facebook twitter instagram youtube whatsapp
1171805
1171805
عمان اليوم

السلطنة واليابان توقعان مذكرة تعاون عسكري

25 مارس 2019

[gallery size="medium" ids="684666,684665,684664"]

جلسة مباحثات ناقشت الاهتمامات المشتركة -

وقعت أمس السلطنة واليابان في مقر وزارة الدفاع اليابانية على مذكرة حول التعاون العسكري بين البلدين الصديقين، وقد وقع المذكرة من الجانب العُماني معالي السيد بدر بن سعود بن حارب البوسعيدي الوزير المسؤول عن شؤون الدفاع فيما وقعها من الجانب الياباني معالي تاكيشي أيوايا وزير الدفاع الياباني، وذلك خلال الزيارة التي يقوم بها معالي السيد بدر بن سعود بن حارب البوسعيدي الوزير المسؤول عن شؤون الدفاع إلى اليابان تستغرق عدة أيام.

وتهدف هذه المذكرة إلى تأطير أوجه التعاون العسكري بين السلطنة واليابان بما يعزز علاقات التعاون القائمة ويخدم المصالح المشتركة لكلا البلدين الصديقين.

هذا وقد أجريت لمعالي السيد الوزير المسؤول عن شؤون الدفاع فور وصوله مقر وزارة الدفاع اليابانية مراسم استقبال رسمية، حيث أدت ثلة من حرس الشرف التحية العسكرية لمعاليه، وعزف السلام السلطاني والنشيد الوطني الياباني، ثم قام معالي السيد الوزير المسؤول عن شؤون الدفاع بمعية وزير الدفاع الياباني باستعراض حرس الشرف.

عقب ذلك عقد معالي السيد الوزير المسؤول عن شؤون الدفاع جلسة مباحثات رسمية مع معالي وزير الدفاع الياباني، تم خلالها استعراض علاقات التعاون العسكري القائمة بين البلدين الصديقين وسبل تعزيزها وتطويرها كما تم بحث عدد من الأمور ذات الاهتمام المشترك.

كما التقى معالي السيد بدر بن سعود بن حارب البوسعيدي الوزير المسؤول عن شؤون الدفاع بمعالي كينتارو سونورا مستشار دولة رئيس وزراء اليابان، وتم خلال اللقاء استعراض العلاقات الطيبة بين البلدين الصديقين وتبادل وجهات النظر في الأمور ذات الاهتمام المشترك.

حضر مراسم التوقيع على المذكرة وجلسة المباحثات واللقاء سعادة الدكتور محمد بن سعيد البوسعيدي سفير السلطنة المعتمد لدى اليابان والوفد المرافق لمعاليه.

أعمدة
WhatsApp Image 2021-04-15 at 12.10.57 PM (2)
نوافذ: الحياة دون كهرباء
سليمان المعمري -جدران متهالكة تتهشم، حيوانات تنفق، أشجار عملاقة تقتلع من جذورها، أسقف تتطاير تاركة الغرف تحت عين السماء، أبواب كبيرة تتراقص للأمام وللوراء ثم تسقط، أطفال يرتجفون من الرعب، وآخرون يبتسمون غير آبهين ولا منتبهين لما يجري، سيارات تسبح في الوادي كأنها البط، جذعٌ عملاق لنخلة يسقط فوق حافلة...