facebook twitter instagram youtube whatsapp
إنجراف السيارات بسبب الفيضانات بعد هطول أمطار غزيرة على مدينة تشنغتشو بوسط الصين أمس.  (أ ف ب)
إنجراف السيارات بسبب الفيضانات بعد هطول أمطار غزيرة على مدينة تشنغتشو بوسط الصين أمس. (أ ف ب)
العرب والعالم

مصرع 25 شخصا جراء سيول اجتاحت مترو أنفاق في الصين

21 يوليو 2021

بكين - (أ ف ب) - لقي 25 شخصا على الأقل حتفهم بعد أن تسببت أمطار غزيرة بسيول وانزلاق تربة في مدينة بوسط الصين حيث انتشرت صور مروعة لركاب يصارعون المياه التي غمرتهم حتى أكتافهم داخل عربة قطار.

وفيما فاضت مياه أنهر جراء الأمطار الغزيرة في أنحاء مقاطعة خنان، وصف الرئيس شي جينبينغ الوضع بأنه "خطير جدا"، مشيرا إلى "مرحلة دقيقة" دخلتها الإجراءات الرامية للسيطرة على الفيضانات، حسبما نقلت عنه وسائل إعلام رسمية أمس.

وتم إجلاء نحو 200 ألف شخص من مدينة تشنغتشو وفق ما أعلنت السلطات المحلية أمس بينما يقود الجيش عمليات الإنقاذ في المدينة التي تضم أكثر من عشرة ملايين نسمة وغمرت مياه الأمطار المتساقطة فيها على مدى أيام الشوارع ومترو أنفاق.

ومعدل الأمطار هو الأعلى منذ بدء تسجيلها قبل ستين عاما، وبلغ منسوب الأمطار في تشنغتشو خلال ثلاثة أيام ما يوازي التساقطات للسنة بأكملها.

وأدت السيول التي اجتاحت مترو الانفاق في تشنغتشو إلى مقتل 12 شخصا وإصابة خمسة آخرين بجروح، فيما تم إنقاذ المئات من القطار، وفق ما ذكر مسؤولو المدينة في تعليق على منصة ويبو للتواصل الاجتماعي.

وانتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي صورا تظهر ركابا يصارعون المياه التي ترتفع بسرعة داخل عربة قطار. واضطر رجال الإنقاذ إلى فتح سطح العربة لإخراج الركاب، بحسب وسائل الأعلام المحلية.

وأظهرت صور أخرى مشاهد لعمليات إنقاذ مارة في تشنغتشو من المياه الغزيرة التي كانت تجتاح الشوارع.

ولقي أربعة أشخاص على الأقل حتفهم في مدينة غونغيي المجاورة حيث انهارت منازل وجدران، وفق ما ذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة التي أضافت أن الأمطار تسببت في العديد من كوارث انزلاق التربة.

ووجه أشخاص من خارج المدينة نداءات على موقع ويبو طلبا لمعلومات عن أقاربهم مع انقطاع الاتصالات مع المدينة.

وكتبت مستخدمة "هل الطوابق الثانية في خطر؟ أهلي يعيشون هناك لكني لا استطيع الاتصال بهم هاتفيا".

وأضافت السيدة في اتصال هاتفي مع فرانس برس "لا أعرف المزيد عن وضعهم. أنا في تيانجين وأهلي في تشنغتشو".

وتابعت "أنا بغاية القلق".

أعمدة
No Image
موسوعة الأثر البعيد
محمود الرحبي - من يقرأ "موسوعة عمان في التراث العربي" التي تكفل بجمعها الدكتور هلال الحجري في ثلاث مجلدات، يقف على حضور متنوع لعمان في المدونة العربية القديمة، حضور يشمل الأدب والتاريخ والأنساب والجغرافيا والرحلات، إلى جانب التفسير واللغة والفقه والطب. يكفي مثلا أن نستحضر "أبا الحسن العماني" هو البطل...