facebook twitter instagram youtube whatsapp


2069484_201
2069484_201
عمان اليوم

تقييم الأضرار بجنوب الباطنة.. وتأثر 100 منزل في الرستاق

03 أغسطس 2022
أغلبها في المنشآت والبنى الأساسية

تفقّد عدد من المسؤولين الأضرار التي خلّفتها السيول الجارفة لتقييمها وإعداد تقارير مفصّلة عنها والإطلاع على جهود إعادة الخدمات الأساسية، حيث قام معالي ناصر بن خميس الجشمي أمين عام وزارة المالية وعددٌ من أصحاب السعادة الوكلاء بزيارة ميدانية لعددٍ من القرى بمحافظة جنوب الباطنة للوقوف على الأضرار التي خلّفتها الأمطار الغزيرة، التقوا خلالها بمجموعة من المواطنين المُتضررة منازلهم وممتلكاتهم.

واطَّلعوا خلال الزيارة على الجهود المبذولة من قِبل كافة الجهات ذات العلاقة لإعادة الخدمات الأساسية المُتأثرة جرّاء الأمطار الغزيرة والأودية الجارفة، والأضرار والتأثيرات التي تسببت بها.

وشملت الزيارة قرى وادي بني خروص بولاية العوابي، ووادي بني عوف والغشب والطيخة بولاية الرستاق.

وأكّد معالي ناصر بن خميس الجشمي أمين عام وزارة المالية لوكالة الأنباء العُمانية وتلفزيون سلطنة عُمان أنّ الزيارة جاءت بهدف الاطّلاع على الأضرار والتأثيرات التي سببتها الأمطار الغزيرة وتقييمها، وتُشير التقييمات الأولية إلى تأثّر حوالي ١٠٠ منزل في ولاية الرستاق بمحافظة جنوب الباطنة وأنّ أغلب الأضرار كانت في المنشآت والبنى الأساسية.

وأضاف معاليه: هناك بعض الانقطاعات في الكهرباء والمياه، على أن تعود خدمات الكهرباء تدريجيا بعد تواصلنا مع المختصّين، كما عادت خدمة المياه في بعض المناطق، وفُتِحت الطرق المغلقة المُتأثّرة وسُهّلت الحركة المرورية فيها.

تهيئة الطرق

من جانبه قال سعادة الدكتور علي بن عامر الشيذاني وكيل وزارة النقل والاتصالات وتقنية المعلومات للاتصالات وتقنية المعلومات لوكالة الأنباء العُمانية وتلفزيون سلطنة عُمان إنّ الوزارة قامت بمعاينة الأضرار في الطرق المتأثّرة بالأمطار الغزيرة في ولايات محافظة جنوب الباطنة والأولوية في الوقت الحالي تكمن في إيجاد طُرق بديلة، على أن تتم تهيئتها لاحقًا بهدف إعادة الحركة المرورية لطبيعتها في أقرب فرصة مُمكنة.

وأكّد سعادة الشيخ راشد بن أحمد الشامسي وكيل وزارة التنمية الاجتماعية لوكالة الأنباء العُمانية أنّ الزيارة الميدانية تأتي استكمالًا للجهود التي تقوم بها الوزارة لمعاينة وحصر الأضرار التي تعرّضت لها المحافظات المتأثّرة جرّاء الأمطار الغزيرة، وتعمل الفرق المعنية حاليًّا على متابعتها.

حرص الحكومة

وأكّد سعادة الشيخ صالح بن ذياب الربيعي والي الرستاق لوكالة الأنباء العُمانية أن العمل متواصل ومُستمر من قِبل كافة المؤسسات والجهات الحكومية لإعادة الخدمات الأساسية الكهرباء والمياه والاتصالات والطرق في ولايتي الرستاق والعوابي بمحافظة جنوب الباطنة.

وأضاف سعادته إن الزيارة الميدانية التي قام بها معالي أمين عام وزارة المالية وأصحاب السعادة الوكلاء للولايات المُتضررة تعكس حرص الحكومة ومُتابعتها لإعادة الأوضاع إلى طبيعتها.

وقال الشيخ سعيد بن محمد الحرسوسي نائب والي العوابي بعد جولته الميدانية لمعاينة الأضرار في قرى وادي بني خروص: لا يمكن حصر كمية الأضرار ونوعها حتى الآن في قرى وادي بني خروص لعدم استقرار الوضع، ولكن من الزيارة الميدانية تكشّف لنا مدى الضرر الكبير الذي تعرّضت له ممتلكات المواطنين في قرى وادي بني خروص نتيجة غزارة الأمطار وقوة جريان الأودية بالإضافة إلى تأثر الطريق الرئيسي (العوابي - نخل) قبالة قرية فلج بني خزير وانهيار الجسر الواقع بالقرب من وادي اللاصامي.

وأضاف الحرسوسي: تم توجيه المسؤولين والمشايخ في الولاية لمتابعة الوضع وتقييم حجم الضرر حتى يوم الأحد المقبل لإعداد تقرير مفصّل لسعادة الشيخ محافظ جنوب الباطنة، ولمسنا جهودا كبيرة تُبذل من قبل المواطنين والمقيمين سكان ولاية العوابي من خلال تطوعهم، للقيام بإنشاء مسارات بديلة (طرق ترابية مؤقتة) تسهم في فتح الطريق أمام الحركة المرورية، ونأمل إعادة إصلاح الطريق كما كان سابقا في أقرب فرصة كونه طريقا رئيسيا يربط الولاية بالولايات الأخرى.

وفي قرى وادي بني خروص أوضح أن الأضرار شملت ممتلكات المواطنين في المنازل والمزارع وغيرها من انقطاع للخدمات الأساسية وتمت مخاطبة الجهات المعنية كل في مجاله، وبعض الخدمات قد وصلت والبعض جار العمل لإعادتها، أما طريق وادي بني خروص فهناك جهود من قبل البلدية والأهالي الذين وفّروا المعدات للمساعدة في سرعة الإنجاز.

من جانب آخر نظمت اللجنة الاجتماعية بفريق العوابي الرياضي صباح امس حملة تنظيف واسعة للطرق المتضررة وإزالة الأتربة والأحجار بقرى وادي بني خروص، وستقوم بقية فرق الولايات بمبادرات مماثلة للمشاركة والإسهام في خدمة البيئة والمجتمع.

أعمدة
No Image
اقتصاد العربة
hamdahus@yahoo.com قررت أن آخذ جهاز الحاسوب المحمول وكتابا مستغلة موعد عمل كنت قد حددته في أحد مقاهي مدينة مسقط الجميلة، اخترت لي مقهى جميلا هادئا يديره شباب عمانيون، يمنحني التعامل مع الشباب العماني طاقة وبهجة، وأشعر بأريحية أكثر لتلك الطاقة التي تبعث في المكان، أحب أن أتلقى التحية العمانية...