عمان بريميوم
الجمعة / 25 / جمادى الآخرة / 1443 هـ - 28 يناير 2022 م
رئيس التحرير : عاصم بن سالم الشيدي
pray   مواعيد الصلاة
rating
weather
facebook twitter instagram youtube whatsapp


No Image
عمان اليوم

سلطنة وعمان والصين تؤكدان عزمهما على النهوض بالتعاون الثنائي إلى مستويات أكبر

14 يناير 2022
دعم المساعي الرامية لتعزيز الاستقرار في المنطقة والعالم

بكين - العُمانية: عقد معالي السيد بدر بن حمد بن حمود البوسعيدي وزير الخارجية مباحثات سياسية مع معالي وانغ يي مستشار الدولة ووزير الخارجية بجمهورية الصين الشعبية بمدينة ووشي في مقاطعة جيانجسو الصينية صباح أمس.

استعرض الجانبان خلالها أوجه العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين وسبل تعزيزها في المجالات الاقتصادية والاستثمارية والثقافية، وبحثا عددًا من الموضوعات الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

وقد أعرب الجانبان عن حرصهما على مواصلة تعزيز التنسيق والتشاور القائم بين البلدين الصديقين، وعزمهما على النهوض بالتعاون الثنائي إلى مستويات أكبر خدمة للمصالح والمنافع المتبادلة، كما أكدا على دعمهما المتواصل لكافة المساعي والجهود الرامية إلى تعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم.

وبمناسبة السنة الصينية الجديدة وأعياد الربيع قدّم معالي السيد وزير الخارجية تهانيه الحارة لمعالي وزير الصيني وللقيادة الصينية والشعب الصيني الصديق متمنيًا لهم اطراد النمو والتطور والازدهار، كما هنّأ معاليه القيادة الصينية على استضافتها الألعاب الأولمبية الشتوية التي ستُدشَّن في الرابع والعشرين من شهر فبراير القادم، واستضافتها الألعاب الأولمبية للمعوقين في شهر مارس.

حضر جلسة المباحثات من الجانب العماني سعادة السفير خالد بن هاشل المصلحي رئيس دائرة مكتب الوزير بوزارة الخارجية ومعالي دنغ لي نائب وزير الخارجية وسعادة وانغ دي مدير دائرة غرب آسيا وشمال أفريقيا بوزارة الخارجية الصينية وعددٌ من المسؤولين من كلا الجانبين.

أعمدة
عبدالرزاق الربيعي-01
هوامش.. ومتون: زفيريللي.. المجد على كرسيّ متحرك
في أكتوبر2015، كنت بدار الأوبرا السلطانيّة بمسقط مدعوّا مع مجموعة من الإعلاميين لمؤتمر صحفي نظّمته الدار لصنّاع أوبرا «توراندوت» للموسيقار الإيطالي بوتشيني، بحضور عدد من أبطال العرض، والموسيقيين، والفنيّين، وكان مخرج العرض الكبير يبلغ من العمر (92) فظننا من الصعب عليه حضور المؤتمر، ولم نبدأ، ولم يطل انتظارنا، فقد أطلّ...