facebook twitter instagram youtube whatsapp
عمان اليوم

اللجنة العُمانية لحقوق الإنسان تشيد بالخدمات والرعاية التي يتم تقديمها للنزلاء

16 أكتوبر 2019

زارت السجن المركزي بسمائل والمستشفى والتقت بعدد من المسجونين -

قام وفد برئاسة المكرم الشيخ عبدالله بن شوين الحوسني رئيس اللجنة العُمانية لحقوق الإنسان بزيارة ميدانية إلى السجن المركزي بسمائل وذلك في إطار الزيارات التي تنفذها اللجنة للسجون ومراكز التوقيف في مختلف محافظات السلطنة. وضم الوفد أعضاء اللجنة وبعض مديريها وموظفيها المختصين.

في مستهل الزيارة التقى وفد اللجنة بالعقيد عبدالله بن محمد المحرزي مدير عام السجون، وبعددٍ من الضباط والأفراد القائمين على شؤون السجن، حيث رحب مدير عام السجون بوفد اللجنة، وأكد أن إدارة السجن تلتزم بالمبادئ الأساسية لمعاملة السجناء، والمواثيق الدولية بشأن حقوق الإنسان في هذا الخصوص، واستعرض من خلال عرض مرئي الخدمات المُقدمة لنزلاء السجن، التي تشمل الخدمات الصحية، والتعليمية، والقانونية، والرياضية، والتدريب، والترفيه، وممارسة الهوايات.

كما أوضح العقيد مدير عام السجون للوفد جانبًا من الخدمات الصحية المُقدمة للنزلاء حسب الحالات المرضية، والتي تشمل الفحص الطبي الأولي لكل نزيل، وتوفير الأدوات الطبية المساعدة لمن يحتاجها من نزلاء السجن، والعلاج من الإدمان، وتوفير الجلسات النفسية من خلال مجموعة من الأخصائيين النفسيين، والخدمات المُقدمة لأطفال النزيلات الذين لا يتجاوز عمرهم السنتين، ومرضى نقص المناعة بالإضافة إلى العلاج الطبي المُقدم لمختلي الشعور، وعلاج الحالات الطارئة، والحالات العامة التي تُغطي كافة احتياجات النزلاء الصحية. وفي الجانب التعليمي أوضح مدير عام السجون أنه يتم ضمان استكمال النزلاء للتعليم الأساسي وذلك بالتنسيق مع وزارة التربية والتعليم، من خلال توفير المناهج الدراسية للنزلاء، والمستلزمات الدراسية، وكل ما يحتاجهُ النزيل لإكمال دراستهِ وصولا إلى شهادة الدبلوم العام.

كما أوضح مدير عام السجون كيفية تدريب النزلاء على بعض الصناعات المحلية التقليدية، بالإضافة إلى ما تقدمهُ الإدارة العام للسجون من دورات في اللغة الإنجليزية، والحاسب والآلي، والتسويق، والسلامة المهنية، ودورات في حفظ وتلاوة وتجويد القرآن الكريم. وفيما يتعلق بالزيارات الأسرية للنزلاء فقد أكد مدير عام السجون بأن ذلك يتم مرة كل أسبوعين لأسر النزيل، هذا بالإضافة إلى توفير الاتصالات الهاتفية مع أسرته،

والاشتراك في الصحف اليومية، وتوفير خدمات الاستماع إلى الإذاعة ومشاهدة التلفاز في مرافق السجن المختلفة، وإقامة سلسلة من المحاضرات الدينية، والصحية، والاجتماعية، بالتعاون مع بعض المؤسسات الحكومية.

من جانبهِ، شكر المكرم الشيخ رئيس اللجنة وأعضاء الوفد إدارة السجن على تسهيلها الدائم لزيارات اللجنة للسجن المركزي، وتحدث عن مهام وأعمال اللجنة، والاختصاصات المنوطة بها. وقد زار وفد اللجنة السجن المخصص للرجال والتقى بمجموعة من النزلاء، وتحدث إليهم حول مجمل الموضوعات المتعلقة بالخدمات المقدمة لهم في مقر السجن، واستمع إلى انطباعهم حول الخدمات المُقدمة لهم، كما زار الوفد السجن المخصص للنساء، ومستشفى السجن وتعرف على الأقسام التي يتكون منها، والخدمات التي يُقدمها، والحالات المرضية التي يتعامل معها، كما زار المعرض المخصص لمنتوجات السجناء والتي تشمل السفن التقليدية، والمناديس، ومنحوتات مختلفة على الخشب، والفخاريات، واللوحات الفنية، بالإضافة إلى الأزياء، ومجموعة من الصناعات التقليدية.

وفي ختام زيارتها أشادت «اللجنة العُمانية لحقوق الإنسان» بما اطلعت عليه من خدمات ورعاية يتم تقديمها إلى نزلاء السجن المركزي، وتقدمت بالشكر والتقدير لمعالي الفريق المفتش العام للشرطة والجمارك لما تلقاه من تعاون وتسهيلات للقيام بواجباتها في هذا الخصوص. كما شكرت إدارة السجن المركزي بسمائل وكافة العاملين في السجن على تعاونهم وتنسيقهم الدائم مع اللجنة، وتسهيلهم للزيارات الميدانية التي تنفذها اللجنة للسجن، مؤكدةً في الوقت ذاته استمرار تواصلها وتنسيقها مع مختلف الجهات المعنية لكل ما يخدم حقوق الإنسان في السلطنة.

أعمدة
WhatsApp Image 2021-04-15 at 12.10.57 PM (2)
نوافذ: الحياة دون كهرباء
سليمان المعمري -جدران متهالكة تتهشم، حيوانات تنفق، أشجار عملاقة تقتلع من جذورها، أسقف تتطاير تاركة الغرف تحت عين السماء، أبواب كبيرة تتراقص للأمام وللوراء ثم تسقط، أطفال يرتجفون من الرعب، وآخرون يبتسمون غير آبهين ولا منتبهين لما يجري، سيارات تسبح في الوادي كأنها البط، جذعٌ عملاق لنخلة يسقط فوق حافلة...