facebook twitter instagram youtube whatsapp
1639535
1639535
العرب والعالم

الصين تدعم محادثات التنازل عن الملكية الفكرية للقاحات كوفيد

13 مايو 2021

أكثر من 4 آلاف وفاة في الهند لليوم الثاني على التوالي -

عواصم - (وكالات): أعلنت وزارة التجارة في بكين أمس أن الصين تدعم المحادثات بشأن التنازل عن حماية الملكية الفكرية للقاحات المضادة لفيروس كورونا، وسط ضغط عالمي لإيصالها إلى أكبر عدد ممكن.

وتواجه منظمة التجارة العالمية منذ أشهر دعوات لإلغاء حماية براءات الاختراع المرتبطة باللقاحات المضادة لفيروس كورونا مؤقتًا، في محاولة لإيصال الأدوية إلى البلدان الأكثر فقرًا التي تكافح لتلقيح شعوبها.

ودعمت الولايات المتحدة الاقتراح، لكن بعض القادة الأوروبيين أعربوا عن شكوكهم بشأن ما إذا كان هذا التنازل سيساهم في تحسين إمكان الوصول إلى اللقاحات.

وقال الناطق باسم وزارة التجارة الصينية غاو فنغ: إن «الصين تؤيد اقتراح منظمة التجارة العالمية بشأن التنازل عن الملكية الفكرية للأدوية المضادة للوباء مثل لقاحات كوفيد-19، لتليه مرحلة التشاور بشأن النص».

وأضاف: إن بكين تعتقد أن منظمة التجارة العالمية قد تلعب «دورًا نشطًا» في تحسين توافر اللقاح على مستوى العالم، رغم أنه لم يخض في التفاصيل بشأن الخطوات الأخرى لثاني أكبر اقتصاد في العالم.

وتراجعت قيمة الأسهم في شركات تصنيع اللقاحات المدرجة في آسيا الأسبوع الماضي بعدما دعمت الولايات المتحدة خطة التنازل عن حماية براءات الاختراع المرتبطة باللقاحات المضادة لفيروس كورونا بما فيها شركات صينية مثل «شنغهاي فوسون فارماسوتيكال» و«كانسينو بايولوجيكس».

وسجلت الهند أمس أكثر من أربعة آلاف وفاة بكوفيد-19 لليوم الثاني على التوالي بينما بقيت حالات العدوى دون 400 ألف لليوم الرابع.

لكن المرض ينتشر حاليًا في مناطق ريفية يمكن أن يكون تسجيل الحالات فيها أقل بسبب نقص عمليات الفحص.

وليس لدى الخبراء توقعات واضحة عن وقت وصول الأعداد للذروة، وتتزايد المخاوف بشأن درجة عدوى السلالة التي تسببت في موجة التفشي الأعنف في الهند وتنتشر حاليا في أنحاء العالم.

والموقف الوبائي متدهور بشكل خاص في المناطق الريفية في ولاية أوتار براديش أكثر ولايات البلاد اكتظاظًا بالسكان حيث يقطنها نحو 320 مليون نسمة. وتظهر لقطات تلفزيونية الأسر وهي تنتحب على المتوفين من المرض في مستشفيات أو يقيمون الخيام في المناطق التي يعالج فيها ذويهم.

وطفت جثث في نهر الجانج الذي يمر عبر الولاية مع اكتظاظ محارق الجثث ونقص أخشاب اللازمة لعملية الحرق.

وأظهرت بيانات وزارة الصحة الهندية تسجيل البلاد 362727 إصابة جديدة بفيروس كورونا في الساعات الأربع والعشرين الماضية ليرتفع مجمل الإصابات إلى 23.7 مليون.

وقفزت الوفيات في الدولة الواقعة في جنوب آسيا بواقع 4120 إلى 258317 وفاة إجمالا.

وتزامن الارتفاع الحاد في عدد الإصابات مع بطء عمليات التحصين رغم أن رئيس الوزراء ناريندرا مودي أعلن أن اللقاحات ستكون متاحة لكل البالغين اعتبارًا من الأول من مايو.

وأظهرت بيانات معهد روبرت كوخ للأمراض المعدية أمس أن عدد الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا في ألمانيا ارتفع إلى ثلاثة ملايين و565704 بعد تسجيل 17419 إصابة جديدة. وأشارت البيانات إلى تسجيل 278 وفاة أخرى ليرتفع عدد الوفيات إجمالا إلى 85658.

وسجلت روسيا أمس الأول 8380 إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، ليرتفع إجمالي الإصابات في البلاد إلى أربعة ملايين و913439.

وقال فريق العمل الحكومي المعني بمكافحة فيروس كورونا إن 392 مريضا بكوفيد-19 توفوا خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، ليصل إجمالي الوفيات بسبب الفيروس إلى 114723.

وتحتفظ وكالة الإحصاء الاتحادية ببيانات منفصلة وقالت: إن روسيا سجلت حوالي 250 ألف وفاة متصلة بكوفيد-19 في الفترة من أبريل 2020 إلى مارس 2021.

وأعلنت ماليزيا أمس تسجيل أعلى عدد إصابات جديدة بفيروس كورونا المستجد في أكثر من ثلاثة أشهر في الوقت الذي تشهد فيه ارتفاعًا جديدًا في حالات العدوى.

وذكرت وزارة الصحة أن عدد حالات الإصابة الجديدة بلغ 4855 وهو الأعلى منذ 31 يناير بينما سجلت 27 وفاة أخرى. ووصل العدد الإجمالي للإصابات بالمرض 458077 والوفيات 1788.

وأعلنت ماليزيا يوم الاثنين فرض إجراءات عزل عام على مستوى البلاد شملت منع التنقلات وإغلاق المدارس. وتخضع البلاد لحالة طوارئ منذ يناير لكبح انتشار المرض.

ويعود الارتفاع الحاد الأخير في عدد الحالات لسلالات شديدة العدوى وصلت البلاد في الأسابيع الماضية.

وحذرت وزارة الصحة في وقت سابق هذا الأسبوع من أن عدد حالات الإصابة اليومية قد يبلغ خمسة آلاف بحلول منتصف مايو وهي أعداد لم تشهدها البلاد منذ أواخر يناير.

وأصيب حوالي ثلاثة آلاف مسجون، من بينهم العديد من الشخصيات البارزة في الحركة المؤيدة للديمقراطية في تايلاند، بفيروس كورونا في سجنين رئيسيين في بانكوك، كما أعلنت السلطات أمس.

وتشهد المملكة أسوأ موجة منذ بداية الأزمة الصحية في الأسابيع الأخيرة وقد سجّلت ما يقرب من 95 ألف إصابة و518 وفاة.

وتسبب وباء كوفيد-19 بوفاة 3.333.603 أشخاص في جميع أنحاء العالم منذ أن أبلغ مكتب منظمة الصحة العالمية في الصين عن ظهور المرض في نهاية ديسمبر 2019، وفقًا لحصيلة أعدتها وكالة فرانس برس استنادًا إلى مصادر رسمية أمس.

والولايات المتحدة هي الدولة الأكثر تضررًا من حيث الوفيات مع 582.848 وفاة تليها البرازيل مع 428.034 وفاة والهند مع 258.317 وفاة والمكسيك مع 219.590 وفاة والمملكة المتحدة مع 127.640 وفاة.

وقد لا يعكس عدد الإصابات المعلن إلا جزءًا بسيطًا من الإجمالي الفعلي، مع بقاء نسبة كبيرة من الحالات الأقل خطورة أو التي لا تظهر عليها أعراض، غير مكتشفة.

أعمدة
No Image
هوامش... ومتون : شبّاك لميعة
عبدالرزاق الربيعيحين بلغني خبر رحيل الشاعرة لميعة عباس عمارة في سان دييجو الامريكية عن٩٢ سنة، فإن أول شيء فعلته هو إرسال تعزية إلى الصديق غيلان نجل الشاعر بدر شاكر السياب التي كانت زميلة والده في دار المعلمين العالية- كلية الآداب بجامعة بغداد، وملهمته، ومرّ ذكرها بشكل غير مباشر في...