facebook twitter instagram youtube whatsapp


الرياضية

«كأس العالم» تحط رحالها في دار الأوبرا السلطانية

13 مايو 2022
صاحبها زخم إعلامي وحضور رسمي كبير

احتفت سلطنة عمان مساء اليوم باستقبال النسخة الأصلية من كأس العالم في دار الأوبرا السلطانية مسقط ضمن جولة تجوب فيها 88 مدينة حول العالم وسط حضور رسمي، يتقدمه صاحب السمو السيد كامل بن فهد بن محمود آل سعيد مساعد الأمين العام لمكتب نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء وسعادة باسل بن أحمد الرواس وكيل وزارة الثقافة والرياضة والشباب للرياضة والشباب والشيخ سالم بن سعيد الوهيبي رئيس مجلس إدارة الاتحاد العماني لكرة القدم وبحضور خالد بن محمد الزبير رئيس اللجنة الأولمبية العمانية وجمع من ممثلي وزارة الثقافة والرياضة والشباب واللجنة الأولمبية العمانية وأعضاء من الاتحاد العماني لكرة القدم ولفيف من وسائل الإعلام المحلية وعدد من المدعوين خصيصا لهذه الاحتفالية الرسمية.

وابتدأت فقرات الاحتفالية المبسطة بكلمة لممثل شركة «كوكاكولا» العربية الراعي الرسمي للاتحاد الدولي لكرة القدم ( الفيفا ) رحب من خلالها بالحضور معربا عن سعادته الغامرة بعرض مجسم كأس العالم في العاصمة العمانية مسقط وتحديدا في دار الأوبرا السلطانية باعتبارها من ضمن المحطات الرئيسية البارزة التي تجوب من خلالها كأس العالم شتى مدن وأقطار العالم.

بعدها حانت اللحظة التي يترقبها الجميع حينما كشف سفيرا كأس العالم قطر 2022 وهما نجم الكرة العمانية علي الحبسي وأسطورة كرة القدم البرازيلية جيلبرتو سيلفا النقاب عن النسخة الأصلية المعروضة في دار الأوبرا وسط هتاف وتصفيق حار من الحضور لحظة إزاحة الستار.

وجرت مناظرة بين النجمين تحدثا من خلالها عن مضامين التجربة الثرية مع بطولة كأس العالم حيث سبق أن توج جيلبرتو سيلفا بلقب المونديال العالمي مع منتخب بلاده البرازيل عام 2002 مستلهما مسيرة كروية مظفرة توجها بالكأس العالمية، فيما تحدث علي الحبسي عن القيمة الفنية المضافة التي يمكن أن تمثلها بطولة كأس العالم وما تحمله من دلالات ورسائل توعوية محفزة للاعبين ذات تأثير نفسي بالغ كونها تلهم أجيال كرة القدم وتمثل دافعا معنويا كبيرا لأي لاعب يرغب في تمثيل منتخب بلده خير تمثيل في بطولة كأس العالم.

ومن ثم تمت دعوة صاحب السمو السيد كامل بن فهد آل سعيد مساعد الأمين العام لمكتب نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء وسعادة باسل بن أحمد الرواس وكيل وزارة الثقافة والرياضة والشباب للرياضة والشباب والشيخ سالم بن سعيد الوهيبي رئيس مجلس إدارة الاتحاد العماني لكرة القدم لالتقاط صور تذكارية مع النسخة الأصلية لكأس العالم قبل أن يتم إفساح المجال لعامة الحضور لالتقاط الصور التذكارية مع الكأس.

وعبر علي الحبسي حارس منتخبنا الوطني لكرة القدم سابقا عن سعادته الكبيرة بوصول كأس العالم إلى أراضي سلطنة عمان، مبينا أنه على الرغم من عدم وصول منتخبنا الوطني للحدث العالمي إلا إن العمل قائم ومستمر لفئة الشباب مع الدعم المستمر من وزارة الثقافة والرياضة والشباب والاتحاد العماني لكرة القدم لتحقيق المراد والوصول لكأس العالم في السنوات المقبلة، وأكد الحبسي أن الصعوبات موجودة في بداية مسيرة أي لاعب حيث تحدث عن مسيرته المحلية والتنقل بين أندية دوري سلطنة عمان مرورا بمرحلته الاحترافية التي استمرت ما يقرب الخمس عشرة عاما والتي شهدت العديد من المحطات والمطبات كللها بمسيرة احترافية ناجحة، كما أشار الحبسي إلى أنه يشعر بالفخر كونه سفيرا ضمن عدة لاعبين سفراء لكأس العالم في مونديال قطر 2022، وأضاف: إن هذه هي المرة الثانية التي تستقبل فيها سلطنة عمان كأس العالم بعد ما استقبلتها سابقا عام 2013 ما يجعل ذلك حدثا بارزا لمحبي الرياضة في سلطنة عمان، أما عن اختياراته للدول التي من الممكن أن تحصد بطولة كأس العالم القادمة قال الحبسي: إن منتخبات البرازيل وإسبانيا وألمانيا فرنســـــا أقـــــــــــــــــــرب لـلتتـــــــــــــويــــــــــج بلقب مونديال قطر 2022. أما لاعب منتخب البرازيل السابق جيلبيرتو سيلفا فتحدث عن بطولات كأس العالم التي شارك فيها أعوام 2002 و2006 حيث اعتبر ذلك حدثا خاصا له باللعب في بطولة بحجم كأس العالم مبينا أن بطولات كأس العالم دائما ما تحفل بالإثارة والحماس، كما أكد جيلبيرتو أنه ليس من السهل اللعب مع المنتخب البرازيلي في بطولات كأس العالم لوفرة اللاعبين المجيدين موضحا أن التتويج بكأس العالم عام 2002 يعتبر أفضل اللحظات الكروية التي مرت عليه، وأضاف إنه مر بمسيرة شاقة للوصول إلى النجومية وملامسة كأس العالم والتتويج باللقب العالمي، وعبر سيلفا عن أمنياته بتتويج منتخب البرازيل بالمونديال القطري، كما أثنى جيلبيرتو على التنظيم الرائع لاستقبال كأس العالم في سلطنة عمان وعبر عن سعادته كونه أحد السفراء اللاعبين لمونديال قطر 2022.

وكانت قد وصلت إلى أرض السلطنة أمس الطائرة التي تحمل النسخة الأصلية من كأس العالم يحملها اللاعب البرازيلي السابق جيلبرتو سيلفا ضمن جولة تجوب فيها 88 مدينة حول العالم.

وكان في استقبالها معالي السيد سعود بن هلال البوسعيدي وزير الدولة ومحافظ مسقط والشيخ سالم الوهيبي رئيس الاتحاد العماني لكرة القدم وعلي الحبسي قائد منتخبنا الوطني سابقا.

أعمدة
No Image
غريب لا تعرفه ولن تلتقيه يومًا
شبّه محمد نظام حياته بصعود سُلَّم، يقف فيه طويلا في درجة واحدة في بعض الأحيان، وفي أحيان أخرى يقفز على درجات عديدة مرة واحدة، دون أن يعرف إن كان هذا القفز صعودا أم نزولا، وفي أيهما يكمن الرحيل. كان هذا الفنان التشكيلي العُماني العاشق للفنّ، المهجوس بتفكيك الأشياء إلى عناصرها...