facebook twitter instagram youtube whatsapp
المنوعات

مهرجان طيران الإمارات للآداب يناقش أكثر القضايا إلحاحا في عالمنا

28 نوفمبر 2019

العمانية: يشارك كل من الدكتورة الروائية جوخة الحارثية والشاعر حسن المطروشي في فعاليات الدورة الثانية عشرة من مهرجان طيران الإمارات للآداب 2020، الذي يقام في إمارة دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة خلال الفترة من 4 إلى 9 فبراير 2020م، برعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وبالشراكة بين طيران الإمارات وهيئة دبي للثقافة والفنون.

وأعلن منظمو مهرجان طيران الإمارات للآداب مؤخرا عن برنامج الدورة القادمة للمهرجان، الحافلة بالمتعة والإلهام، والتي تلقي الضوء على أكثر القضايا والتحديات إلحاحاً في عالمنا المعاصر.

ويستضيف المهرجان نخبة من أبرز المؤلفين والمفكرين وصناع الرأي في العالم، وأبرز تلك القضايا، «كيف يمكننا إنقاذ الكوكب؟»، و»كيف يمكن أن نجد السلام والسعادة في عالم يعج بالأزمات والتحديات؟».

وتتناول جلسات هذا العام موضوع المهرجان «الغد»، إذ تناقش مواضيع الاستدامة، والروحانية، والإحسان إلى الذات والآخرين. كما يقدم المهرجان طيفاً واسعاً من الأنماط الأدبية، التي تشتمل على الأعمال الأدبية المختلفة، وأدب الجريمة، والأعمال، والتاريخ، والشعر، والعلوم، والغذاء، والمغامرة، والاستكشاف، والعديد من المواضيع الأخرى.

وفي هذا السياق قالت أحلام بلوكي، مديرة مهرجان طيران الإمارات للآداب: «يُحتم علينا اتخاذ قرارات مسؤولة كل يوم، في عصر باتت فيه المعلومات تتدفق من كل صوب وحدب، فهذه القرارات التي نتخذها يومياً، والتي ربما تتعلق في أمور نراها صغيرة، هي التي تحدث التغيير وتجعل تأثيرنا في محيطنا كبيراً. ولا يمكننا أن نتوقف عن التساؤل، وعن طرح أسئلة الحياة «الكبيرة»، وربما لا نعثر على إجاباتها الشافية، لكننا مع كل كلمة نقرأها نقترب من ضالتنا؛ فالعديد من المشكلات والتحديات التي نواجهها اليوم، تحدثت عنها كتب الخيال العلمي قبل فترة طويلة، إذاً فلنلتفت للأعمال الأدبية في أيامنا هذه، كي نتعرف على عالم المستقبل».

آخر الاخبار
المزيد
أعمدة
No Image
نوافذ: متحف البراءة
تأخرت في القراءة لـ ”أورهان باموق“ حتى وجدت نسخا من أعماله المترجمة إلى الإنجليزية بالصدفة، في مكتبة تقع في نهاية شارع الاستقلال بإسطنبول.استهللت رحلتي مع باموق بقراءة رواية ” متحف البراءة“، وقبل أن أختمها، زرت المتحف الذي كان يقع أسفل الزقاق المنحدر الذي تقع المكتبة التي اشتريت منها نسختي في...