التعريف بالآثار السلبية للألعاب الإلكترونية بالعوابي

العوابي – خليفة بن سليمان المياحي –

نظمت مدرسة العوابي للتعليم الأساسي (1-4) بولاية العوابي بمحافظة جنوب الباطنة ندوة بعنوان
«السحر الإلكتروني بين الترفيه والتدمير» بقاعة قصر الأمراء بالولاية بحضور خميس بن عبدالله البلوشي المدير العام المساعد للشؤون الإدارية والمالية والمشاريع بالمديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة جنوب الباطنة وعدد من التربويين والمعنيين وأهالي الولاية، جاءت الندوة لتحقق مجموعة من الأهداف أهمها تعريف أولياء الأمور بالآثار السلبية للألعاب الإلكترونية من حيث أضرارها الصحية والدينية والاجتماعية، والأضرار السلوكية والأكاديمية، إضافة لتعريف الأخصائيين الاجتماعيين والنفسيين بالآثار الاجتماعية والتحصيلية والنفسية للألعاب الإلكترونية وطرق الوقاية والحد من تأثيرها السلبي على الطالب. كذلك وتعريف الفئات الطبية كالأطباء وممرض الصحة المدرسية بالآثار السلبية الصحية للأجهزة الإلكترونية وطرق الوقاية والحد من تأثيرها السلبي على صحة الطالب، وقد شملت الندوة أربع ورقات عمل حيث قدم المدرب الدكتور/‏‏ طلال بن حمد الرواحي ورقة عمل بعنوان «كيف أحمي نفسي» يهدف من خلالها إلى تعريف الحضور بسلبيات الأفلام الكرتونية على القنوات الفضائية في غياب رقابة ولي الأمر. ثم ألقى الشيخ/‏‏ سالم بن علي النعماني محاضرة حول أهمية التربية والتنشئة الصحيحة للطفل وضرورة الرقابة الأسرية. تلتها ورقة عمل من تقديم المهندسة بسملة الشيدية بمجموعة القرية الهندسية بعنوان «الألعاب الإلكترونية خارج الصندوق». وشارك مركز مواهب للتنمية البشرية بولاية العوابي بورقة عمل بعنوان «نماذج من الألعاب التعليمية العلمية» وأكدت كل من الأخصائية الاجتماعية، وممرضة الصحة المدرسية بمدرسة العوابي اللاتي أشرفن على تنفيذ الندوة على الرغم من الفوائد التي تتضمنها بعض الألعاب الإلكترونية إلا أن سلبياتها أكثر من إيجابياتها لأن معظم الألعاب التي يستخدمها الأطفال والمراهقون ذات مضامين سلبية تؤثر عليهم في جميع مراحل نموهم، بالإضافة إلى أن نسبة كبيرة من الألعاب الإلكترونية تعتمد على التسلية والاستمتاع بقتل الآخرين وتدمير أملاكهم والاعتداء عليهم بدون وجه حق، كما قد تعلم الأطفال والمراهقين أساليب ارتكاب الجريمة وفنونها وحيلها وتنمي في عقولهم قدرات ومهارات العنف والعدوان، وهذه القدرات تكتسب من خلال الاعتياد على ممارسة تلك الألعاب. ومن مضار هذه الألعاب الإلكترونية أنها تتسبب في عزلة الطفل إضافة إلى أنها تصنع طفلا عنيفا وأنانيا لا يفكر في شيء سوى إشباع حاجته من هذه اللعبة، كما أنها قد تعلم الأطفال أمور النصب والاحتيال.