عمان بريميوم
الجمعة / 25 / جمادى الآخرة / 1443 هـ - 28 يناير 2022 م
رئيس التحرير : عاصم بن سالم الشيدي
pray   مواعيد الصلاة
rating
weather
facebook twitter instagram youtube whatsapp


No Image
الرياضية

تشلسي يريد وقف سلسة انتصارات مانشستر سيتي

14 يناير 2022

(أ ف ب) - يريد تشلسي ضرب عصفورين بحجر واحد عندما يحل السبت ضيفا على مانشستر سيتي المحلق في الصدارة وذلك في قمة المرحلة الثانية والعشرين من بطولة انجلترا في كرة القدم.

ويتمثل الهدف الاول بالحاق الهزيمة بمانشستر سيتي بعد سلسلة من 11 انتصارا تواليا، والثاني في تقليص الفارق الى 7 نقاط بينهما.

ومثَّل تشلسي منذ استلام المدرب الالماني توماس توخل إدارته الفنية، عقدة بالنسبة الى مانشستر سيتي، حيث نجح الفريق اللندني في تحقيق ثلاثة انتصارات الموسم الماضي على كتيبة الاسباني بيب غوارديولا بينها نهائي دوري ابطال اوروبا، لكن الـ"سيتيزنس" نجحوا في رد الاعتبار من خلال الحاق الهزيمة بالفريق اللندني في ملعبه "ستامفورد بريدج" في سبتمبر الماضي صفر-1، حيث شكل الانتصار نقطة تحول لحامل اللقب الذي كان يتخلف بفارق 3 نقاط عن منافسه حينها.

وبخلاف السجل النظيف لسيتي في الاونة الاخيرة، تعثر تشلسي في فتري عيدي الميلاد وراس السنة واهدر الكثير من النقاط لا سيما على ارضه وفاز مرة واحدة في خمس مباريات خاضها في تلك الفترة علما بان صفوفه تعرضت لاصابات عدة بفيروس "كوفيد-19" واخرى بدنية.

بيد ان تشلسي استعاد نتائجه الايجابية ونجح في تحقيق فوز مزدوج على جاره توتنهام في نصف نهائي كأس رابطة الاندية الانجليزية المحترفة (2-صفر ذهابا و1-صفر إيابا) ليبلغ النهائي.

واعتبر قائد تشلسي الاسباني سيسار اسبيليكويتا بان فريقه لا يميز بين الالقاب بقوله "هنا في تشلسي لا نختار اي مسابقة للتركيز عليها بل ننافس على جميعها".

واضاف "بطبيعة الحال، المسابقات الكبرى لها اثر اكبر، لكن ما نريده هو ان نحتفل مع انصارنا بالالقاب في نهاية الموسم".

وكان غوارديولا غاب عن لقاء فريقه الاخير ضد سويندون تاون في كأس انكلترا لاصابته بـ"كوفيد-19" لكن من المتوقع ان يكون متواجدا على دكة اللاعبين الاحتياطيين السبت.

ويملك ليفربول فرصة استغلال لقاء القمة للاقتراب من احدهما عندما يخوض مباراة سهلة نسبيا على ارضه ضد برنتفورد المتراجع مستواه في الاونة الاخيرة.

أعمدة
عبدالرزاق الربيعي-01
هوامش.. ومتون: زفيريللي.. المجد على كرسيّ متحرك
في أكتوبر2015، كنت بدار الأوبرا السلطانيّة بمسقط مدعوّا مع مجموعة من الإعلاميين لمؤتمر صحفي نظّمته الدار لصنّاع أوبرا «توراندوت» للموسيقار الإيطالي بوتشيني، بحضور عدد من أبطال العرض، والموسيقيين، والفنيّين، وكان مخرج العرض الكبير يبلغ من العمر (92) فظننا من الصعب عليه حضور المؤتمر، ولم نبدأ، ولم يطل انتظارنا، فقد أطلّ...