facebook twitter instagram youtube whatsapp
مسلحون موالون للقوات الحكومية يحرسون موقعا بالقرب من حقول النفط الأكثر أمانا في مأرب باليمن.رويترز
مسلحون موالون للقوات الحكومية يحرسون موقعا بالقرب من حقول النفط الأكثر أمانا في مأرب باليمن.رويترز
العرب والعالم

تصاعد الاحتجاجات بجنوب اليمن على تدهور الأوضاع المعيشية

15 سبتمبر 2021
قتيل وجرحى في اشتباكات مع قوات الأمن

عدن-وكالات:-

تفجرت احتجاجات عنيفة في عدن ومدن أخرى بجنوب اليمن على انتشار الفقر وانقطاعات الكهرباء في الوقت الذي يواجه فيه تحالف تدعمه السعودية انهيارا كاملا للخدمات العامة في المناطق الخاضعة لسيطرته.

واشتبك مئات المحتجين مع قوات الأمن في مناطق خور مكسر وكريتر والشيخ عثمان في عدن حيث سد المتظاهرون الطرق وأشعلوا النار في مبان حكومية وأحرقوا السيارات في الشوارع.

وقال شهود إن متظاهرا واحدا على الأقل سقط قتيلا وجُرح العشرات مساء يوم الثلاثاء في الشيخ عثمان. وقال شهود آخرون إن عشرات المتظاهرين اقتحموا قصر معاشيق الرئاسي حيث يوجد مقر الحكومة المدعومة من السعودية.

وقال محتج اسمه أحمد صالح (34 عاما) ويعمل موظفا بالحكومة "خرجنا للاحتجاج بعد أن أصبحت حياتنا مستحيلة فلا كهرباء ولا ماء ولا يمكن بمرتباتنا شراء أي شيء".

ووردت أنباء عن وقوع اشتباكات أخرى في محافظات حضرموت وشبوة وأبين خلال اليومين الأخيرين.

وشهدت أحياء مدينة عدن،احتجاجات واشتباكات بين متظاهرين وقوى الأمن التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي.واصيب تسعة متظاهرين بجراح، بحسب مصادر طبية.

ويشكو سكان عدن من غلاء المعيشة وارتفاع الأسعار وانقطاع الكهرباء، مشيرين إلى أن الحكومة المعترف بها دوليا لم تتخذ أي حلول.

وقام المحتجون بقطع طرق في المدينة واحراق الإطارات.

وقال محمود صابر من سكان حي الشيخ عثمان في عدن إنه "لا تقوم الحكومة ولا المجلس الانتقالي بتوفير الخدمات لنا.. الكهرباء تأتي ساعة وتنقطع لست ساعات، هذا ظلم".

ومن جانبه، أكد مازن عبد الرؤوف أن عدن "لا تستحق هذا العذابكيف يتم تعذيب الشعب بهذه الطريقة؟".

وسجّل الريال اليمني تدهورا حادا قياسيا في قيمته في المناطق الخاضعة لسيطرة الحكومة، مع تحذيرات من أزمة جديدة في البلد الغارق في حرب وضعته على حافة مجاعة.

وفي محافظة حضرموت الغنية بالنفط، خرج متظاهرون لليوم الثالث على التوالي في مدينة المكلا للاحتجاج على انقطاع التيار الكهربائي لفترات طويلة وتردي الوضع المعيشي.وخرجت تظاهرات في مدن اخرى من المحافظة من بينها مدينة الشحر وغيرها.

ومن جانبه، أكد محافظ حضرموت فرج البحسني أن المحافظة "بصدد توفير 60 ميغاواط من الكهرباء " مؤكدا "نرفض التخريب وقطع الشوارع".ودعا متحدث باسم المجلس الانتقالي الجنوبي إلى مزيد من المظاهرات في شبوة أمس .وقالت حكومة الرئيس هادي إن قوات الأمن ستحمي المحتجين لكنها لن تتهاون إزاء تخريب الممتلكات العامة والخاصة.

أعمدة
No Image
بشفافية: نثق بمنجزاتنا
كمية كبيرة من السلبية تحيط بنا، مصحوبة بحالة من التذمر والنقد والامتعاض تغلف جدار أي حدث أو حديث أو تصريح أو مشروع، غياب للثقة في عدد من الجوانب، وتنامي الروح السلبية أكثر من الإيجابية، خاصة إذا ما زار أي أحد فضاء العالم الإلكتروني، هناك تدور رحى معركة من الانهزامية وسط...