facebook twitter instagram youtube whatsapp


No Image
عمان اليوم

إعادة فتح الطرق في نخل ووادي المعاول وإجلاء طبي لعدد من الحالات

03 أغسطس 2022
«القوات المسلحة» تسخر إمكانياتها لمساندة المتضررين

العمانية: يواصل الجيش السلطاني العُماني تقديم الجهود الفنية المتنوعة، وعمليات الإسناد في جوانب متعددة، إنسانية منها واجتماعية، من خلال تسخير مقدراته البشرية، وأعداد من المعدات والآليات لمساندة المتضررين في عدد من ولايات محافظة جنوب الباطنة، وذلك في إطار العمل التكاملي والجهود الوطنية المشتركة للتخفيف من آثار الأنواء المناخية التي تمر بها البلاد.

ومن جانبه قام سلاح الجو السلطاني العُماني بعملية (إجلاء طبي) لعدد من الحالات التي تعذر نقلها برًّا جراء الحالة الجوية الرَّاهنة وذلك بمناطق (هاط، وبلد سيت، ومن مركز الطيخة الطبي) ونقلهم إلى مستشفى الرستاق لتلقي العلاج التخصصي اللازم، كما تم نقل طاقم طبي ومؤن استهلاكية إلى وادي بني عوف بولاية الرستاق.

كما قامت وحدات من الخدمات الهندسية بوزارة الدفاع بتقديم أوجه الدعم الفني والإسناد الهندسي لإعادة فتح الطرق الرئيسة والفرعية في كل من ولاية نخل ووادي المعاول جراء الحالة الجوية التي يتعرض لها عدد من ولايات ومحافظات سلطنة عُمان، وسبق ذلك جهود الخدمات الهندسية في محافظة مسندم.

وفي وقت سابق قامت البحرية السلطانية العُمانية بتسخير سفن أسطولها لتسيير رحلات بحرية لنقل بعض المعدات والمواد والاحتياجات الضرورية إلى نيابة ليما بمحافظة مسندم نتيجة تأثرها مؤخرًا بالحالة الجوية التي أدت إلى هطول أمطار غزيرة وجريان الأودية مما تسبب في انقطاع الطرق، وتأثر بعض الخدمات الأساسية، حيث أبحرت إحدى سفن البحرية السلطانية العُمانية من ميناء خصب التجاري محملةً ببعض المعدات والمستلزمات الضرورية إلى ميناء ليما بمحافظة مسندم؛ حفاظًا على استمرارية توفر المواد الضرورية في أرجاء النيابة وباقي الاحتياجات الأساسية الأخرى.

يأتي ذلك في إطار الجهود والأدوار الوطنية والإنسانية التي تقدمها قوات السلطان المسلحة، ودوائر وزارة الدفاع للمواطنين والمقيمين على أرض الوطن جنبًا إلى جنب ومع باقي المؤسسات الحكومية الأخرى.

أعمدة
No Image
اقتصاد العربة
hamdahus@yahoo.com قررت أن آخذ جهاز الحاسوب المحمول وكتابا مستغلة موعد عمل كنت قد حددته في أحد مقاهي مدينة مسقط الجميلة، اخترت لي مقهى جميلا هادئا يديره شباب عمانيون، يمنحني التعامل مع الشباب العماني طاقة وبهجة، وأشعر بأريحية أكثر لتلك الطاقة التي تبعث في المكان، أحب أن أتلقى التحية العمانية...