facebook twitter instagram youtube whatsapp


No Image
الرياضية

صحار يعزز صفوفه بالمهاجم جاستن مينجولو

25 يناير 2023

عزز الفريق الكروي الأول بنادي صحار صفوفه بالتعاقد مع المهاجم الكاميروني جاستن مينجولو الذي يبلغ من العمر 29 عاما ليكون على تشكيلة الفريق في مرحلة الإياب من دوري عمانتل لكرة القدم للموسم الحالي 2022 /2023. وأتى تعاقد مجلس إدارة النادي مع اللاعب خلال فترة الانتقالات الشتوية التي منحها الاتحاد العماني لكرة القدم للأندية بين الدورين وتماشيا مع رؤية الجهازين الفني والإداري للفريق بقيادة المدرب البوسني أمير الهيدروزيك.

ويدخل صحار مرحلة الدور الثاني من الدوري وهو منتشيا برصيد 23 نقطة من مرحلة الدور الأول في مركز متقدم كثيرا وهو الثالث بسلم ترتيب فرق الدوري. وخلال الفترة الماضية التي توقف فيها الدوري بعد انتهاء مرحلة الدور الأول وإبان مشاركة منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم في خليجي 25 بالبصرة والتي حقق فيها مركز الوصيف فإن صحار اكتفى بلعب مباريات كأس أم جي لكرة القدم بعيدا عن لعب أي تجارب ودية أخرى حيث رأى الجهاز الفني أنها كافية لصقل قدرات ومهارات اللاعبين في فترة توقف دوري عمانتل.

وأدت المباريات التي خاضها الفريق في كأس أم جي إلى المحافظة على الحمل البدني والمواءمة مع الجانب المهاري وتحقيق المزيد من التجانس بين اللاعبين، كما سنحت الفرصة لإشراك اللاعبين الذين هم على دكة البدلاء للوقوف على جاهزيتهم بالشكل المطلوب.

من جانبه تابع أعضاء اللجنة الاستشارية بالنادي تدريبات الفريق على ملعب مويلح وهو الشيء الذي شكل أريحية لدى مجلس إدارة نادي صحار برئاسة داود بن سليمان الشيزاوي.

وتستعد جماهير صحار لتجسيد الوقفة خلف الفريق فيما تبقى من مشوار دوري عمانتل لكرة القدم لهذا الموسم من باب تحقيق أكثر من غاية تتمثل في توفير الدعم ومنح الثقة للاعبين أينما تواجد الفريق سواء على أرضه بملعب المجمع الرياضي بصحار أو خارجه ومن أجل تحقيق النتائج المرضية على غرار ما حققه الفريق في مرحلة الدور الأول وكذلك من باب إثبات تميزها ومساهمتها في إثراء منافسات الدوري.

وخلال الفترة المتبقية للانتقالات الشتوية قد يتم إبرام تعاقدات جديدة مع لاعبين محليين وفق الحاجة الملحة لذلك، وكان مازن الهنداسي القادم من الخابورة أول تعاقدات صحار خلال فترة الانتقالات الشتوية الحالية.

أعمدة
No Image
جهود المستشرقين في توثيق اللغات الجنوبية
حظيت اللغات العربية الجنوبية الحديثة باهتمام المستشرقين منذ القرن التاسع عشر، ونقصد باللغات الجنوبية الحديثة (الشحرية، المهرية، السقطرية، الحرسوسية، الهبيوتية، البطحرية) والمقصود باللغات الحديثة تمييزا لها عن اللغات العربية الجنوبية المنقرضة مثل السبئية والقتبانية والحميرية. تنوع اهتمام المستشرقين ما بين توثيق المفردات وتسجيلها وبين دراسة قواعد اللغات وأصواتها والتعريف بها...