ختام دورة عرفاء طلائع الكشافة والكشاف المتقدم بمحافظة الداخلية

متابعة ـ أحمد المحروقي –

اختتمت بالمجمع الرياضي بنزوى دورة عرفاء طلائع الكشافة والكشاف المتقدم والتي نظمها قسم الكشافة والمرشدات بمحافظة الداخلية وقد أقيم حفل الختام تحت رعاية أحمد بن جبر المحروقي المدير العام المساعد لشؤون التقويم التربوي والبرامج التعليمية. وقد جاءت الدورة بهدف تأهيل وتدريب القيادات الطبيعية ليكونوا قادرين على تفعيل النشاط الكشفي والإرشادي بالمحافظة بمشاركة 200 كشاف وقائد ، نفذت خلالها العديد من الجلسات التدريبية وحلقات العمل ، والتي من خلالها اكتسب عرفاء الطلائع المعارف والمهارات والفنون الكشفية التي تمكنهم من أداء أدوارهم في وحداتهم الكشفية بكفاءة ، كجلسة دور ومهام ومواصفات عريف الطليعة والمجالس القيادية واجتماعات الوحدة ، وماهية الحركة الكشفية ونظام الترقي ، إضافة إلى الجانب التطبيقي لاستخدامات الحبال وقياس وتقدير المسافات والارتفاعات ، والإسعافات الأولية ، كما صاحب الدورة عدد من المسابقات الرياضية والثقافية ، والألعاب الترفيهية ، وتطبيق عملي للطهي الخلوي وحفل السمر الكشفي ، اشتمل حفل الختام على عدد من الفقرات استهلت بتلاوة عطرة من القرآن الكريم ثم ألقى الكشاف عبدالرحمن الخروصي من فرقة الإمام محمد بن عبدالله الخليلي كلمة المشاركين توجه فيها بالشكر لقادة الدورة على جهودهم في التخطيط والتنفيذ لبرنامج الدورة ، مؤكداً على الاستفادة من البرنامج حيث جاء ليلبي احتياجات عرفاء الطلائع التدريبية ، كما أشار إلى البرامج الترفيهية المصاحبة لبرنامج الدورة ومدى ملاءمتها لاتجاهات وميول الكشافة المشاركين ، ودعا زملاءه إلى ضرورة تطبيق ما تعلموه خلال الدورة ، ونقله إلى زملائهم في وحداتهم الكشفية ، كما تقدم بالشكر الجزيل لراعي المناسبة على رعايته لحفل ختام الدورة ، عقب ذلك قدم مجموعة من المشاركين عددا من الصيحات والأناشيد الكشفية والتي لاقت استحسان الحضور وعبرت عن الفنون والتقاليد الكشفية وما تتميز به الحركة الكشفية من أهداف ومبادئ ، وفي ختام الحفل التقط المشاركون صورة جماعية بصحبة راعي الحفل .

استخدامات الحبال

الجلسات التدريبية وحلقات العمل التي اشتمل عليها برنامج الدورة جاءت ملبية لاحتياجات المشاركين حيث نفذت العديد من الجلسات وحلقات العمل من بينها حلقة عمل حول استخدامات الحبال تم تدريب عرفاء الطلائع خلالها على عدد من العقد والربطات والدورات ، حيث وضح القادة المدربون الفرق بين العقدة والربطة والدورة ، حيث إن العقدة هي ربط الحبل نفسه أو ربط حبل بحبل آخر كالعقدة الأفقية والتي تستعمل لربط حبلين متساويين بالسمك والعقدة التوصيلية التي تستعمل لربط حبلين مختلفين بالسمك أما الربطات فهي ربط حبل بقائم أو وتد ومن أمثلتها الربطة الوتدية وهي غالبا ما تستعمل لربط الحبال بالأوتاد وربطة الحطاب وسميت بهذا الاسم لأن أكثر من يستعملها هم الحطابون أو من يجمع الحطب، والربطة العمودية وهي تستخدم غالباً للتخلص من زيادة الحبل في الأعمدة والأوتاد ، أما الدورات فتستخدم لربط الحبل مع أكثر من عمود ، ومن أمثلتها الدورة التوصيلية (المستقيمة) والتي تستعمل لتوصيل عمودين ببعضهما والدورة المربعة وتستعمل لعمل تقاطع عمودي وأفقي والدورة الثلاثية وتستعمل لربط ثلاثة أعمدة باتجاه واحد مثل عمل حامل أو قاعدة برج ثلاثي .

قياس وتقدير

وفي جلسة تدريبية أخرى تدرب المشاركون على قياس وتقدير المسافات والارتفاعات ، حيث تناولت الجلسة مهارة قياس عرض نهر باستخدام نظرية تطابق المثلثات نظرياً وعملياً تعرف الكشافة خلالها على كيفية قياس عرض النهر ، باستخدام وسائل متنوعة كما تم تنفيذ جانب عملي قام خلاله المشاركون بتطبيق قياس نموذج لعرض نهر ، كما تناولت الجلسة تقدير ارتفاع باستخدام العصا الكشفية ، وباستخدام المرآة ، طبق خلاله المشاركون عملياً تقدير ارتفاع سارية العلم بطرق مختلفة .

حفل السمر

أما الفترة المسائية فقد اشتملت على برامج ترفيهية مختلفة حيث قدم المشاركون حفل سمر كشفي قدم خلاله عدد من الفقرات المتنوعة والهادفة في قالب من الفكاهة ، كما تناول الحفل عددا من الفنون التقليدية والتي تزخر بها محافظة الداخلية كفن العازي والرزحة ، إضافة إلى عدد من المشاهد التمثيلية ، طبق خلال الحفل تقاليد حفل السمر الكشفي كإشعال النار المتقاطعة ، ووجود المسامر وغيرها من فنون وتقاليد حفل السمر.