حملة للتبرع بالدم في الحمراء

الحمراء – عبدالله بن محمد العبري –

نظم مركز الحمراء الصحي بالتعاون مع مدرسة الشيخ ابراهيم بن سعيد 11- 12 وبنك الدم بمستشفى نزوى حملة للتبرع بالدم وذلك بمبنى المدرسة حيث شهدت الحملة إقبالا كبيرا من قبل المواطنين وأعضاء الهيئة التدريسية وطلبة المدرسة ممن أكملوا سن الـ 18عاما وقد عمد القائمون والمختصون ببنك الدم الى استقبال المتبرعين الذين توافدوا على قاعة التبرع بالدم من أجل سد حاجة بنك الدم بالمحافظة وتوفير الكمية اللازمة نظرا للطلب عليه لإنقاذ أرواح المرضى والمصابين جراء الحوادث المرورية المتزايدة إلى جانب الأمراض الأخرى التي قد تتطلب نقل دم على وجه السرعة لإنقاذ حياة تلك الحالات كما يستوجب ذلك الكثير من حالات الولادة التي تحدث بأقسام الولادة بمختلف مستشفيات المحافظة كما يعمل بنك الدم بمستشفى نزوي على تزويد المستشفيات الأخرى بمختلف محافظات السلطنة في حال طلبها الاستعانة به لسد حاجتها من وحدات الدم لإنقاذ الحالات المرضية التي تتطلب ذلك ويأتي تجاوب المتبرعين للإقبال على التبرع بالدم خلال هذه الحملة نابعا من الوعي والإدراك بأهمية توافر كميات من الدم لدى البنك بالمحافظة مما مكن القائمين على بنك الدم من جمع كمية من الدم لزيادة أرصدته ليتمكن من تقديم مساعداته للحالات المرضية التي تتطلب نقل دم على وجه السرعة والحالات الطارئة حيث يقوم المختصون ببنك الدم بإجراء الفحوصات الطبية للمتبرعين قبل الشروع في التبرع للتأكد من مقدرة المتبرع على التبرع من خلال مطابقته لتوافر عناصر الدم وقياس نسبة الهيموجلوبين بالدم الموجودة في جسمه وسلامته وصحته وخلوه من التلوث بوجود بعض الأمراض المعدية والتي قد تنتقل من خلال نقل الدم من المصاب إلى المريض الذي يستقبل تلك الكميات من الدم و يأتي تنظيم هذه الحملة في إطار الأنشطة والفعاليات التربوية والصحية في دعم بنك الدم وخدمة المجتمع كما يتم التواصل مع المؤسسات المختلفة والتي تعمل على خدمة أفراد المجتمع من أجل تنظيم حملات التبرع بالدم وقد كان لدعم البنك في جمع وحدات أكثر من الدم ومنها فصائل نادرة يتم أكشافها من قبل المتبرعين أكبر الأثر في سد حاجة البنك ويسعى المنظمون إلى حث أفراد المجتمع بهذه الولاية على الإقبال على التبرع من خلال تنظيم حملات التوعية بأهمية التبرع بالدم من أجل خدمة الصالح العام ولما يعود على المتبرع من الفوائد الصحية والأجر والثواب من الله عز وجل وهذا ما جعل الحملة تلقى إقبالا كبيرا من قبل فئات المجتمع والهيئة التدريسية والطلبة لتحقيق الهدف المنشود من تنظيم هذه الحملة. وعبر المتبرعون الذين أقبلوا على التبرع بالدم عن سعادتهم في كسب الأجر وأثنوا على المنفذين لهذه الحملة وسعي بنك الدم بمستشفى نزوى إلى تنفيذ مثل هذه الحملات على فترات للاستفادة من مدى رغبة المواطنين والمؤسسات الحكومية والخاصة والأهلية عندما تتاح لهم الفرصة للتبرع من أجل إنقاذ أرواح الآخرين نظرا لإدراك الجميع بضرورة توفير كمية من الدم التي تسد حاجة الحالات المرضية التي تتطلب نقل دم على وجه السرعة وقد أفرزت هذه الحملة عن مدى تفهم أفراد المجتمع وثقافتهم لمدى تقديم العون لإخوانهم وأفراد مجتمعهم الذين يعانون من أمراض مزمنة كأنيميا نقص الدم المنجلي وغيرها تتطلب نقل دم أو الحوادث بمختلف أنواعها سواء المرورية أو المنزلية أو حوادث العمل وغيرها.