facebook twitter instagram youtube whatsapp
عمان اليوم

مستشفى خولة الأفضل في الالتزام بنظافة اليدين

11 مايو 2017

حازت مستشفى خولة على أفضل نسبة التزام بنظافة اليدين من الأقسام المشاركة في مشروع القدوة في نظافة اليدين الذي نظمته وزارة الصحة ممثلة بالدائرة المركزية للوقاية ومكافحة العدوى بين عـدد من المستشفيات المرجعية في محافظة مسقط، تزامنا مع احتفال الـوزارة باليوم العالمي لنظافة الأيدي تحت شعار «القدوة في نظافة اليدين».

فيما حاز مستشفى المسرة على أكبر نسبة زيادة في معدل الالتزام بنظافة اليدين، وقد جاء مستشفى النهضة كأفضل مستشفى في تنفيذ فعاليات البرنامج، وحصل المستشفى السلطاني على جائزة أفضل مستشفى من ناحية الدعم الإداري.

هدف البرنامج إلى تحفيز المشاركين علي زيادة نسبة الالتزام بنظافة اليدين للوقاية ومكافحة العدوى والاستمرار في تنفيذ البرامج الداعمة لها داخـل المؤسسات الصحية وبين جميع أفـراد الكادر الصحي، حيث تواجه برامج الوقاية ومكافحة العدوى، تحدي العدوى المكتسبة في المؤسسات الصحية وبخاصة تلك التي تتسبب بها الميكروبات المقاومة للمضادات الحيوية، وتعتبر نظافة الأيدي من أقـدم وأكثر الممارسات فاعلية في منع انتشار الميكروبات سواء داخل المؤسسات الصحية أو بين أفـراد المجتمع منذ تدشين الحملة الوطنية ضد الميكروبات المقاومة للمضادات الحيوية في مايو 2016 ووزارة الصحة ممثلة بالمديرية العامة لمراقبة ومكافحة الأمراض تعمل على برنامج لتعزيز ممارسة نظافة اليدين بين الكادر الصحي.

وسوف يستمر هـذا البرنامج بهدف التوسع ليشمل أقساما أكثر في المستشفيات الحالية المشاركة، كما أن هناك خطة ليشمل المستشفيات في مختلف المحافظات والقطاع الخاص.

وتم إعلان النتائج الأولية للبرنامج في محاضرة استعرضت أهدافه ومراحله والنظرة المستقبلية للأنشطة المصاحبة، كما تم استعراض تقارير عن العـدوى المكتسبة وخطرها على المنظومة الصحية وأثر برامج مكافحة العدوى في متابعة وتطبيق التدخلات المختلفة للتقليل منها أو حتى القضاء عليها، كما تم استعراض أهمية ممارسة نظافة الأيدي كواحدة من أهم وأكثر الوسائل وأقلها كلفة من بين جميع التدخلات للوقاية ومكافحة العدوى.

أعمدة
WhatsApp Image 2021-04-15 at 12.10.58 PM (1)
هوامش.. ومتون: خيبات أمل ثقافيّة!
عبدالرزّاق الربيعي -بقلب تعصره المرارة، كتب د.عبدالعزيز المقالح «خاب ظنّي مع كثير ممن تحمّست لبداياتهم الأولى، وظننت أنّهم سيواصلون العدّ التصاعدي في الإبداع من الرقم واحد إلى ما لانهاية» ويستدرك الشاعر اليمني الكبير، المعروف بدعم الأدباء الشباب، والأخذ بأيديهم «لكنّهم- أو أغلبهم - لم يواصلوا المغامرة، ووقفوا عند بداية الأرقام...