facebook twitter instagram youtube whatsapp
صحافة

اللاتفية: تشابه مصير بين الأكراد واللاتفيين

30 سبتمبر 2017

كتبت جريدة «لاتفياس آفيزي» اللاتفية أن المراقب للتاريخ لا بد و أن يجد تشابهاً بين نضال شعب لاتفيا من أجل استقلاله و نضال الشعب الكردي من أجل الاستقلال. فعندما يرغب شعب ما في إنشاء دولة خاصة به يستحقُّها، فإنَّ هذا الشعب سينال مراده عاجلاً أم آجلاً و سيحقق هدفه مهما طال الزمن. إن الأكراد يناضلون منذ عشرات السنين من أجل أن يتمتَّعوا بحق التكلم بلغتهم و التمتع بفنونهم و ثرواتهم الفكرية و الطبيعية و هم من دون شك سيحاولون الاستفادة من أية فرصة تسنح لهم من أجل بلوغ هذا الهدف و جعله شأناً دولياً معترفاً به. هنا التشابه و التوازي مع ليتوانيا و مسارها الاستقلالي يكمن في أنَّ الأكراد يتمتعون حاليا بحكم ذاتي في العراق و هم تصرَّفوا في الاستفتاء كما تصرَّف اللاتفيون في الثالث من شهر مارس 1991. حينها قام اللاتفيون باستفتاء حول سؤال واحد: هل تؤيدون إنشاء دولة لاتفيا الديمقراطية المستقلة؟ أربعة و سبعون بالمائة من اللاتفيين صوتوا لمصلحة الاستقلال و بعد ستة أشهر من هذا التاريخ استقلَّت لاتفيا. فهل سيكون للأكراد العراقيين الفرصة ذاتها لنيل الاستقلال؟.

آخر الاخبار
المزيد
أعمدة
No Image
نوافذ : المنحنى السلوكي ..
في فترة زمنية، إبان ما كنت صحفيا في جريدة عمان، كلفت بمهمة عمل إلى جزيرة مصيرة، بمحافظة جنوب الشرقية، وأثناء تجوالي بصحبة الزميل المصور سالم المحاربي؛ في الصباح الباكر؛ مررنا على الشاطئ حيث يهب الصيادون العائدون من رحلة صيدهم المعتادة في إنزالهم حمولة قواربهم، وهناك على الضفاف تقف مجموعة السيارات...