اتحـاد السـلة ينهي استعداداته لانطـلاق المعسكر الدولي للحكام

كتب – خليفة الرواحي –

أنهى الاتحاد العماني لكرة السلة استعداداته لانطلاق أعمال المعسكر الدولي الخامس لحكام كرة السلة الذي ينظمه الاتحاد ممثلا في لجنة الحكام خلال الفترة من 10 إلى 14 من ديسمبر 2016 بقاعة المحاضرات بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر، وذلك بالتعاون مع الاتحاد الآسيوي والدولي للعبة، حيث تشهد النسخة الخامسة مشاركة 55 حكما من جميع دول مجلس التعاون الخليجي ولبنان والجزائر وسوريا وفلسطين واليمن وإيران وكينيا وسنغافورة إلى جانب حكام السلطنة، وسيشرف على هذه النسخة وللسنة الثانية على التوالي كارل جون جراند رئيس لجنة الحكام بالاتحاد الدولي، كما تسجل هذه النسخة حضور هيروس رئيس لجنة الحكام بالاتحاد الآسيوي والمحاضر اليوناني كوستاس ريجاس رئيس حكام الدوري الأوروبي سابقا والإيطالي البيرتو شيري.
وفي هذا الجانب قال فريد بن خميس الزدجالي رئيس الاتحاد العماني لكرة السلة: إن تنظيم المعسكر الدولي الخامس لحكام السلة يأتي بعد النجاح الذي حققته النسخ الأربع الماضية ونتيجة السمعة الطيبة التي ظهرت بها تلك النسخ والفوائد الكبيرة التي تحققت للحكام مما حفز اتحادات السلة في مختلف دول العالم على المشاركة ليرتفع عدد من المشاركين في هذه النسخة إلى 55 حكما من 14 دولة حول العالم بمن فيهم حكام السلطنة، موضحا أن المعسكر يعد الأول من نوعه في الشرق الأوسط وعمل خلال الفترات الماضية على تعزيز مكانة السلطنة على خريطة المعسكرات النوعية التخصصية، وإظهار إمكانيات وقدرات السلطنة في تنظيم المعسكرات التدريبية للحكام، ودوره الإيجابي في تطوير مهارات التحكيم، وتطبيق المستجدات والتعديلات المستحدثة في قانون اللعبة في الفترة الأخيرة بصورة عملية ونظرية، وتأهيل الحكام نفسيا ومعرفيا ومهاريا للمشاركة في البطولات الإقليمية، وإعداد الحكام بدنيًا لإدارة المباريات، وتوفير بيئة خصبة لتبادل الخبرات من خلال استضافة محاضرين دوليين.
وأضاف: إن تنظيم المعسكر الدولي يأخذ أبعادا ترويجية حيث يعد المعسكر فرصة لترويج السلطنة تاريخا وثقافة وفكرا، مؤكدا أن المعسكر يجسد حرص لجنة الحكام بالاتحاد برئاسة أحمد البلوشي على الاستمرار في رفع مستوى التحكيم وخططه الجادة في توسيع قاعدة الحكام من خلال عقد الدورات التدريبية الأولية والمتقدمة للوصول بهم إلى أفضل المستويات الفنية، مشيدا بالجهود الكبيرة التي تبذلها لجنة الحكام بالاتحاد وحرصها الكبير على تواصل المعسكر الدولي للسنة الخامسة مما وضع السلطنة كواحدة من محطات التدريب الأساسية في الشرق الأوسط، متوجها بالشكر للمحاضرين الدوليين المشاركين في تقديم جلسات المعسكر.
نجاحات
وأردف قائلا: تعد معسكرات تدريب الحكام من المعسكرات النوعية التي يحرص اتحاد السلة على تنظيمها نظرا لما تمثله من انعكاس جيد على مستويات تحكيم كرة السلة والاطلاع على كافة المستجدات التحكيمية التي استحدثها القانون الدولي وتعزيز معارف الحكام ومهاراتهم وخبراتهم في ميدان التحكيم، وتحقيقا للنجاحات التي تقوم بها لجنة الحكام قام الاتحاد الدولي للعبة بترشيح أحمد البلوشي رئيس لجنة الحكام بالاتحاد لإدارة كأس العالم، كما تم اختياره ضمن أفضل 40 حكما في العالم لإدارة مباريات الألعاب الأولمبية الأخيرة في البرازيل ونهائيات آسيا، وهذا إنجاز يحسب للجنة الحكام بالاتحاد العماني لكرى السلة.

ركن للتطوير
من جانيه قال أحمد بن درويش البلوشي رئيس لجنة الحكام: لقد أنهت لجنة الحكام بالاتحاد العماني لكرة السلة جميع استعداداتها الفنية والإدارية لانطلاق أعمال المعسكر الدولي الخامس لحكام كرة السلة الذي يأتي كركن أساسي لتطوير لعبة السلة في السلطنة ودول مجلس التعاون الخليجي وضمن جهود السلطنة في مجال تنظيم المعسكرات التخصصية التي تحاكي المعسكرات الأوروبية التخصصية، موضحا أن مشاركة الخبرات الدولية في المعسكر ستسهم في تعزيز العمل وإثراء المعسكر بالخبرات الدولية والأوروبية.
محطة مهمة
وأضاف: لقد سعى الاتحاد من خلال لجنة الحكام إلى جعل المعسكر محطة مهمة تلفت أنظار الكثير من المعنيين باللعبة، وعملت اللجنة على تطويره بدءا من النسخة الأولى التي اقتصرت على الحكام في الدول المجاورة ودول الخليج العربية، وتم استقطاب محاضرين معتمدين من الاتحاد الدولي لكرة السلة، واستمر التطوير السنوي في المعسكر كمًا وكيفًا حتى وصل الآن إلى النسخة الخامسة، وفي كل عام يشهد المعسكر تجديدا وتطويرا وإضافات نوعية في المادة المقدمة ونوعية المحاضرين المشرفين على المعسكر، حيث بدأ المعسكر في نسخته الماضية استضافة حكام من خارج الاتحادات العربية ولقي المعسكر إقبالا جيدا وحضورا لحكام من خارج الاتحادات العربية، حيث يعد المعسكر من المعسكرات المهمة في تأهيل الحكام على مستوى الشرق الأوسط كونه يخضع لإشراف من الاتحاد الدولي للعبة، ويحظى المعسكر بمشاركة محاضرين من لجنة الحكام بالاتحاد الدولي للعبة مما أعطى المعسكر زخما وإضافة كبيرة للحكام نظرًا لما يتضمنه من جلسات تتضمن آخر مستجدات قانون اللعبة.

التحكيم في السلطنة
وأكد على أهمية التحكيم في منظومة أي لعبة من الألعاب الرياضية وقال: يعد التحكيم في أي رياضة من الرياضات إحدى الركائز المهمة في نشر اللعبة أو الارتقاء بها، فهو الدليل أو المرجع القانوني لطريقة اللعب، وكيفية إدارة المباريات والسير بها إلى – بر الأمان – إن صح التعبير، من هنا أولى الاتحاد العماني لكرة السلة ولجنة الحكام تحديدا أهمية كبيرة لتطوير وتأهيل الحكام في كرة السلة، من هنا ظهرت فكرت إقامة معسكر دولي للحكام على مستوى عالٍ من الجودة يحوي العديد من البرامج النظرية المعرفية الخاصة بالقانون وكذلك الجوانب العملية التطبيقية التي يحتاجها الحكم في مجال اللعبة وفي إدارة المباريات.

المشاركون
وحول أعداد المشاركين في النسخة الخامسة قال: الحمد لله لقد سجلت هذه النسخة مشاركة واسعة من الحكام بلغ عددهم 55 حكما ومراقبا دوليا من جميع دول الخليج ولبنان والجزائر وسوريا وفلسطين واليمن وإيران وكينيا وسنغافورة بجانب حكام السلطنة، حيث يشرف على المعسكر وللسنة الثانية على التوالي كارل رئيس لجنة الحكام بالاتحاد الدولي كما سجلت هذه النسخة حضور رئيس لجنة الحكام بالاتحاد الآسيوي هيروس والمحاضر اليوناني كوستاس ريجاس رئيس حكام الدوري الأوروبي سابقاً والإيطالي البيرتو شيري.

جريدة عمان

مجانى
عرض