فرنسا تؤجل مؤتمر السلام بعد الرفض الإسرائيلي

استشهاد فلسطيني في القدس بعد هجوم بـ «مفك» –
القدس – (رويترز): ذكرت إذاعة صوت فلسطين أمس أن فرنسا سترجئ مؤتمرا مقترحا للسلام في الشرق الأوسط في باريس إلى يناير بعد رفض رئيس الوزراء الإسرائيلي المشاركة فيه والشكوك المحيطة بحضور الولايات المتحدة.
وكانت فرنسا تحاول إقناع نتانياهو -الذي رفض مرارا اقتراح عقد المؤتمر- بلقاء الرئيس الفلسطيني محمود عباس في العاصمة الفرنسية لإنعاش محادثات السلام المتوقفة بين الجانبين.
ونقلت إذاعة صوت فلسطين عن سلمان الهرفي السفير الفلسطيني لدى فرنسا قوله إن باريس أبلغت الفلسطينيين بتأجيل مؤتمر السلام إلى يناير «للتحضير له بشكل أفضل». وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية عندما طلب منه التعليق «حتى الآن لم تؤكد فرنسا رسميا قط أي موعد لعقد المؤتمر. وسنفعل ذلك عندما نتوصل إلى نتائج في محادثاتنا مع جميع الأطراف المعنية». وقال مسؤولون إسرائيليون وفلسطينيون إن فلسطينيا طعن شرطيا إسرائيليا بمفك فأصابه بجروح طفيفة في القدس الشرقية امس وإن الشرطة قتلت المهاجم بالرصاص. وقع الهجوم داخل البلدة القديمة بالقدس الشرقية ونشرت الشرطة صورة للمفك الذي قالت إن المهاجم الفلسطيني استخدمه لطعن الشرطي في رأسه.