لا صحة لما يشاع عن إفلاس جامعة نزوى

راوية البوسعيدية بحثت مع الرواحي سير العمل أكاديميا وماليا –

أكد اجتماع وزيرة التعليم العالي مع رئيس جامعة نزوى عدم صحة ما يشاع عن إفلاس الجامعة، ودعا الاجتماع إلى استمرارية أدوار الجامعة التعليمية خلال الفترة المقبلة بما يضمن حقوق القائمين عليها من مستثمرين وموظفين وطلبة.
وكانت معالي الدكتورة راوية بنت سعود البوسعيدية وزيرة التعليم العالي قد التقت بمكتبها بالدكتور أحمد بن خلفان الرواحي رئيس جامعة نزوى لمناقشة أوضاع الجامعة بحضور سعادة الدكتور عبدالله بن محمد الصارمي وكيل الوزارة وسعادة حمد بن خميس العامري وكيل وزارة القوى العاملة لشؤون العمل، واستعرض اللقاء الأوضاع الراهنة بجامعة نزوى وسير العمل فيها من النواحي الأكاديمية والمالية.
وأكدت وزيرة التعليم العالي أن الوزارة دأبت على دعم الجامعة بالتعاون مع الجهات والمؤسسات ذات الصلة، بما يضمن استمرارية مسيرتها، أسوة بالدعم الذي يقدم لجميع مؤسسات التعليم العالي الخاصة بالسلطنة.
وفي إطار السعي لمعالجة الملاحظات التي صاحبت أداء الجامعة في الفترة المنصرمة تم الاتفاق خلال الاجتماع على أن تقدم الجامعة خططا قصيرة وطويلة المدى لمعالجة تلك الملاحظات، لاسيما في جانب الإدارة المالية.
وناقش الاجتماع ما تم تداوله عن تردي الأوضاع المالية بالجامعة.