facebook twitter instagram youtube whatsapp
1232245
1232245
عمان اليوم

جاهزية كاملة لمسالخ شمال الشرقية لاستقبال عيد الفطر

01 يونيو 2019

تخصيص 86 موقعا للتخلص من المخلفات -

إبراء - سالم بن محمد البراشدي -

أكملت المديرية العامة للبلديات الإقليمية وموارد المياه بمحافظة شمال الشرقية كافة الاستعدادات اللازمة لاستقبال عيد الفطر السعيد لهذا العام ١٤٤٠ هجري حيث وضعت المديرية العامة للبلديات الإقليمية وموارد المياه خطط العمل الميدانية والرقابية والخدمية وبرنامج الفعاليات التوعوية لإجازة العيد وحملة التخلص الصحيح من مخلفات الذبح وأهمية الذبح بالمسالخ، كما تم تحديد مواقع تجميع المخلفات بولايات المحافظة ضمن الحملة التوعوية لتجميع مخلفات الذبح وأهمية الذبح بالمسالخ حيث تهدف هذه الحملة إلى تعزيز الوعي بأهمية المحافظة على النظافة والصحة العامة ومنع انتشار الروائح الكريهة والحد من تكاثر الحشرات وتعزيز الرقابة البيطرية على المذبوحات من خلال تطوير التعاون وتعزيز الشراكة المجتمعية وتفعيل دور المواطن للقيام بدعم جهود البلديات عن طريق المساهمة، والمشاركة بوضع مخلفات الذبح في المواقع التي تم تحديدها سابقا؛ حتى يسهل على البلدية نقلها وسرعة التخلص منها في الأوقات المناسبة وبطرق صحية سليمة وآمنة، وقامت البلديات الإقليمية وموارد المياه بمحافظة شمال الشرقية بتحديد واعتماد عدد من نقاط تجميع مخلفات الذبح بلغ عددها (86) موقعا تم اختيارها بعناية فائقة وفق حاجة كل ولاية حيث تم تغيير بعض المواقع التي وجد المختصون بالبلديات بأنها غير ملائمة كما تم الأخذ بملاحظات المواطنين حول بعض المواقع لتكون على مسافة آمنة من المنازل والمساجد والمجالس العامة وأماكن تجمعات المواطنين، و تم توزيع مواقع التجميع بحيث تغطي معظم المدن والقرى بمختلف ولايات محافظة شمال الشرقية ففي ولاية إبراء تم تحديد( 14) موقعا لتجميع المخلفات تشمل كل من قرى الحايمة والنصيب والحزم والعلايه والثابتي والحزم وسيح العافية والمعترض وحلة الجبل والمساكن الاجتماعية واليحمدي ومخطط اليحمدي 8 بجوار مدرسة المتنبي والخويلية والعقبة والمنزفة والمعترض وقريتي الفليج ومصرون، وبلغت عدد نقاط التجميع في ولاية المضيبي( 24) موقعا شاملا مركز الولاية ونيابتي سناو وسمد الشأن موزعة في قرى الزاهب والشارق والردة والسديرة والمطيلع والبويطن والخشبة والقابل والزيدي والروضة والأخضر والشريعة وسمد والصويريج والميسر ولزق إضافة إلى قرى نيابة سناو في كل من العيون وبرزمان والمغدر وحلة السوق القديمة والواسط واليحمدي والغشبه ومنطقة شارع صفنان، أما في ولاية بدية فقد تم تحديد( 12) نقطة تجميع في قرى الحوية والشارق الشمالية والجنوبية والجاحس وهاتوه وشاحك والواصل والظاهر والمنترب والراكه والغبي، أما في ولاية القابل فستكون نقاط تجميع مخلفات الذبح التي بلغ عددها( 9) نقاط موزعة في كل من قرى القابل والنبا والمعترض والمنجرد والصرم وبطين وعز والدريز والمضيرب، أما في ولاية دماء والطائيين تم تحديد (13) موقعا تشمل قرى محافز ومس ومحلاح وخبه والسويقمي والشارق والسبل وعوف والغبيرة والحاجر وسوط وغبرة الطام والولجه كنقاط رئيسية لتجميع مخلفات الذبح، وفي ولاية وادي بني خالد فإن نقاط التجميع تمثلت في قرى بضعة ومقل ومزيرع والعقر والجحلة وعمق والحجرة وسيح الحيل وسيح الجبل وحلفاء وجيل حيه وحارة الحصن والرميل وهيال وقريشعه حيث بلغ عددها (14) موقعا مع العلم بأن هذه المواقع محددة بكل قرية ويمكن الاسترشاد إليها عن طريق اللافتات كما يمكن الوصول إليها بكل سهولة ومتوفرة عبر صفحة المديرية في مواقع التواصل الاجتماعي.

وفي إطار سعي وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه لتفعيل الجانب التوعوي والتعريف بمواقع تجميع مخلفات الذبح وتعزيز الوعي حول أهمية الذبح بالمسالخ قبل وخلال إجازة عيد الفطر السعيد فقد قامت البلديات بتوزيع إعلانات إرشادية وتركيب لوائح ولافتات وطباعة بوسترات ومطويات لتحديد مواقع التجميع وشرح الفوائد الصحية والبيئية لعملية تجميع ووضع المخلفات في المواقع المحددة لها وحث المواطنين على التعاون في هذا الجانب عن طريق البرامج التوعوية المختلفة التي تنفذها بلديات المحافظة بشكل مستمر ومتواصل وعلى مستوى العمل الرقابي والميداني فإن البلديات بالمحافظة قد انتهت من وضع خطط وبرامج العمل البلدي والمائي لاستمرار وتكثيف جهود البلديات في مجال النظافة العامة ومكافحة الحشرات ورقابة الأغذية والبيطرة ومراقبة حيازات الأراضي غير المشروعة وتجاوزات البناء وحفر الآبار من دون تراخيص وتجهيز المسالخ وتوفير المتطلبات الرئيسية وتهيئة بيئة العمل المريحة للعاملين بالمسالخ والمراجعين من خلال وجود قاعات للانتظار وتنظيم عملية استلام وتسليم المذبوحات، كما تم عقد عدة اجتماعات مع مندوبي الشركات المستثمرة لها ومع الكوادر الفنية بهدف تعزيز المسالخ بولايات المحافظة كاملة بأعداد كافية من القصابين المؤهلين والأطباء البيطريين ومساعديهم وعمال النظافة إضافة إلى الكوادر الإدارية المساعدة والتأكيد على أهمية الذبح بالمسالخ؛ لتجنب انتقال بعض الأمراض المعدية كحمى القرم النزفية وضرورة الالتزام بالإجراءات الاحترازية والسلامة المهنية لكافة العاملين بالمسالخ، وحول البرامج التوعوية والترفيهية التي أعدتها البلديات لتعزيز دور الحدائق التي شهدت الكثير من الأعمال التطويرية والخدمية حيث تم تزويدها بمجموعة من الألعاب والتجهيزات الترفيهية والمرافق الخدمية والمسارح المفتوحة إضافة إلى إعداد برامج توعوية وترفيهية وثقافية خاصة بإجازة عيد الفطر سيتم تنفيذها بالحدائق العامة والمتنزهات والهبطات وميادين إقامة الفنون الشعبية والعيود، ومن المهم جدا تكاتف وتعاون المواطنين ودعمهم للجهود التي تقوم بها البلديات بالمحافظة لتقديم أفضل الخدمات من خلال وضع مخلفات الذبح والمخلفات الأخرى في المواقع التي خصصت لذلك والتواصل مع البلديات عبر الاتصال المباشر بالمناوبين أو عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة في حال وجود أية ملاحظات لديهم حول خدمات البلدية طوال فترة إجازة العيد.

أعمدة
no image
هوامش... ومتون: لنلملم شتات أرواحنا
عبدالرزّاق الربيعيوسط ضجيج الحياة، وتشعّب منعطفاتها، وتشابك العلاقات الاجتماعية، نحتاج بين حين، وآخر لخلوة، نعيد خلالها ترتيب أوراقنا المبعثرة، ومراجعة الذات، وتأمّل موجوداتها، وإذا كان الفرد، بعد أن اندمج مع المجموع، وتناغم مع المحيط، صار من الصعب عليه أن ينتزع نفسه منه، ليتمتّع بعزلة مضيئة تمكّنه من كلّ ذلك، بحكم...