تنمية نفط عُمان توقع 15 اتفاقيةً لتدريب 1200 مواطن

في إطار برنامج «50 ألف وظيفة» –

وقعت شركة تنمية نفط عمان 15 مذكرة تفاهم مع عدد من المؤسسات الصناعية العامة والخاصة في إطار برنامج الشركة لتوفير 50 ألف فرصة عمل في القطاعات غير النفطية في ظل تعزيز الجهود بما يتماشى والمبادرات الحكومية، وبما يدفع قدما بالتنويع الاقتصادي في السلطنة.
وأشارت تنمية نفط عمان إلى أنها ستتكفل بالتدريب المهني لـ1200 شاب عماني، وتشمل المبادرة حصول المتدربين من الباحثين عن عمل على وظائف مضمونة بدوام كامل حال إتمامهم التدريب بنجاح؛ على أن يغطي التدريب مجالات اقتصادية رئيسية متنوعة كالتطوير الصناعي والعقارات والضيافة وصناعة الملابس، وشملت مذكرات التفاهم المبرمة الالتزام بـ500 فرصة تدريب من أجل التوظيف مع المؤسسة العامة للمناطق الصناعية، وذلك في تخصصات فنية متنوعة كاللحام والنجارة والسقالة.
و150 وظيفة للمواطنات في مصنع أرك جارمنت للملابس في صلالة.
و137 فرصة لدى تسعة من الفنادق الرائدة في السلطنة وهي: كمبينسكي، وهرمز جراند، وإنتركونتيننتال، وكراون بلازا، وجراند حياة، وشانجريلا والبستان في مسقط، بالإضافة إلى أنانتارا في صلالة والجبل الأخضر.
وسيعمل الشباب فيها طباخين ومساعدين لخدمات الطعام وكذلك في الاستقبال وخدمة النزلاء.
و112 فرصة عمل لدى شركة حديد مجان لصناعة الحديد، وشركة ديسكون الهندسية، وشركة محاصصة بين الشركة العملاقة سي بي آند آي لخدمات البنية الأساسية للطاقة وشركة سي تي سي آي المعنية بأنشطة الهندسة والتوريد والإنشاء.
وتتنوع مجالات التوظيف بين الكهرباء والسقالات وتركيب الأنابيب واللحام والميكانيكا.
وإلى جانب ذلك، وقّعت الشركة مذكرة تفاهم مع جمعية المقاولين العمانية لصقل مهارات 300 وسيط عقاري حتى يحصلوا على شهادة وتصريح رسميين من وزارة الإسكان، وهو ما يتيح لهم استيعاب المزيد من القوى العاملة.
وستستمر برامج التدريب بين 6–18 شهرًا بناء على التخصص المطلوب. وحال النجاح في إتمام التدريب –وهو مزيج من التنظير والتطبيق– سيصبح الخريجون مؤهلين وفق المعايير الدولية.
ودشنت هذه المبادرة لتوظيف الشباب من خلال حفل رسمي للتوقيع على الاتفاقيات بحضور كبار المسؤولين من الجهات المشاركة، وبحضور راؤول ريستوشي، مدير العام لشركة تنمية نفط عُمان، وذلك في مركز عالم المعرفة التابع للشركة بمنطقة القرم.
وفي هذا السياق قال راؤول: “خلال السنوات الثلاث القادمة ستعمل الشركة بكل جهد في سبيل إيجاد العديد من فرص التدريب والتوظيف لآلاف الشباب العمانيين الباحثين عن عمل، سواء في قطاع النفط والغاز أو خارجه، انسجامًا مع الرؤية العمانية للتنويع الاقتصادي، ومن الأولويات الوطنية تمكين الشباب من المواطنين من الحصول على فرص عمل ومهن مجزية فور تخرجهم من مؤسساتهم التعليمية. يشار إلى أن الشركة قد وقّعت اتفاقيات مماثلة من أجل إيجاد الوظائف لدى قطاعات غير نفطية كقطاعات الطيران والسيارات والملابس والإعلام الرقمي، وذلك في إطار برنامجها للأهداف الوطنية تعزيزًا لتوفير فرص العمل للعمانيين.