«عروس عُمان» كل ما يخص الموضة تحت سقف واحد

بمشاركة مصممي أزياء عالميين لأول مرة بالسلطنة –
متابعة – مروة حسن –
أقيم مؤخرًا بمركز المعارض والمؤتمرات الجديد لقاء تعريفيا بمناسبة إقامة «معرض عروس عمان  2017» بمسقط والذي يعتبر الأكبر من نوعة للموضة على مستوى السلطنة، وتعمل على تنظيمه شركة الشرقية لتنظيم المعارض، والذي سيقام خلال الفترة من 25 – 28  يناير المقبل بمركز عُمان للمؤتمرات والمعارض الجديد، وسيتضمن فعاليات متنوعة لمدة أربعة أيام.
ويضم المعرض في جنباته أهداف عدة ورؤى مستقبلية واعدة، وهذا ما دفع الجهة المنظمة لإقامته بمركز عُمان للمؤتمرات والمعارض الجديد، لما يتميّز به المركز بمرافقه الحديثة والمجهزة وفق أعلى المعايير الدولية، الأمر الذي يجعل منه المكان الأمثل لإقامة النسخة الجديدة من معرض عروس عُمان، كما تتيح مرافق المركز وقاعاته العديد من الفرص لاستعراض الجوانب المختلفة التي تشتمل عليها صناعة حفلات الزفاف، ويضاف إلى ذلك عنصر الخبرة الواسعة التي يتسم بها فريق المركز لفهم احتياجات ومتطلبات هذا القطاع الحيوي، الأمر الذي سيساهم ومن دون أدنى شك في نجاح المعرض وتحقيق أهدافه.
وقد حرصت الشرقية لتنظيم المعارض بأن يكون المعرض مميزا، وذو طابع راقٍ يليق بمكانة السلطنة باستضافة مثل هذه الفعاليات، وذلك بالتنوع في القطاعات المشاركة لتناسب وتغطي جميع احتياجات المقبلين على الزفاف، وإقامة عروض أزياء يومية بمشاركة مصممين أزياء عالميين يشاركون لأول مرة بالسلطنة، بالإضافة إلى مفاجآت وهدايا عديدة لزوار المعرض.
وتعدّ هذه الفعالية الأكبر والأولى من نوعها لحفلات الزفاف على مستوى السلطنة، وسيقدم المشاركين مجموعة متنوعة من المنتجات والخدمات الخاصة بحفلات الزفاف والموضة والأزياء وكل مستلزمات المرأة العصرية والتي تمثل دول كل من إيطاليا، إسبانيا، فرنسا، تركيا، إيران، مصر، الهند، لبنان، الأردن، السعودية، الإمارات، البحرين بالإضافة إلى السلطنة.
كما ستقدم الشركة المنظمة دعمًا للمرأة العمانية العاملة في مجال الموضة والأزياء من خلال إعطائها فرصة للمشاركة بالمعرض لتطوير أعمالها وتنميتها، وكذلك دعم الشركة لأصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة والعاملين بنفس المجال من خلال تواجدهم ومشاركتهم في هذه الفعالية بأسعار رمزية.

فكرة المعرض
يقول صاحب الفكرة وأحد المسؤولين عن المعرض مصطفى الحوقاني: بدأت الإعداد للفكرة منذ عامين تقريبا حينما بدأت العمل في هذا المجال، حيث كان لدي طموح أن أبدأ في هذا الطريق وأن أقدم فيه شيء مختلف، وطيلة هذه الفترة كنت أقوم بالإعداد لهذه الخطوة، لذا أحاول أ يكون هذا المعرض مختلف عن غيره من المعارض المختصة بهذا المجال، كما سيكون هناك تبادل للخبرات في مجال الأزياء، حيث سيكون هناك مشاركات مميزة من مصممين عالمين، ونسعى من خلال هذا المعرض أن نخدم المستهلكين المحليين وأصحاب المؤسسات المختلفة بالسلطنة.
وأضاف: «سنحاول أن يكون للمعرض بصمة مميزة في كل ما يتعلق بعالم الموضة والأزياء وأن يكون متماشيا مع صيحات العصر الحالي، كما ستكون فرصة جيدة لنا أن نبدأ هذا المعرض  في مركز المعارض الجديد، وأشار الحوقاني إلى أنه سيكون هناك خطة سنوية لإقامة هذا الحدث في بداية كل عام ليتزامن مع التصميمات الجديدة للمصممين المحليين والعالميين.
مقصد سياحي
ويشير المنظمون إلى أن هذا النوع من المعارض ينمي قطاع السياحة فهو يستقطب العديد من الشركات، إذ تبلغ نسبة الشركات المشاركة نحو 70 % من دول الخليج والشرق الأوسط، وهذا بالتالي يثري السوق الحرة من خلال تبادل السلع والمنتجات ويؤدي إلى خلق منافسة في ما بين هذه الشركات لتقديم الجودة العالية وإيجاد سوق احترافية، كما أن الشرقية لتنظيم المعارض لم تغفل عن تنمية وإبراز المواهب الوطنية، حيث ستتيح لهم من خلال المعرض عرض منتجاتهم سواء كانوا مصممات أو فنيي ديكور والمراكز المتخصصة وإبراز أعمالهم المنسوجة بخيوط ذهبية، ويأمل القائمون على هذا المعرض أن يحقق الأهداف المرسومة له وبالتالي إيصال رسالته والدعوة عامة لكل عماني في كل منطقته للمشاركة، وخصوصا أنه المعرض الأول من نوعه من ناحية الفكرة ونوعية المشاركين والمنتجات وبالتالي يعتبر نوعا جديدا من المعارض.

عروض أزياء عالمية
ويتخلل المعرض عروض أزياء في اليوم الأول من المعرض واليوم الأخير حيث سيكون ضيف الشرف المصمم العالمي وليد عطا الله والمصممة العالمية الإماراتية عائشة المهيري بالإضافة إلى ضيف الشرف المصمم العالمي اللبناني فؤاد سركيس ومجموعة حصرية تقدم لأول مرة تحت مسمي NF BY NOUR بعرض آخر تصاميمه، كذلك شركة نقوة الخليج من الإمارات بإدارة جمال وزان، وتقديم عروض أزياء من قبل اروشي وعروستي والمصممة كنزة الزبير من دار الزي المغربي. ومفاجآت أخرى تعلن لاحقا خاصة بعروض الأزياء.
وسوف تبدأ عروض الأزياء الساعة الخامسة مساء وحتى الساعة التاسعة مساء بمعدل سبعة عروض يوميا، ويتمنى المنظمون مشاركة المصممات العمانيات لإبراز مواهبهن من خلال مشاركتهن بعروض الأزياء جنبا إلى جنب مع المصممين العالميين لاكتساب الخبرة، كما سيكون هناك نصيب لخبيرات التجميل المشهورات في السلطنة بتقديم دورات تدريبية حية على منصة عروض الأزياء في اليومين الثاني والثالث من المعرض.