facebook twitter instagram youtube whatsapp
عمان اليوم

إعلان نتائج مسابقة التصميم لمشاريع التخرج في جامعة السلطان قابوس

16 مايو 2018

مشروعا «السيارة الصديقة للبيئة» و«محلات بيع القهوة» في المركز الأول -

أعلنت جامعة السلطان قابوس عن نتائج مسابقة التصميم لمشاريع التخرج في قسم الهندسة الميكانيكية والصناعية بكلية الهندسة وقد أكدت لجنة التقييم أن جميع المشاريع المشاركة هي مشاريع فائزة.

وتم الإعلان عن المشروع الفائز بالمركز الأول في فئة مشاريع الهندسة الميكانيكية وكذلك المشروع الفائز بالمركز الأول في فئة مشاريع الهندسة الصناعية بعد منافسة صعبة مع بقية المشاريع، واحتل المركز الأول عن الهندسة الميكانيكية مشروع «تصميم وبناء سيارة صديقة للبيئة للمشاركة في مسابقة ماراثون شل البيئي» من عمل الطلبة عبدالله البراشدي وبرهان الحنشي وزهير البوصافي ومروان المعمري وإشراف الدكتور عبدالله الشبيبي والدكتور مجتبى قدسي والدكتور نبيل الرواحي والدكتور إدريس حسن.

وتتمثل فكرة المشروع في تصميم وتصنيع سيارة صديقة للبيئة تستهلك أقل كمية وقود ممكنة.

وقام الطلبة من خلال هذا المشروع بتصنيع سيارة خفيفة الوزن من الألياف الكربونية والألمنيوم في ورش الجامعة.

كما تمثل عمل الطلاب في هذا المشروع في القيام بجميع التصاميم الضرورية لصنع السيارة التي تشمل تصميم هيكل السيارة وناقل الحركة ونظام المكابح وغيره من أجهزة السيارة.

أما عن فئة مشاريع الهندسة الصناعية فقد احتل المركز الأول مشروع «تصميم ودراسة عوامل نجاح المشاريع الصغيرة؛ محلات بيع القهوة أنموذجا» من عمل الطلبة جابر الجابري ومازن العبري وماجد العوفي وتحت إشراف الدكتور نصر الهنائي بالتعاون مع الدكتور محمد خادم، ويذكر الطالب جابر الجابري بأن الدافع لهذا المشروع كان ملاحظتنا لانتشار عدد من محلات بيع القهوة ودخول عدد من الشباب العُماني هذا المجال لكن وللأسف الشديد يُغلق عدد من هذه المشاريع بعد مدة من الزمن بسبب الخسارة غير المتوقعة التي يتكبدها صاحب المشروع فلذلك سعى المشروع لدراسة العوامل التي يجب مراعاتها في مثل هذه المشاريع بدءًا من عملية اختيار الموقع والأسس العلمية والعملية التي يجب مراعاتها عند عملية الاختيار كما أضاف الطالب ماجد العوفي بأننا قد قمنا بعمل مجموعة كبيرة من الاستبيانات وتوزيعها ومن ثم تحليلها تحليلا علميا وقد استفدنا من الدراسات المنشورة في المجلات المحكمة في دول حول العالم ودراسة الأسس التي تتبعها محلات بيع القهوة ذات الماركات العالمية وعملنا على أساسها نماذج لحساب تأثير العوامل المختلفة، وأضاف الطالب مازن العبري بأننا نقوم باستخدام بعض برامج المحاكاة للوصول الى التصميم الداخلي الأنسب في داخل المحل والذي يجمع بين راحة الزبون وسلاسة عمل الموظفين ومعدي القهوة مع الاستفادة القصوى من المساحة داخل المحل دون إغفال عوامل الأمن والسلامة بالإضافة لوضع الضوابط حتى في عملية اختيار الأجهزة المستخدمة للعرض وإعداد القهوة وغيرها، وعن هذا يقول أفراد الفريق بأنهم ومن خلال هذه الدراسة استطاعوا إيجاد دليل عام يمكن ان يرجع ويستند إليه الراغبون في خوض مثل هذا المجال من الأعمال كي ترتفع معدلات فرص نجاح أعمالهم.

وقد تشكلت لجنة التقييم من ثلاثة أعضاء من المجلس الاستشاري الصناعي للقسم وهم: المهندس سليمان الهذيلي المدير التنفيذي لشركة سيراف، والمهندس سالم الحارثي خبير الصحة والسلامة في مطارات عُمان والمهندس سيف الفارسي خبير في المحركات الدورانية في شركة تنمية نفط عُمان.

وقد تم تقييم ما مجموعه سبعة مشاريع منها 4 مشاريع طلابية تأهلت لهذه المرحلة من المسابقة من مشاريع التصميم لبرنامج الهندسة الميكانيكية وثلاثة مشاريع طلابية لبرنامج الهندسة الصناعية، إذ قام الطلبة بعرض مشاريع تخرجهم التي عكفوا عليها لمدة فصلين متتاليين، وأثبتوا من خلالها قدرتهم على تطبيق المهارات والمعارف التي حصلوا عليها خلال دراستهم الجامعية في ظل نصح وإرشاد وتوجيه المشرفين على المشاريع.

ويشير الدكتور محمود الكندي رئيس قسم الهندسة الميكانيكية والصناعية إلى أن القسم يحرص على إقامة هذه المسابقة السنوية ودعوة محكمين من خارج الجامعة لزيادة التواصل مع القطاع الصناعي وللاستفادة من خبرات المحكمين في صقل مهارات التواصل لدى الطلبة واقتراح بعض السبل والأفكار التي من شأنها تطوير مشاريع التخرج، كما أضاف أن القسم يحرص على أن تكون كل مشاريع التخرج مشتملة على جانب قوي في التصميم والإبداع وإيجاد سبل تقترح حلولا عملية لبعض الصعوبات بما يتماشى مع متطلبات التطوير.

أعمدة
no image
هوامش... ومتون: لنلملم شتات أرواحنا
عبدالرزّاق الربيعيوسط ضجيج الحياة، وتشعّب منعطفاتها، وتشابك العلاقات الاجتماعية، نحتاج بين حين، وآخر لخلوة، نعيد خلالها ترتيب أوراقنا المبعثرة، ومراجعة الذات، وتأمّل موجوداتها، وإذا كان الفرد، بعد أن اندمج مع المجموع، وتناغم مع المحيط، صار من الصعب عليه أن ينتزع نفسه منه، ليتمتّع بعزلة مضيئة تمكّنه من كلّ ذلك، بحكم...