إغلاق شبكات المياه القديمة في بعض ولايات شمال الباطنة

بدأت الهيئة العامة للكهرباء والمياه إغلاق شبكات المياه المستثمرة القديمة في بعض ولايات شمال الباطنة التي تشمل ولايات صحم، الخابورة، السويق التي تم الإعلان عنها مسبقًا نظرًا لجاهزية الشبكات الحديثة ذات المواصفات العالية التي تضمن استدامة، وتحقيق الكفاءة في نقل المياه للمشتركين.
وتكرر الهيئة دعوتها للمواطنين في هذه الولايات بضرورة تقديم الطلبات لتوصيل المياه من الشبكات الحكومية الجديدة التي تم تنفيذها وفق المواصفات الحديثة والتي تتناسب والمرحلة الحالية والمستقبلية إضافة إلى قدرتها الاستيعابية والتي تواكب الطلب المتزايد على المياه والتي توضح المؤشرات أنها تتجه للارتفاع سنويًا، مما سيساهم في تقليل الانقطاعات الناتجة عن الانكسارات التي كانت تعاني منها الشبكات المستثمرة وتقليل فاقد المياه منها والذي يصب في استراتيجية الهيئة في رفع كفاءة نقل المياه والتقليل من الفاقد الفني من الشبكات.
وشملت المناطق التي أغلقت فيها الشبكة بولاية صحم: الردة، ديل آل عبدالسلام، مقاعسة، ديل بريك، حفيت، المنطيفة، حلة البرج، حلة الكحاحيل، قصبية البريك.
وفي ولاية الخابورة: منطقة خور الهند وفي ولاية السويق كلا من مناطق: خبة بني نعمان خبة آل خميس، خبة النوافل، خبة آل عبدالله، المنفش، أم سيح الشمالية، الغريفة، المسنة، وادي الحمامدة.
يذكر أن الهيئة العامة للكهرباء والمياه أعلنت في يوليو الماضي للمشتركين في المناطق المذكورة عبر وسائل الإعلام بعد الانتهاء من تنفيذ الشبكات الجديدة بضرورة مراجعة صالات المشتركين كلا حسب ولايته وذلك لتقديم طلبات توصيل المياه من الشبكات الحكومية منوهة عن توجهها بإغلاق الشبكات المستثمرة التي تم إغلاقها مؤخرا حيث إن بعض المشتركين لم يتقدموا بطلب التوصيل للمياه من الشبكات الحكومية الجديدة فإن الهيئة تنوه بضرورة التقدم لطلب التوصيل مصطحبين الأوراق الثبوتية، وذلك لضمان استمرار إمدادات المياه.