facebook twitter instagram youtube whatsapp


No Image
الرياضية

منتخبنا الوطني يحافظ على مركزه ال 75 في التصنيف الدولي

23 يونيو 2022

حافظ منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم على المرتبة الخامسة والسبعين عالميا في التصنيف الجديد الصادر عن الاتحاد الدولي لكرة القدم ( الفيفا ) مساء أمس حاصدا 1325 نقطة وجاء خلف منتخب الكونغو الذي حل في المركز الثالث والسبعين عالميا بمجموع 1332 نقطة يعقبه منتخب بلغاريا في المركز الرابع والسبعين عالميا بمجموع بلغ 1325 نقطة فيما تقدم منتخبنا الوطني في التصنيف الدولي على منتخب الكيان الصهيوني الذي يقبع في المركز السادس والسبعين عالميا بمجموع نقطي بلغ 1323 نقطة كما يتقدم على منتخب أوزباكستان الذي يحتل المرتبة السابعة والسبعين عالميا برصيد 1306 نقطة.

إلى ذلك حافظ المنتخب البرازيلي على صدارة التنصيف العالمي، الذي أصدره الاتحاد الدولي لكرة القدم أمس، فيما صعد المنتخب الأرجنتيني للمركز الثالث.

وتصدر المنتخب البرازيلي التصنيف متفوقا على المنتخب البلجيكي، فيما حل المنتخب الأرجنتيني في المركز الثالث، بدلا من المنتخب الفرنسي، بطل العالم، الذي تراجع للمركز الرابع بعدما فشل في تحقيق أي انتصار في المباريات الأربع الأخيرة بدوري أمم أوروبا.

وظل المنتخب الإنجليزي في المركز الخامس، فيما صعد المنتخب الإسباني للمركز السادس متفوقا على المنتخب الإيطالي، فيما قفز المنتخب الهولندي للمركز الثامن، متفوقا على المنتخب البرتغالي، فيما أكمل المنتخب الدنماركي المصنفين العشر الأوائل.

في الوقت نفسه خرج المنتخب المكسيكي من المصنفين العشر الأوائل، حيث تراجع ثلاث مراكز من التاسع إلى الثاني عشر.

وكان منتخب كازاخستان أكثر المنتخبات صعودا في التصنيف حيث قفز 11 مركزا، فيما تراجع منتخب مصر، الذي احتل المركز الـ40 عالميا، ومنتخب نيبال 8 مراكز.

وتصدر المنتخب السنغالي تصنيف المنتخبات الأفريقية، باحتلاله المركز الـ18 عالميا، وجاء خلفه المنتخب المغربي، الذي احتل المركز الـ22 عالميا، فيما حل في المركز الثالث أفريقيا منتخب تونس، الذي احتل المركز الـ30 عالميا.

فيما تصدر تصنيف منتخبات قارة آسيا المنتخب الإيراني الذي احتل المركز الـ23 عالميا يليه منتخبي اليابان وكوريا الجنوبية.تراجعت فرنسا بطلة العالم الى المركز الرابع في التصنيف العالمي الصادر عن الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) عقب نتائجها المخيبة في دوري الأمم الأوروبية هذا الشهر.

وفشلت فرنسا في تحقيق الفوز في مبارياتها الاربع في النسخة الثالثة للمسابقة القارية الحديثة حيث خسرت أمام الدنمارك 1-2 وكرواتيا صفر-1 وتعادلت مع النمسا وكرواتيا بنتيجة واحدة 1-1.

وتنازلت فرنسا عن اللقب الذي حققته في النسخة الثانية، وهي تحتل المركز الرابع الاخير برصيد نقطتين خلف الدنمارك المتصدرة (9 نقاط) والنمسا الثانية (7 نقاط) وكرواتيا الثالثة (5 نقاط).

ووضعت فرنسا نفسها في فخ الدفاع عن حظوظها للبقاء في المستوى الأول لأن صاحب المرتبة الأخيرة يهبط إلى المستوى الثاني.

واستفادت الارجنتين من النتائج المخيبة للفرنسيين وانتزعت منهم المركز الثالث في التصنيف الذي حافظت البرازيل على صدارته أمام بلجيكا، منذ انتزاعها من الأخيرة في التصنيف الأخير الصادر في مارس الماضي.

وصعدت إسبانيا الى المركز السادس على حساب إيطاليا، وهولندا من العاشر الى الثامن على حساب البرتغال وإيطاليا، والدنمارك الى العاشر وألمانيا الى الحادي عشر على حساب المكسيك التي تراجعت ثلاثة مراكز وباتت ثانية عشرة.

عربيًا، حافظ المغرب على الصدارة وكسب مركزين بانتقاله من الرابع والعشرين إلى العشرين، أمام تونس التي ارتقت 5 مراكز وباتت في المركز الثلاثين ومصر التي تراجعت ثمانية مراكز، في أكبر تراجع على اللائحة مع ماليزيا، وأصبحت في المرتبة 40 أمام الجزائر التي صعدت ثلاثة مراكز.

وصعدت قطر مرتبتين وانتزعت المركز 49 من السعودية التي تراجعت أربع مراتب وصارت 53 أمام الإمارات (69، -1) والعراق (70، +2) وعمان (بقيت 75) والبحرين (بقيت 85) والأردن (86، -5) وسوريا (89، -1) وفلسطين (94، +6) ولبنان (100، -3).

وشهدت النافذة الدولية مطلع الشهر الحالي إقامة التصفيات والملحق المؤهلين لكأس العالم قطر 2022، دوري الأمم في منطقتي الاتحاد الأوروبي والكونكاكاف، التصفيات المؤهلة لكأسي أمم إفريقيا وآسيا، والعديد من المباريات الودية.

وأقيمت 280 مباراة دولية خلال هذه الفترة وكان تأثيرها كبيرًا حيث شهدت تقدم 177 منتخبًا من أصل 211 في التصنيف العالمي، أبرزها لكازاخستان (11 مرتبة) وكوبا (10 مراكز) واليونان وماليزيا (7 لكل منهما).

أعمدة
No Image
مكيافيللي.. الأمير.. المكيافيللية؟
ظلت هذه الكلمات تتردد على مسامعنا في الوثائقيات مذ كنا أطفالا، ثم رافقتنا في قراءتنا للأدب والسياسة وشتى أفرع علوم الاجتماع والإنسان. والكتاب الذي بين أيدينا اليوم هو كتاب الأمير للسياسي الإيطالي نيكولو ماكيافيللي -حسب نطقه بالإيطالية- بترجمة محمد لطفي جمعة مرفقا بتقديم ودراسة للدكتور ياسر عبدالحسين والذي طبعته دار...