facebook twitter instagram youtube whatsapp


من منافسات الجولة الماضية من الدوري بين فريقي البشائر ومسقط
من منافسات الجولة الماضية من الدوري بين فريقي البشائر ومسقط
الرياضية

3 مباريات في انطلاق الدور الثاني من دوري الدرجة الأولى لكرة اليد .. اليوم

24 نوفمبر 2022
نادي عمان يتربع على الصدارة وأهلي سداب يقفز للوصافة

يواصل دوري الدرجة الأولى لكرة اليد منافساته في الجولة الأخيرة من الدور الأول والتي شهدت تقلبا في سلم الترتيب، وقد يزداد ذلك التقلب مع انطلاق الدور الثاني في ظل الصراع على البطاقات الأربع الأولى التي ستتنافس على المراكز الثلاثة الأولى في نهاية الدوري، في حين سيكون التنافس على أحر من الجمر في المركز الخامس التي تسعى 4 أندية الهروب منه خوفا من ابتعادها عن منصات التتويج، وتنطلق غدا منافسات الدور الثاني لليد وتقام خلاله 3 مباريات تقام جميعها في تمام الساعة الرابعة عصرا، حيث تشهد صالة مجمع نزوى الرياضي استضافة نادي نزوى لنادي السيب، في حين يحل أهلي سداب ضيفا على الشباب في صالة مجمع الرستاق، أما المباراة الأكثر إثارة ستكون في الصالة الرئيسية لمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر والتي ستجمع ناديي عمان والبشائر.

نادي عمان الأقوى هجوما ودفاعا

خلصت نتائج الدور الأول من منافسات الدوري بعدة إحصائيات لعل أبرزها نادي عمان الذي استحوذ على لقب الفريق الأفضل دفاعا وهجوما، وهذا ليس غريبا نظرا لإمكانيات اللاعبين لديه، حيث سجل لاعبو نادي عمان 193 هدفا وفي المرتبة الثانية حل أهلي سداب بـ173 هدفا ثم نادي مسقط بـ154 هدفا، أما الفريق الأقوى دفاعا فكان نادي عمان الذي استقبل 108 أهداف ثم نادي البشائر بـ117 هدفا ثم نادي مسقط بـ125 هدفا، أما أضعف خط هجوم فكان نادي نزوى الذي سجل 112 هدفا فقط، في حين أضعف خط دفاع كان نادي الشباب الذي استقبل 234 هدفا، يذكر بأن نادي عمان حقق العلامة الكاملة في دور الذهاب والفوز في جميع المباريات في حين لم يستطع ناديا الشباب ونزوى تسجيل أي فوز خلال المباريات الست الماضية.

نزوى والسيب

يبدو بأن نادي السيب سيكون له رأي مختلف في هذا الدور وخاصة بعد الفوز على البشائر في المباراة الأخيرة لدور الذهاب والذي أراد بأن يوصل رسالة مفادها أن السيب لا زال موجودا وقادرا على المنافسة وبقوة، حيث إن التوقعات كانت تشير لفوز البشائر ولكن السيب بقوة لاعبيه وعزيمتهم عكسوا ذلك في ظل العصبية المفرطة من قبل لاعبي البشائر وخروجهم عن التركيز في المباراة ومجرياته لتنتهي 25 / 21 لمصلحة السيب، لذلك فإن السيب سيكون مندفعا بذلك الفوز ولن يكون متساهلا وخاصة إذا ما عدنا لمجريات مباراة الذهاب التي استطاع فيها نزوى أن يحرج السيب وأخذ عليه الأسبقية في النصف الأول من الشوط الأول من المباراة، ويدرك يحيى المعشري مدرب السيب بأن لاعبيه لديهم الكثير لتقديمه وما عليهم سوى التركيز في مجريات المباراة وتطبيق الخطط الفنية والمراوغات الناجحة من أجل ضمان نتيجة المباراة والفوز فيها، في الجانب الآخر فإن نزوى وبقيادة المدرب حسن إبراهيم يدرك صعوبة المهمة ولكنها ليست بالمستحيلة، ولكن تعادل الفريق في المباراة السابقة أمام الشباب قد يلقي بظلاله على نادي نزوى والذي يريد في هذا الموسم المحافظة على البقاء وقد يبدو ذلك صعبا إذا ما تعادل الفريق في المباريات القادمة وخاصة تلك التي ستكون في المرحلة الثانية وأن الخسارة فيها ستكون صعبة ومكلفة للغاية.

أهلي سداب في مهمة سهلة

أما أهلي سداب الذي يرحل لمجمع الرستاق لن تكون رحلته محفوفة بالمخاطر نظرا لاختلاف النتائج بين الفريقين والعناصر التي يمتلكها كل منهم، ولكن إن كان هناك تساهل من قبل لاعبي أهلي سداب قد يحدث ما لا يحمد عقباه، وهذا ما لا يريده لاعبو أهلي سداب خاصة بعد أن قفز الفريق من المركز الرابع إلى وصافة الترتيب، وقد يقوم مدرب أهلي سداب المنجي بو غطاس بإراحة بعض لاعبيه لأنه تنتظره مباراة قوية مع البشائر في اليوم الثاني وهي أصعب عن هذه المباراة ولكن لا يجب التساهل تماما في المباراة فالنتيجة الحقيقية تكون بعد انتهاء الوقت الأصلي من المباراة، من جانب آخر نادي الشباب وبقيادة علي المعولي سيحاول أن تكون الخسارة بأقل التكاليف نظرا لفارق الإمكانيات ولكن أيضا سيكون له دور في تهيئة لاعبيه في هذا الدور الذي سيكون حاسما في نهايته ومن الممكن أن يؤثر في المرحلة الثانية من الدوري، حيث يسعى الشباب لمواصلة حضوره في دوري الدرجة الأولى بعدما كان موجودا في الموسم الماضي فيه.

عمان والبشائر .. قمة قوية

قمة يتوقع أن تكون قوية بين نادي عمان والبشائر، نادي عمان يعيش أفضل حالاته ولا يريد بن تكون البداية في هذا الدور متواضعة بل يريد الاستمرار في صدارة الترتيب والاقتراب رويدا رويدا من الاحتفاظ بلقب الدوري، مباراة الذهاب انتهت بفوز نادي عمان بنتيجة 22 / 17 وبكل تأكيد نادي عمان يريد الاستمرار كذلك وحتى إن زاد فارق الأهداف عن 5 ، في حين أن البشائر يريد العكس وأن تكون للفريق ردة فعل بعد الخسارة غير المتوقعة من نادي البشائر لذلك رفاق محمد نوار يريدون أن يضعوا أيديهم بقوة في هذه المباراة وأن يحقق الفريق الفوز فيها وبالتالي قلب الموازين وجعل الفرق في حيرة مع انطلاق الدور الثاني لتحديد من هي الأندية الأربعة التي سوف تتأهل للمنافسة على المراكز الثلاثة الأولى، من جانب آخر نادي عمان لن يفرط في تلك البداية القوية والتجهيزات المبكرة له لانطلاق منافسات الدوري حيث يعد أول فريق يبدأ الإعداد للدوري والفريق الوحيد الذي خاض معسكرا خارجيا استعدادا لانطلاق الموسم، فالمتعة ستتواجد بكل تأكيد في هذه المباراة ويجب الحكم على الفائز في ختام الوقت الأصلي للمباراة.

أعمدة
No Image
بشفافية : نحو تعميق الشراكة في التنمية
المسارات الجادة والحثيثة التي تنتهجها الحكومة لتحقيق التنمية على كافة الأصعدة واضحة، وتعكس الحرص على إنجاز المشاريع التنموية في المدة المحددة لذلك، لأن الواقع المتسارع يفرض نفسه والأولويات الضرورية تضع نفسها في سلم البرامج والخطط المراد إنجازها، خاصة فيما يتعلق بتنمية المحافظات وتحقيق الرخاء للمواطن.منذ مدة قررت وزارة النقل والاتصالات...