لوحة جماهيرية زرقاء تكتب قصة فوز صحم على جعلان

في ذهاب دور الثمانية للكأس الغالية –
صحار – عبدالله المانعي :-
كتبت اللوحة الجماهيرية الزرقاء قصة فوز صحم على جعلان بهدفين دون رد في مواجهة الذهاب من دور الثمانية لمسابقة كأس حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – لكرة القدم التي جرت مساء أمس على ملعب المجمع الرياضي بصحار وتوشحت بموج محب للساحرة المستديرة أضفى بالطبع المتعة والإثارة .
بذلك يكون صحم في وضعية جديدة وهو يخوض مباراة الإياب خارج ملعبه على مجمع صور في شهر فبراير المقبل في حين أن جعلان صعب من مهمته بالخسارة خارج ملعبه .
هدف السبق لصحم أتى في الدقيقة 40 من كرة كانت مرفوعة من الجهة اليمنى من ضربة حرة مباشرة خارج خط الـ18 وجدت المتابعة من عبد العزيز الشموسي الذي أودعها في شباك حارس مرمى جعلان .
وأتى الهدف الثاني بإمضاء محمد الغساني الذي استطاع خلخلة حارس جعلان وأودع الكرة في مرماه بعد مضي 61 دقيقة .
الشق الهجومي كان حاضرا منذ لحظة الانطلاقة في الشوط الأول وكانت أفضلية الوصول لصحم وفي الدقيقة 15 تلقى بدر الجابري كرة من ضربة حرة أتته من خارج خط الـ18 كان فيها مواجها لمرمى جعلان لكن تسديدته آلت للخارج بعيدا عن المرمى وشكلت تسديدة عبدالمعين المرزوقي في الدقيقة 17 خطورة بالغة لكنها لامست مرمى حارس جعلان جراح الطارشي من الخارج.
كما شكلت انطلاقة مصعب الشرقي من الناحية اليمنى وتوغله في خط الـ18 تهديدا حقيقيا لحارس جعلان لكن الفرصة لم يكتب لها التوفيق بعد مضي 21 دقيقة .
جعلان حاول اللعب على المرتدات وهو بذلك أثقل الحمل على خط دفاعه نتيجة الزحف الهجومي من جانب صحم.
كمارا أبريما حاول التوغل في منطقة حارس صحم سليمان البريكي لكن فرصه لم تشكل أي تهديد حقيقي وتلقى اللاعب ذاته في الدقيقة 25 كرة لكنها طالت عليه .
محاولات صحم ظلت قائمة لإحراز هدف السبق ولعل هذا الشيء تسبب بشكل او بآخر في ضياع فرص كانت مؤهلة لهز شباك جراح الطارشي حارس جعلان .
وأسف جالو مطر لضياع فرصة إحراز الهدف المحقق حيث رسم له راشد المشايخي كرة عرضية بالقلم والمسطرة وهو في تمركز صحيح أمام حارس صحم لكنه سددها سهلة بين يدي الحارس في الدقيقة 29.

انتعاش

أجواء أداء انتعشت صراحة في آخر ربع ساعة من هذا الشوط حيث ظهر علنيا جعلان وهو يتبادل الفرص مع صحم .
شوط كانت به الفرص الخطرة حاضرة خاصة من صحم لكن التسرع والرعونة وغياب التركيز جعل تلك الفرص تتبعثر وكادت تسديدة مصعب الشرقي في الدقيقة 37 من ضربة حرة خارج خط الـ18 أن تخدع حارس جعلان حيث اصطدمت بالأرض واعتلت فوق العارضة
هذه الفرصة كانت على ما يبدو لتسجيل هدف السبق الذي أتى من خطأ احتسبه حكم اللقاء من الجهة اليمنى وصلت عبره الكرة إلى عبدالعزيز الشموشي الذي كان موفقا في متابعة الكرة الساقطة وإيداعها في شباك حارس جعلان قبل انتهاء الزمن الأصلي لهذا الشوط بخمس دقائق .

رغبة ولكن

نزل جعلان الشوط الثاني وهو يبحث عن التعويض وفي الدقيقة 48 سدد راشد المشايخي الكرة باتجاه المرمى لكن مدافع صحم أبعدها إلى ضربة ركنية .
كان الظهور العلني لصحم في الدقيقة 56 عبر التسديدة الذكية التي نفذها رونير دي سوزا من ضربة حرة مباشرة اثر خطأ احتسبه حكم اللقاء كانت الكرة في طريقها إلى شباك جعلان لكن الحارس فطن لها وتمكن من الإمساك بها .
رغب جعلان في اقتناص هدف التعادل لكن صحم كان على موعد مع هدف محمد الغساني الذي سبب إزعاجا لجعلان دخل في مشادات مع الحكم والمساعد حول عدم صحة الهدف لكن الحكم لم يلتفت لذلك .
مساعي جعلان تواصلت رغم التأخر بهدف لكن أبريما وجالو والمشايخي عجزوا عن عبور خط دفاع صحم بشكل سليم حيث تبعثرت فرصهم دون أي استفادة وتمسك صحم بالنتيجة لصالحه حتى أطلق الحكم صافرة النهاية .
أدار اللقاء الحكم يعقوب عبدالباقي وساعده حمد المياحي والمعتصم اليعقوبي وهيثم العامري حكما رابعا وأحمد الخصيبي مراقبا ومحمود الغطريفي مقيما للحكام .
أنذر الحكم يونس الشكيلي من جعلان.

واجب

المؤازرة الجماهيرية كانت حاضرة في مدرجات المجمع فقد سطرت جماهير صحم ملحمة قوية خلف فريقها وتغنت رابطة الفريق بتشجيع حضاري ممتع على مدار الشوطين وأدت الجماهير الواجب تجاه فريقها وأمام واجهة مدرجاتها توشح السياج بقماش امتزج بين اللونين الأبيض والأزرق مع لوحة مجلس جماهير النادي.
في الجانب الآخر تواجدت رابطة آزرت فريق جعلان وتغنت باسمه وأعطت الثقة للاعبيه .