facebook twitter instagram youtube whatsapp
1384619
1384619
عمان اليوم

الجيش السلطاني العماني ينفذ البيان العملي لتمرين «الدرع الحصين/1»

02 ديسمبر 2019

نفذ الجيش السلطاني العماني ممثلا بقوات الفرق صباح أمس البيان العملي لتمرين (الدرع الحصين/‏1)، وبإسناد من سلاح الجو السلطاني العماني ، ولواء المشاة (11) ، ومدفعية سلطان عمان، وهندسة قوات السلطان المسلحة ، وذلك تحت رعاية اللواء الركن مطر بن سالم البلوشي قائد الجيش السلطاني العماني ، بحضور عدد من كبار الضباط والضباط بقوات السلطان المسلحة، والجهات الأمنية الأخرى .

في بداية فعاليات التمرين اسمتع اللواء الركن مطر بن سالم البلوشي قائد الجيش السلطاني العماني والحضور إلى إيجاز عن المراحل التحضيرية للبيان الختامي وما اشتمل عليه من مراحل تعبوية صممت لتحقيق الأهداف التي من أجلها يتم تنفيذ هذا التمرين .

وقد جرت فعاليات البيان العملي الختامي في منطقة التدريب المخصصة بمحافظة ظفار، والذي نفذ خلاله كافة الخطط التدريبية المرسومة له، وأظهر المشاركون فيه مستوى عاليا من الكفاءة عكست مستوى التدريب والجاهزية، والقدرة العالية على تنفيذ المهام العملياتية باستخدام أحدث الأسلحة والمعدات.

ويأتي تنفيذ هذه التمارين في إطار الخطط التدريبية المستمرة التي تنتهجها قيادة الجيش السلطاني العماني لإدامة الجاهزية والكفاءة التدريبية العالية لمنتسبي الجيش السلطاني العماني ، تحقيقا للأهداف المرجوة، خدمة للوطن الغالي والذود عن حياضه الطاهرة.

وفي ختام فعاليات التمرين أشاد اللواء الركن مطر بن سالم البلوشي قائد الجيش السلطاني العماني بمستوى أداء المشاركين من مختلف الأسلحة ، الأمر الذي مكنهم من تنفيذ كافة المهام بكل كفاءة واقتدار ، وأظهر المستوى التدريبي المتقدم ومدى استيعاب ما تلقوه من مهارات تدريبية عالية، حاثا جميع المشاركين إلى الاستمرار في تقديم كل ما من شأنه أداء المهام والواجبات الوطنية التي يضطلعون بها حفاظاً على أمن واستقرار البلاد .

أعمدة
WhatsApp Image 2021-04-15 at 12.10.57 PM (2)
نوافذ: الحياة دون كهرباء
سليمان المعمري -جدران متهالكة تتهشم، حيوانات تنفق، أشجار عملاقة تقتلع من جذورها، أسقف تتطاير تاركة الغرف تحت عين السماء، أبواب كبيرة تتراقص للأمام وللوراء ثم تسقط، أطفال يرتجفون من الرعب، وآخرون يبتسمون غير آبهين ولا منتبهين لما يجري، سيارات تسبح في الوادي كأنها البط، جذعٌ عملاق لنخلة يسقط فوق حافلة...