الاحتلال يغلق 4 بلدات فلسطينية برام الله

رام الله-الأناضول – أغلق الجيش الإسرائيلي صباح أمس مداخل أربع بلدات فلسطينية شمال غرب مدينة رام الله وسط الضفة الغربية بعد مداهمات ليلية لعدد من المنازل على خلفية إصابة إسرائيلي جراء إطلاق النار على سيارته، غربي رام الله،
وقال باسم التميمي أحد نشطاء لجان المقاومة الشعبية (غير حكومية)، في اتصال هاتفي مع الأناضول: إن «الجيش الإسرائيلي قام في ساعة مبكرة من فجر امس بإغلاق مدخل بلدتي النبي صالح وعابود، بالمكعبات الإسمنتية».
وأضاف: إن الجيش نفذ عمليات مداهمة ليلية لعدد من المنازل وعبث بمحتوياتها.
ويعيق إغلاق البلدتين بحسب «التميمي» وصول سكان نحو 20 بلدة مجاورة لعملهم ودراستهم في مدينة رام الله.
من جانبه قال رئيس مجلس بلدي «رنتيس» مؤيد عودة للأناضول: إن «الجيش الإسرائيلي أغلق مداخلي البلدة بالحجارة والأتربة، ومنع المركبات من الخروج، بعد مداهمات ليلية لعدد من المنازل».
ولفت إلى أن القوة أغلقت مدخل بلدة «شقبا» المجاورة لبلدتهم.
ويأتي ذلك بعد ساعات من إصابة إسرائيلي بجروح طفيفة جراء إطلاق النار على سيارته غربي رام الله، بحسب إذاعة صوت إسرائيل باللغة العربية التي قالت: إن التحقيقات جارية لمعرفة من أطلق النار.