السيد فهد يؤكد على أهمية الشراكة العربية الهندية وتبادل الخبرات

بحث تعزيز التعاون وفتح آفاق جديدة للاستثمارات –
2900 مشروع مشترك بين السلطنة والهند وآفاق لتنمية الابتكار وتكنولوجيا المعلومات –
العمانية وزكريا فكري: استقبل صاحب السمو السيد فهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء أمس، معالي أم جي أكبر وزير الدولة لشؤون الشرق الأوسط بوزارة الخارجية الهندية الذي يشارك في مؤتمر الشراكة العربي الهندي الخامس المنعقد في السلطنة حاليا ويحضره عدد كبير من أصحاب المعالي الوزراء ورجال الأعمال والمستثمرين من الدول العربية وجمهورية الهند الصديقة.
وفي بداية اللقاء نقل معاليه تحيات فخامة الرئيس براناب موخرجي رئيس جمهورية الهند والحكومة الهندية إلى حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – أبقاه الله – وتمنياتهم الطيبة لجلالته بدوام التوفيق وللشعب العماني بالمزيد من التقدم والنماء.
وقد أشاد صاحب السمو السيد فهد بن محمود آل سعيد بالعلاقات الثنائية القائمة بين البلدين الصديقين والحرص المشترك على تطويرها، مؤكدا سموه على أهمية الشراكة العربية الهندية خاصة في المجالات الاقتصادية والتجارية والعلمية والابتكارات وتقنية المعلومات وتبادل الخبرات. تطرق الحديث خلال المقابلة إلى استعراض علاقات التعاون بين السلطنة والهند وسبل تعزيزها في العديد من المجالات والدور الكبير للقطاع الخاص ورجال الأعمال في فتح آفاق جديدة لمزيد من الاستثمارات المشتركة. ومن جانبه أعرب معالي أم جي أكبر عن اعتزازه والوفد المرافق بهذه الزيارة، وإعجابهم بما شاهدوه خلالها من تطور ملحوظ على كافة الأصعدة، مؤكدا تقدير بلاده لما حققته السلطنة بقيادتها الحكيمة من تقدم في مسيرة البناء الداخلي الشامل وترسيخ علاقات الصداقة والتعاون مع المجتمع الدولي، معبرا معاليه عن الشكر لما قامت به غرفة تجارة وصناعة عمان من إعداد جيد وحسن تنظيم للمؤتمر. حضر المقابلة معالي الشيخ الفضل بن محمد بن أحمد الحارثي الأمين العام لمجلس الوزراء وسعادة سعيد بن صالح الكيومي رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عمان كما حضرها سعادة إندرا ماني باندي سفير جمهورية الهند المعتمد لدى السلطنة. وافتتح أمس مؤتمر الشراكة العربي الهندي الخامس الذي تستضيفه السلطنة، تحت شعار «شراكة نحو الابتكار والتعاون في تكنولوجيا المعلومات»، في فندق البندر بمنتجع بر الجصة مسقط، بمشاركة أكثر من 500 شخصية من المسؤولين الحكوميين والأكاديميين وأصحاب وصاحبات الأعمال والمستثمرين والمنظمات التجارية والاستثمارية في البلاد العربية وجمهورية الهند. ووفق الاحصائيات المتوفرة لعام 2015م يبلغ عدد المشروعات المشتركة بين السلطنة والهند أكثر من 2900 مشروع في مختلف القطاعات.

جريدة عمان

مجانى
عرض