facebook twitter instagram youtube whatsapp


No Image
الرياضية

رأسية الغساني تمنح السيب فوزا ثمينا على صحار

24 نوفمبر 2021

صحار – عبدالله المانعي :

حقق السيب فوزًا ثمينًا على صحار في الأمتار الأخيرة بهدف جاء من تسديدة رأسية لمحسن الغساني في الدقيقة 89 استقرت في شباك حارس صحار ليعود بالنقاط الثلاث وذلك في مباراتهما التي جرت أمس على أرضية ملعب المجمع الرياضي بصحار ضمن الجولة الخامسة من دوري عمانتل لكرة القدم لهذا الموسم.

وقد انتهى الشوط الأول بنتيجة سلبية.

كان الشق الهجومي حاضرًا منذ لحظة انطلاقة الشوط الأول وسط انتشار بعيدًا عن أي تحفظات.

رتم أداء السيب كان عبر الظهيرين مع إسقاط الكرة في العمق لتغذية عبدالعزيز المقبالي ومحسن الغساني مع وجود الدعم الخلفي من صلاح اليحيائي، ومن معه لكن انتشار مدافعي صحار أغلق المساحات.

وفي الدقيقة الـ 10 مرر علي البوسعيدي كرة عرضية من الجهة اليسرى تحولت لضربة ركنية لم يستفد منها السيب.

وقد حاز السيب على أكثرية الوصول لمرمى حارس صحار يوسف الشيادي سواء عبر الكرات البينية أو من خلال الضربات الركنية لكنها لم تترجم لأهداف.

ومع دخول الشوط الدقيقة 25 كثف السيب طلعاته، وفي الدقيقة 33 سدد حسن العجمي كرة من ضربة حرة مباشرة سقطت في منطقة حارس السيب لكن المدافع أسرع في إبعادها، وهي فرصة جيدة لصحار.

كانت فرص التهديف متاحة للسيب بنسبة تفوق صحار، ومع هذا كان التعادل سيد الموقف.

وفي الشوط الثاني نزل السيب لتطبيق تعليمات مدربه ماركو، وكذلك الحال بالنسبة لصحار الذي يقوده المدرب خالد اللاهوري في أول مهمة فكانت التعليمات واضحة للتقدم بغية تسجيل هدف السبق.

وزع السيب هجماته بعد الدقيقة 70 على الظهيرين وشدد الخناق على صحار لكن دفاع صحار كان سدا منيعا في إبطال مفعول الهجمات، وفي نهاية المطاف خطف السيب هدف الفوز.

في حين أن صحار حاول الاستفادة من أي كرة مقطوعة في تنفيذ الهجمة المرتدة وبالفعل وصل في كرات خطرة ومحققة لم يوفق فيها.

أدار اللقاء الحكم قاسم الحاتمي، وعاونه راشد الغيثي والمؤيد البلوشي وعمر البلوشي الحكم الرابع، وعبدالله الحراصي مقيما للحكام، ورشيد الحوسني مراقبا، وعبدالله المقبالي منسقا عاما، ومازن المقبالي منسقا إعلاميا، وعبدالله النوفلي منسقا أمنيا،

وكان الأجمل هو تشجيع رابطتي الفريقين في المدرجات الذي لم يهدأ على مدار الشوطين وأضفى المتعة والإثارة.

أعمدة
No Image
نوافذ : الذين اسْتَضْعَفوا..
shialoom@gmail.comيتسلل في الغالب شعور خفي عند البعض من الناس، بأنهم ضعفاء، وأنهم مأتمرون، وأنهم مصوبتهم عليهم السهام، وأنهم مقصودون دون غيرهم، فقط لأنهم "لا يملكون ما يملكه الآخرون" وأنهم "لا يتبوؤن؛ ما يتبوأ أقرانهم الآخرون" وأنهم "لا يحظون ما يحظى به الآخرون" وأنهم "لم يصلوا إلى ما وصل إليه الآخرون"...