facebook twitter instagram youtube whatsapp
554
554
الرياضية

مناورة تكتيكية للمنتخب الوطني في ختام معسكره الخارجي بدبي

03 مايو 2021

برانكو: ركزنا على رفع اللياقة البدنية للوصول إلى الجاهزية الكاملة

مقبول البلوشي: الأجواء مثالية وتوفر الاحتياجات ساهم في نجاح المعسكر -

عبر مدرب المنتخب الوطني الأول الكرواتي برانكو إيفانكوفيتش عن ارتياحه التام لسير المعسكر الخارجي للمنتخب والذي يختتم غدا الأربعاء بمدينة دبي، حيث ذكر المدرب بأن ظروف تفشي جائحة كورونا كانت سببا رئيسيا لعودة المنتخب إلى دبي لمواصلة التحضيرات قبل خوض غمار المباريات المتبقية من التصفيات المزدوجة المؤهلة لنهائيات مونديال 2022 وأمم آسيا 2023 والتي سيواجه فيها منتخب قطر يوم 7 يونيو ويعقبه لقاء أفغانستان في الحادي عشر من نفس الشهر على أن يختتم المنتخب الوطني المرحلة الأولى من التصفيات بلقاء بنجلاديش يوم 15 من شهر يونيو المقبل.

وأضاف برانكو: أقدم الشكر للشيخ سالم بن سعيد الوهيبي رئيس مجلس إدارة الاتحاد العماني لكرة القدم وللمدير التنفيذي للاتحاد فهد الرئيسي على تعاملهم المثالي مع هذا الظرف الطارئ الذي لم يكن في الحسبان، وحرصهم على مواصلة التحضيرات لما تبقى من مشوار التصفيات الآسيوية المزدوجة، حتى أنه كان من الصعب البقاء في السلطنة في ظل إيقاف كافة الأنشطة الرياضية.

وقال أيضا: هنا في دبي كل الظروف مهيأة ومثالية لمواصلة تحضيراتنا الجادة، حيث تتوفر كل الأدوات وعلى مستوى عال من الكفاءة والتي تساعدنا على الاستعداد بشكل جيد، كما أشكر اللاعبين على تقبلهم للوضع وجهدهم المبذول يوميا في التدريبات بحافز عال جدا، وقد ركزنا خلال الفترة السابقة على النواحي البدنية بشكل أكبر وسنعمل على النواحي التكتيكية خلال الفترة المقبلة.

من جانبه أوضح مقبول البلوشي مدير المنتخب الوطني الأول بأن جميع الأمور جيدة في المعسكر الخارجي بدبي، كما أن الأجواء مثالية في ظل توفر كل الاحتياجات اللازمة، وأوجه الشكر للاتحاد الإماراتي لكرة القدم على التسهيلات الكبيرة التي قدمها للمنتخب. وأكد البلوشي حاجة المنتخب لمثل هذه المعسكرات وخاصة بعد القرارات التي فرضتها جائحةكورونا على الواقع الكروي بالسلطنة والتي أدت إلى إيقاف النشاط الرياضي.

وعن الحصص التدريبية وسط الأجواء الرمضانية، قال البلوشي: المنتخب يجري حصص مسائية فقط بسبب صيام اللاعبين والأجواء الرمضانية مثالية ولا تختلف كثيرا عنها في السلطنة بسبب العادات والتقاليد المشتركة بين السلطنة والإمارات العربية المتحدة، وقد ركز الجهاز الفني للمنتخب الوطني خلال هذا المعسكر على الجوانب البدنية واللياقة بسبب توقف دوري عمانتل على أن يتم التركيز خلال الفترة المقبلة على الجوانب الخططية والتكتيكية حتى يكون هناك توازن بين النواحي البدنية والتكتيكية ونتمكن من تحقيق الأهداف التي رسمت لها المعسكر.

من جانب آخر ينهي المنتخب الوطني معسكر الخارجي بدبي غدا الأربعاء، حيث أجرى المنتخب مساء أمس الأول مناورة تكتيكية بين اللاعبين للوقوف على جاهزيتهم وقد شهدت المناورة وهي الثانية منذ بداية المعسكر على جوانب تكتيكية وفنية وكذلك تم منح الوجوه الجديدة فرصة من أجل التأقلم مع بقية زملائهم وكذلك من أجل الوقوف على مستوياتهم الفنية. وسيعود المنتخب الوطني مرة أخرى لمدينة دبي خلال الفترة من 16 مايو وحتى 30 مايو المقبل، حيث سيلاقي منتخبي تايلند وإندونيسيا وديا، حيث سيخوض أمام تايلند يوم 25 مايو بينما سيلعب أمام إندونيسيا يوم 29 من نفس الشهر، على أن يغادر المنتخب إلى العاصمة القطرية الدوحة يوم 30 من نفس الشهر لإقامة معسكر أخير قبل خوض غمار المباريات المتبقية من التصفيات المزدوجة المؤهلة لنهائيات مونديال 2022 وأمم آسيا 2023.

وتتكون قائمة المنتخب في معسكر دبي في مرحلته الأولى خلال الفترة من 17 أبريل الماضي وحتى 5 مايو الجاري والتي تضم كلا من فايز الرشيدي ويوسف الشيادي وأحمد الرواحي وإبراهيم المخيني ومحمد المسلمي وأحمد الخميسي وعصام الصبحي وفهمي دوربين وجمعة الحبسي وعبدالعزيز الغيلاني وعلي البوسعيدي وأحمد الكعبي وعبس الهشامي وأرشد العلوي وحارب السعدي ويزيد المعشني وأمجد الحارثي وزاهر الأغبري وصلاح اليحيائي وعمر الفزاري ومحسن جوهر الخالدي وياسين الشيادي وعبدالعزيز المقبالي ومحمد مبارك الغافري ومحسن الغساني وعمر المالكي وسعود علي الحبسي.

أعمدة
WhatsApp Image 2021-04-15 at 12.10.58 PM (1)
هوامش.. ومتون: خيبات أمل ثقافيّة!
عبدالرزّاق الربيعي -بقلب تعصره المرارة، كتب د.عبدالعزيز المقالح «خاب ظنّي مع كثير ممن تحمّست لبداياتهم الأولى، وظننت أنّهم سيواصلون العدّ التصاعدي في الإبداع من الرقم واحد إلى ما لانهاية» ويستدرك الشاعر اليمني الكبير، المعروف بدعم الأدباء الشباب، والأخذ بأيديهم «لكنّهم- أو أغلبهم - لم يواصلوا المغامرة، ووقفوا عند بداية الأرقام...