طلبة السلطنة بمدينة هاملتون النيوزيلندية يقدمون عرضا تراثيا

احتفلت جمعية الطلبة العمانيين بمدينة هاملتون النيوزيلندية بالعيد الوطني الـ46 المجيد، حضر الحفل عدد من الطلبة العمانيين والعائلات العمانية المقيمة بالمدينة، وعدد من الحضور من مختلف الجنسيات .
وبدأ الاحتفال بنبذة تعريفية عن السلطنة تضمنت معلومات جغرافية وتاريخية وسياحية من تقديم الطالبتين زهرة الشيخ وأنفال البلوشية.
وقدم الطالب جابر البلوشي عرضا حول الحياة الثقافية والاجتماعية في كل من السلطنة ونيوزيلندا، كما قدمت الطالبتان خلود البلوشية وريم الجابرية عرضا حول التراث العُماني وتضمن الحفل فيلما قصيرا من إعداد الطالبة رباب اللواتيا يستعرض انطباعات وآراء بعض النيوزيلنديين وبعض المقيمين بنيوزيلندا عن السلطنة ومعلوماتهم العامة حول هذا الجزء من العالم.
وتخلل الاحتفال بعض المسابقات الترفيهية منها (مسابقة أفضل صورة) والتي قدمها الطالب أحمد اللواتيا وتتضمن المشاركة بأفضل صورة عن السلطنة مع إضافة تعليق مميز على الصورة، كما قدم الطالبان محمد العلوي وناصر العبدلي فقرة (أسئلة وإجابات للجمهور) لتعريف الحضور من المجتمع النيوزيلندي والجاليات المقيمة فيه بالسلطنة وثقافتها وتاريخها العريق، إضافة لمسابقة (أعرف المكان) من تقديم الطالب جابر البلوشي، وتضمنت عرض صور لأماكن متنوعة من مختلف محافظات السلطنة وعلى المشاركين تحديد اسم المكان الذي التقطت فيه كل صورة.
واختتم الاحتفال بكلمة شكر وتهنئة من رباب اللواتيا رئيسة جمعية الطلبة العمانيين بمدينة هاملتون والتي هنأت من خلالها الطلبة العمانيين الدارسين بمدينة هاملتون بهذه المناسبة الغالية، وشكرت الحضور من الجاليات المختلفة على مشاركة الجمعية هذه الفرحة ودعتهم لزيارة السلطنة مستقبلا والتعرف عليها عن قرب.