facebook twitter instagram youtube whatsapp
المنوعات

آلام الركبة تعرّض كبار السن لخطر الاكتئاب

24 مارس 2018

«الأناضول»: حذّرت دراسة يابانية حديثة، من أن آلام الركبة التي تداهم كبار السن، بسبب هشاشة العظام، تزيد من فرص الإصابة بالاكتئاب. الدراسة أجراها باحثون بكلية الطب، جامعة كيئو اليابانية، ونشروا نتائجها في عدد أمس الأول، من دورية (Journal of the American Geriatrics Society) العلمية.

وأوضح الباحثون أن هشاشة العظام تؤثر على حوالي 55% من الأشخاص فوق سن الأربعين في اليابان.

و قام فريق البحث على فحص آثار آلام الركبة على الاكتئاب، وذلك لقلة الأبحاث التي تسلط الضوء على حقيقة ارتباط ألم الركبة بالاكتئاب.

وقام الباحثون بمراقبة 573 شخصًا تبلغ أعمارهم 65 عامًا فأكثر، ويعيشون في اليابان. وعندما بدأت الدراسة بين عامي 2005 و2006 لم يكن لدى أي من المشاركين أعراض الاكتئاب، وعقب مرور عامين من المراقبة، فحص الباحثون المشاركون حول آلام الركبة وأعراض الاكتئاب لديهم.

ووجد الباحثون أن 12% ممن أصيبوا بآلام الركبة نتيجة هشاشة العظام، ظهرت عليهم أعراض الاكتئاب.

وكشفت الدراسة أن الأشخاص الذين عانوا من آلام في الركبة أثناء النوم، أو أثناء ارتداء الجوارب، أو أثناء دخولهم أو خروجهم من السيارة كانوا أكثر عرضة للإبلاغ عن إصابتهم بأعراض الاكتئاب.

وخلص الباحثون إلى أن متابعة كبار السن الذين يعانون من ألم في الركبة يمكن أن يكون مفيدا للمساعدة في فحص الأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بالاكتئاب واكتشاف المرض مبكرًا. وهشاشة العظام هي الشكل الأكثر شيوعا لالتهاب المفاصل، وتؤثر على الملايين من الأشخاص في جميع أنحاء العالم، بما فيهم نحو 30 مليون شخص في الولايات المتحدة وحدها.

وتسبب هشاشة العظام آلاما قاسية وتورمًا في المفاصل والغضاريف، ويظهر تأثيرها على وجه الخصوص في الركبتين والوركين واليدين والعمود الفقري. كانت منظمة الصحة العالمية كشفت، في أحدث تقاريرها، أن أكثر من 300 مليون حول العالم يتعايشون حاليا مع الاكتئاب. وحذرت المنظمة من أن معدلات الإصابة بهذا المرض ارتفعت بأكثر من 18% بين عامي 2005 و2015.

آخر الاخبار
المزيد
أعمدة
WhatsApp Image 2021-04-15 at 12.10.58 PM (1)
هوامش.. ومتون: خيبات أمل ثقافيّة!
عبدالرزّاق الربيعي -بقلب تعصره المرارة، كتب د.عبدالعزيز المقالح «خاب ظنّي مع كثير ممن تحمّست لبداياتهم الأولى، وظننت أنّهم سيواصلون العدّ التصاعدي في الإبداع من الرقم واحد إلى ما لانهاية» ويستدرك الشاعر اليمني الكبير، المعروف بدعم الأدباء الشباب، والأخذ بأيديهم «لكنّهم- أو أغلبهم - لم يواصلوا المغامرة، ووقفوا عند بداية الأرقام...