facebook twitter instagram youtube whatsapp
العرب والعالم

السلطات المصرية تفرض حظر التجول في مناطق بشمال سيناء

19 أبريل 2017

القاهرة - الأناضول: أعلن رئيس الوزراء المصري شريف إسماعيل، امس، فرض حظر التجوال في ساعات محددة ببعض مناطق محافظة شمال سيناء (شمال شرق).

ووفق الوكالة الرسمية المصرية، قرر رئيس الحكومة المصرية فرض حظر التجوال في بعض مناطق سيناء اعتبارا من تاريخ نشره بالجريدة الرسمية وحتى انتهاء حالة الطوارئ المعلنة بموجب قرار رئيس الجمهورية ( تنتهي 10 يوليو المقبل).

ونص القرار على «فرض حظر التجوال في المنطقة المحددة شرقًا من منطقة تل رفح مارًا بخط الحدود الدولية وحتى قرية العوجة غربًا، من غرب مدينة العريش وحتى منطقة جبل الحلال، وشمالًا من غرب العريش مارًا بساحل البحر وحتى خط الحدود الدولية في رفح، وجنوبًا من جبل الحلال وحتى العوجة على خط الحدود الدولية من الساعة السابعة مساء (17:00 تغ) وحتى الساعة السادسة (4:00 تغ) صباحًا».

وتابع: «عدا مدينة العريش والطريق الدولي من كمين (حاجز أمني) الميدان وحتى الدخول لمدينة العريش من الغرب ليكون حظر التجوال من الساعة الواحدة صباحًا (23:00 تغ)، وحتى الخامسة صباحًا (3:00 تغ) أو لحين إشعار آخر».

وينتظر القرار موافقة البرلمان ومصادقة رئيس الجمهورية ونشره بالجريدة الرسمية حتى يصبح ساريا.

يأتي ذلك بعد ساعات من هجوم مسلح استهدف حاجزًا أمنيًا بطريق دير سانت كاترين جنوب سيناء أسفر عن مقتل شرطي وإصابة 3 آخرين، وفق بيان للداخلية.

وفي يناير الماضي، أعلن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي تمديد حالة الطوارئ في بعض مناطق محافظة شمال سيناء، وحظر التجوال في ساعات محددة لمدة 3 أشهر بدءًا من 30 يناير الماضي، للمرة العاشرة على التوالي.

إلا أنه في 10 أبريل الجاري، فرضت حالة الطوارئ في عموم البلاد لمدة 3 شهور عقب يوم من تفجيرين استهدفا كنيستين شمال البلاد أسفرا عن مقتل وإصابة العشرات.

ومنذ سبتمبر 2013، تشن قوات مشتركة من الجيش والشرطة المصرية، حملة عسكرية موسعة، لتعقب من وصفتهم بالعناصر «الإرهابية والتكفيرية والإجرامية»، في عدد من المحافظات، وخاصة سيناء، وتتهم السلطات في البلاد، تلك «العناصر»، بالوقوف وراء استهداف قواتها ومقارهم الأمنية في شبه جزيرة سيناء.

وتنشط في سيناء، عدة تنظيمات أبرزها «أنصار بيت المقدس»، الذي أعلن في نوفمبر 2014، مبايعة تنظيم «داعش» الإرهابي، وغيّر اسمه لاحقاً إلى «ولاية سيناء» أعلن مسؤوليته عن مقتل مئات من عناصر الجيش والشرطة.

أعمدة
WhatsApp Image 2021-04-15 at 12.10.57 PM (2)
نوافذ: الحياة دون كهرباء
سليمان المعمري -جدران متهالكة تتهشم، حيوانات تنفق، أشجار عملاقة تقتلع من جذورها، أسقف تتطاير تاركة الغرف تحت عين السماء، أبواب كبيرة تتراقص للأمام وللوراء ثم تسقط، أطفال يرتجفون من الرعب، وآخرون يبتسمون غير آبهين ولا منتبهين لما يجري، سيارات تسبح في الوادي كأنها البط، جذعٌ عملاق لنخلة يسقط فوق حافلة...