البحرين تكمل استعداداتها لاستضافة أعمال القمة الـ37 للمجلس الأعلى لمجلس التعاون

المنامة في 4 ديسمبر/ العمانية / أكملت مملكة البحرين استعداداتها لاستضافة أعمال الدورة السابعة والثلاثين للمجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية التي ستعقد يومي 6 و7 ديسمبر الجاري.

وقال معالي الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية: “إن قمة البحرين تكتسب أهمية خاصة في ظل الظروف التي تعيشها المنطقة، وما تشهده من تطورات وتحديات تحتاج إلى التشاور المستمر وتبادل الرؤى والأفكار لكيفية مواجهة كافة التحديات التي تواجه المنطقة على مختلف الأصعدة السياسية والأمنية والاقتصادية”.

وحول جدول أعمال القمة الخليجية قال الزياني في تصريح لصحيفة الأيام البحرينية أن الجدول سيكون حافلاً بالعديد من الموضوعات والملفات منها ما يتعلق بالعمل الخليجي المشترك في جوانبه السياسية والدفاعية والأمنية والاقتصادية والاجتماعية، بالإضافة إلى القضايا الإقليمية والصراعات الدائرة فيها، وعلاقات دول مجلس التعاون مع الدول والمجموعات الدولية، والجهود الدولية لمكافحة الإرهاب.

وقد رفعت أعلام دول مجلس التعاون وصور القادة في الطرقات والأماكن القريبة من انعقاد القمة احتفاء بالوفود المشاركة في أعمال مؤتمر القمة.

من جانبه أعرب معالي علي الرميحي وزير شؤون الإعلام البحريني عن ثقته في خروج القمة الخليجية السابعة والثلاثين بقرارات تدعم مسيرة العمل الخليجي المشترك على طريق التكامل والترابط الأخوي في جميع المجالات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية والعسكرية والأمنية.

وأكد معاليه حرص وزارة الإعلام البحرينية على تهيئة الأجواء المثالية من تسهيلات فنية وتقنية وإعلامية أمام أكثر من 350 صحفيًا وإعلاميًا يمثلون 52 وكالة أنباء ومؤسسة صحفية وإعلامية خليجية وعربية ودولية.

ومن المقرر ان يتم افتتاح المركز الإعلامي والمعرض المصاحب للقمة السابعة والثلاثين للمجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية يوم غد بفندق الخليج بالمنامة.

ويشتمل المعرض على جناح لكل دولة من دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية وعدد من الاجنحة للمؤسسات الخليجية الاخرى يتضمّن إصدارات وكتبا ووثائق وصورا تبرز مسيرة التكامل بين دول المجلس وإنجازاتها في شتى المجالات السياسيّة والثقافيّة والاقتصاديّة.