عمان بريميوم
الجمعة / 25 / جمادى الآخرة / 1443 هـ - 28 يناير 2022 م
رئيس التحرير : عاصم بن سالم الشيدي
pray   مواعيد الصلاة
rating
weather
facebook twitter instagram youtube whatsapp


No Image
الرياضية

السيب في التنصيف الثاني وظفار في الثالث ضمن مستويات قرعة كأس الاتحاد الآسيوي

14 يناير 2022

يترقب ثنائي الكرة العمانية السيب وظفار المشارك في النسخة المقبلة لبطولة كأس الاتحاد الآسيوي مراسم القرعة التي سترجى بعد غد الاثنين في مقر الاتحاد الآسيوي لكرة القدم في كوالامبور.

توزيع الأندية على المستويات في قرعة كأس الاتحاد الآسيوي 2022

واستبق الاتحاد الآسيوي إجراءات قرعة بطولة كأس الاتحاد بتحديد مستويات الأندية المشاركة بمنطقة غرب آسيا والتي تضم ظفار والسيب وجاء التصنيف للمستويات على النحو التالي:

- المستوى الأول: الأنصار (لبنان)، تشرين (سوريا)، الرفاع (البحرين).

- المستوى الثاني: السيب (عمان)، شباب الخليل (فلسطين)، النجمة (لبنان).

- المستوى الثالث: جبلة (سوريا)، الرفاع الشرقي (البحرين)، ظفار (عمان).

- المستوى الرابع: هلال القدس (فلسطين)، العربي (الكويت)، الكويت (الكويت).

ويخطط ظفار والسيب لمشاركة إيجابية في البطولة القارية وتحقيق نقلة في نتائج الأندية العمانية التي ظلت تخرج من الأدوار الأولية في جميع المشاركات السابقة.

وخلال البطولة التي جرت في العام الماضي 2021 و شهدت تعديل نظام الأدوار الأولية في البطولة لتقام بدور المجموعات وشارك فيها نادي السيب ضمن المجموعة التي ضمت: تشرين السوري والفيصلي الأردني والكويت الكويتي أو الأمعري الفلسطيني.

فيما شارك فريق النصر ضمن المجموعة الأولى بجانب: الوحدة السوري والعهد اللبناني (حامل اللقب)، والحد البحريني.

وكانت طموحات السيب والنصر كبيرة في إحداث التغيير المنشود في حصاد الأندية العمانية في بطولة كأس الاتحاد الآسيوي في ظل وجود مؤشرات فنية إيجابية تعزز من أمنيات حدوث طفرة فنية كبيرة إلا أن القرارات التي صدرت وألغت النشاط الرياضي والرسمي إلى شهر سبتمبر الماضي ومنع التدريبات والتجمعات إلا للمنتخبات أو الفرق التي تشارك في بطولات تؤهل إلى نهائيات كأس العالم وهو ما دفع السيب والنصر للاعتذار والانسحاب وقبل الاتحاد الآسيوي أسبابهما بعد تلقيه خطابا من اتحاد الكرة.

وحرمت الظروف التي طرأت على نسخة 2020 من المسابقة وحالت دون اكتمالها بسبب ظهور جائحة كوفيد-19 فريق ظفار من التقدم خطوات طيبة في المنافسة بعد البداية القوية التي حققها في المنافسة ووجود فريق متكامل الصفوف كان قادرا على أن يذهب بعيدا في البطولة.

وكانت فرصة ظفار حينها كبيرة لوجود نخبة من اللاعبين المجيدين في صفوفه واستقراره الفني وبعد أن خاض الفريق المواجهة الأولى في البطولة وكان عليه أداء المباراة الثانية في الكويت جاء قرار الإغلاق وتعليق جميع المنافسات القارية والدولية بسبب تفشي فايروس كورونا.

أعمدة
عبدالرزاق الربيعي-01
هوامش.. ومتون: زفيريللي.. المجد على كرسيّ متحرك
في أكتوبر2015، كنت بدار الأوبرا السلطانيّة بمسقط مدعوّا مع مجموعة من الإعلاميين لمؤتمر صحفي نظّمته الدار لصنّاع أوبرا «توراندوت» للموسيقار الإيطالي بوتشيني، بحضور عدد من أبطال العرض، والموسيقيين، والفنيّين، وكان مخرج العرض الكبير يبلغ من العمر (92) فظننا من الصعب عليه حضور المؤتمر، ولم نبدأ، ولم يطل انتظارنا، فقد أطلّ...