الحكومة الموريتانية تؤجل إعلان موقفها من أحداث غامبيا

نواكشوط عمان – محمد ولد شينا:-

أعلنت الحكومة الموريتانية تأجيل موقفها من تطورات الأحداث في دولة غامبيا، عقب رفض الرئيس الغامبي «يحيى جامي» الاعتراف بنتائج الانتخابات التي فاز فيها قبل أسبوعين زعيم المعارضة الغامبية «آداما بارو».
وقال الناطق الرسمي باسم الحكومة الموريتانية محمد الأمين ولد الشيخ – في مؤتمر صحفي أمس – إن موريتانيا تقوم الآن بجمع كافة المعلومات المتعلقة بملابسات الأحداث التي وقعت في غامبيا وبعد ذلك ستعلن موقفها منها.
وأضاف: «غامبيا توجد بها جالية موريتانية معتبرة والشعب الغامبي تربطه علاقات مع الشعب الموريتاني، مشيرا إلى أن الحكومة تقوم الآن بجمع المعلومات المتعلقة بملابسات تلك القضايا وبعد ذلك ستعلن موقفها».
وكان الرئيس الغامبي «يحي جامى» قد أقر سريعا بهزيمته أمام مرشح المعارضة «آدمابارو» بعد الانتخابات التي جرت في الأول من الشهر الحالي، لكنه عاد وطعن في النتائج ورفض التنحي عن السلطة وهي الخطوة التي ندد بها المجلس المؤلف من 15 دولة يوم السبت الماضي.