facebook twitter instagram youtube whatsapp


سموه لدى استقباله الوزير البحريني
سموه لدى استقباله الوزير البحريني
عمان اليوم

السيد أسعد بن طارق يستقبل وزير الخارجية البحريني

14 سبتمبر 2021
رسالة خطية لجلالة السلطان من ملك البحرين

العمانية: تلقى حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم - حفظه الله ورعاه - رسالة خطية من أخيه جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين الشقيقة.

وقد تسلّم الرسالة صاحب السمو السيد أسعد بن طارق آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون العلاقات والتعاون الدولي والممثل الخاص لجلالة السلطان خلال استقبال سموه بمكتبه صباح أمس سعادة الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني وزير الخارجية بمملكة البحرين.

تم خلال المقابلة تبادل الأحاديث الودية واستعراض العلاقات الثنائية الطيبة بين البلدين الشقيقين وسبل دعمها وتطويرها في مختلف المجالات.

حضر المقابلة معالي السيد بدر بن حمد البوسعيدي وزير الخارجية، وأصحاب السعادة الأمين العام والمستشاران بمكتب سموه، وسعادة السفير الدكتور جمعة بن أحمد الكعبي سفير مملكة البحرين المعتمد لدى السلطنة.

هذا وقد وصل إلى البلاد صباح أمس سعادة الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني وزير الخارجية بمملكة البحرين والوفد المرافق له في زيارة للسلطنة.

وكان في استقبال الضيف لدى وصوله معالي السيد بدر بن حمد البوسعيدي وزير الخارجية، وسعادة السفير الدكتور جمعة بن أحمد الكعبي سفير مملكة البحرين المعتمد لدى السلطنة، وسعادة السفير الدكتور خالد بن سعيد الجرادي رئيس دائرة المراسم بوزارة الخارجية.

وغادر البلاد ظهر أمس سعادة الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني وزير الخارجية بمملكة البحرين والوفد المرافق له بعد زيارة قصيرة للسلطنة. وكان في وداع الضيف لدى مغادرته معالي السيد بدر بن حمد البوسعيدي وزير الخارجية، وسعادة السفير الدكتور جمعة بن أحمد الكعبي سفير مملكة البحرين المعتمد لدى السلطنة، وسعادة السفير الدكتور خالد بن سعيد الجرادي رئيس دائرة المراسم بوزارة الخارجية

أعمدة
No Image
نوافذ : الذين اسْتَضْعَفوا..
shialoom@gmail.comيتسلل في الغالب شعور خفي عند البعض من الناس، بأنهم ضعفاء، وأنهم مأتمرون، وأنهم مصوبتهم عليهم السهام، وأنهم مقصودون دون غيرهم، فقط لأنهم "لا يملكون ما يملكه الآخرون" وأنهم "لا يتبوؤن؛ ما يتبوأ أقرانهم الآخرون" وأنهم "لا يحظون ما يحظى به الآخرون" وأنهم "لم يصلوا إلى ما وصل إليه الآخرون"...