facebook twitter instagram youtube whatsapp
عمان اليوم

«البلديات» تشارك في احتفالية اليوم العالمي للمياه بالجامعة الألمانية للتكنولوجيا

26 مارس 2019

العبري : السلطنة حققت إنجازات كبيرة في تنمية وتقييم وإدارة الموارد المائية -

تشارك السلطنة مُمثلة بوزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه دول العالم الاحتفال باليوم العالمي للمياه الذي يُصادف الـ 22 من مارس من كل عام، حيث يحمل احتفال هذا العام شعار «لا تترك أحدا يتخلف عن الركب» ، فالمياه هي مصدر حيوي في الحياة لإيجاد فرص عمل تدعم التنمية الاقتصادية والاجتماعية والإنسانية.

وشاركت الوزارة في الاحتفال الذي نظمته الجامعة الألمانية للتكنولوجيا صباح أمس الثلاثاء، تحت رعاية سعادة المهندس علي بن محمد العبري وكيل الوزارة لشؤون موارد المياه وبحضور عدد من المسؤولين بديوان عام الوزارة والهيئة التدريسية والإدارية بالجامعة.

وتضمن الاحتفال كلمة الوزارة ألقاها المهندس سالم بن محمد الخنبشي مدير عام مساعد لشؤون التراخيص وتنمية الموارد المائية أشار خلالها إلى الاهتمام السامي لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم - حفظه الله ورعاه - بهذا المورد الثمين الذي كان ومازال يتطور وفقا لمتطلبات التنمية الشاملة في القطاعات كافة، وذكر بأن السلطنة وبالرغم من موقعها في حزام المناطق الجافة وشبه الجافة ومحدودية مواردها المائية بسبب قلة الأمطار وارتفاع درجات الحرارة ومعدلات التبخر إلا أنها حققت إنجازات كبيرة في مجال تنمية وتقييم وإدارة الموارد المائية، ومع التوسع في التنمية في مختلف المجالات فإن هناك حاجة إلى توفير مصادر مائية متنوعة ومستدامة، الأمر الذي يتطلب تكاتف الجميع لتعزيز المصادر المائية وإدارتها إدارة سليمة بما يضمن مواكبتها للتنمية المستقبلية واستدامتها للأجيال القادمة، وأكد في كلمته على أهمية الجوانب البحثية التي غالبا ما يتم الاستعانة بها لإيجاد حلول تطبيقية للتحديات والمشاكل التي تواجه قطاع المياه أو إيجاد مصادر مائية غير تقليدية تساعد في تعزيز الموارد المائية للتنمية المستقبلية، كما أشار إلى جهود الوزارة في الارتقاء بمستوى الموارد المائية وأساليبها بما يضمن استمراريتها، من خلال تنفيذ العديد من المشروعات المائية، وأكد على أهمية تعزيز الجانب التوعوي لدى طلبة المدارس والكليات والجامعات لمردوده الإيجابي في استغلال طاقاتهم وإبداعاتهم في المحافظة على هذه الثروة المائية بالشكل الأمثل.

وقدَّم طلبة مدرسة الخيرات الخاصة عرضا حول الحفاظ على الموارد المائية، كما كان لطلبة الجامعة الألمانية للتكنولوجيا حضور بارز من خلال تقديم عرض مرئي حول مشروع « القطرة الذكية» للمخترع العماني سالم الحبسي الذي يساهم في ترشيد استخدام المياه . قدم بعدها طلبة الجامعة الألمانية عرضا مسرحيا بعنوان «غرق»، كما تم عرض فيلم مرئي حول الأفلاج في سلطنة عمان. بعد ذلك قام راعي المناسبة والحضور بجولة في المعرض المائي المصاحب الذي اشتمل على مجموعة من الصور الفوتوغرافية للموارد المائية وعدد من الأجهزة كأجهزة ترشيد استهلاك المياه وأجهزة قياس مستوى عمق مياه الآبار والأفلاج وجهاز تحديد المواقع (GPS)، إضافة إلى مجموعة من مشروعات طلبة الجامعة والمدارس الخاصة المشاركة في الاحتفالية.

أعمدة
WhatsApp Image 2021-04-15 at 12.11.00 PM
كرسي للأفلاج في جامعة نزوى: التعريفات
محمود الرحبي -تفاعل بالفرح والتساؤل كل من وصل إلى مسامعه خبر تأسيس أول كرسي لدراسة الأفلاج في العالم خصت به جامعة نزوى، وأول كرسي في جامعة خاصة في عمان، كرسي بحثي يختص بدراسات « عالم المياه الأثري» وقد تم اختيار الباحث العماني الدكتور عبدالله الغافري، المحاضر في نفس الجامعة- والذي...