ملتقى للإرشاد النفسي حول التنمر بجامعة ظفار

صلالة-حسن بن سالم الكثيري –

أقامت كلية الآداب والعلوم التطبيقية مؤخرا ملتقى للإرشاد النفسي ممثلة بقسم التربية لبرنامج الماجستير في الإرشاد النفسي والمديرية العامة للتربية والتعليم ممثلة بدائرة البرامج التعليمية، ومشاركة قسم الصحة النفسية بمستشفى السلطان قابوس ضمن أوجه التعاون بين جامعة ظفار والمجتمع الخارجي.
حيث افتتح الملتقى بمدرسة السعادة للبنات تحت رعاية الدكتورة فاطمة بنت أحمد الغسانية مديرة البرامج التعليمية والدكتور رمزي ناصر عميد كلية الآداب والعلوم التطبيقية وبحضور كل من مساعد العميد الدكتور خالد بن مسلم المشيخي ورئيس قسم التربية الدكتور موسى بن احمد بيت سليمان والدكتور مصلح المجالي المشرف على برنامج التدريب الميداني لطلبة ماجستير الإرشاد النفسي وأيضاً حضر كل من أعضاء هيئة التدريس بقسم التربية ومديرة مدرسة السعادة والأخصائيات النفسيات في مدارس ولاية صلالة وطالبات المدرسة.
حيث تضمن المعرض عدة أركان للتعريف بالإرشاد النفسي ودوره في تنمية الشخصية الإنسانية وسبل تطورها من خلال أدواره الإنمائية والوقائية والعلاجية وموضوعات هامة ذات المساس بحياة الطالبات الدراسية.
وعلى هامش الفعاليات التي تضمنها الملتقى أقيم معرض إرشادي حيث اشتمل المعرض على عدد من الأركان لطالبات الماجستير بالإرشاد النفسي (التدريب الميداني) تضمنت التوعية بالإرشاد النفسي وأهميته والتعريف بالاضطرابات النفسية والنظريات النفسية وفنيات التعامل مع الطالبات المراهقات وقلق الاختبارات، ومهارات الاستذكار وتنظيم الوقت، كما تضمن ركن (لا للتنمر المدرسي) للأخصائية النفسية في مدرسة السعادة وركن (صمت الألسن وتحدثت الأنامل) بإشراف الأخصائية الاجتماعية الذي تناول التوعية بأهمية الاستخدام الأمثل لوسائل التواصل الاجتماعي والمخاطر المترتبة عليها وركن لقسم التوعية بالصحة النفسية في مستشفى السلطان قابوس.