facebook twitter instagram youtube whatsapp
1146221
1146221
الرياضية

فنجاء يغسل أحزانه في صحراء المضيبي

27 أكتوبر 2017

متابعة- عـبـدالله الوهيبي -

حقق فريق فنجاء الأهم بالفوز الذي حققه على ضيفه فريق المضيبي (المكافح) بنتيجة 2/‏‏1 في المباراة التي جمعت الفريقين في أمسية أمس الأول على ملعب استاد السيب الرياضي في إطار لقاءات الجولة التاسعة لبطولة دوري عمانتل للموسم الحالي لكرة القدم، والتي شهدت حضورا متوسطا من جماهير الفريقين، وعلى الرغم من الهدف المبكر الذي أحرزه فريق المضيبي مع بداية الشوط الأول في الدقيقة 13 عن طريق رأسية اللاعب سامي الحسني الذي ارتقى لها وسط غياب التغطية الدفاعية من لاعبي الأصفر ليفتتح باب التسجيل في المباراة التي خرجت فنيا جيدا من جانب لاعبي الفريقين، ومع استمرارية الضغط القوي الذي مارسه لاعبو فنجاء على مرمى الحبسي، خاصة في الشوط الثاني، ينجح معها عبدالرحمن الغساني في إدراك التعادل لفريقه في الدقيقة 55 بعد تمريرة ولا أروع من البديل محمد الحبسي.

بعد هدف التعادل لفنجاء، عاد لاعبو المضيبي للتقدم للأمام ثانية في محاولة لإعادة لاعبي فنجاء للخلف، ليسنح للاعبي الأبيض عدد من الفرص بعد الهجمات المنظمة لكن الوضع ظل كما هو عليه مع استمرارية الوقت في الدقائق التي تلت ذلك.

وبينما كانت المباراة في طريقها للخروج بنتيجة التعادل الإيجابي 1/‏‏1 نجح فنجاء في إضافة هدف الفوز الثاني من تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء بقدم محترفة الأجنبي دانيال لايجانجا سددها في الزاوية الصعبة لمرمى الحارس حارب الحبسي في الدقيقة 84.

الدقائق الأخيرة لعمر اللقاء مع الوقت المحتسب بدل الضائع شهد اللقاء إثارة وندية وحماسا من جانب لاعبي الفريقين، خاصة من جانب لاعبي الأبيض الذين تقدموا من جديد للبحث عن هدف إدراك التعادل الثاني، لكن جميع تلك المحاولات لم تنجح في النهاية، ليحافظ الأصفر على تقدمه ليفوز باللقاء بنتيجة 2/‏‏1، ليصل بالفوز الذي سجله للنقطة العاشرة، بينما ظل فريق المضيبي عند رصيده السابق 9 نقاط حتى مع نهاية الجولة التاسعة، في انتظار لقاءات الجولة العاشرة التي ستلعب بعد غد الاثنين، المضيبي سيواجه فريق صحار، وفنجاء سيلاقي الشباب في مباراة قمة منتظرة بين الفريقين على ملعب استاد السيب الرياضي.

 

أنور الحبسي : دكة بدلاء فنجاء رجحت الكفة -

أبدى مدرب فريق المضيبي لكرة القدم أنور عبدالله الحبسي رضاه التام على أداء لاعبيه في لقاء فنجاء، على الرغم من خسارة نتيجتها في آخر سبع دقائق فيها كما أشاد الحبسي بالجهود الجيدة التي قدمها اللاعبون طوال مجريات المباراة القوية، وأنه كانت لهم مجموعة من المحاولات الهجومية لم يستثمروها بشكل جيد، خاصة بعد هدف التعديل لفنجاء، كانت كفيلة بخطف نقاط الفوز الثلاث، أو الخروج بنتيجة التعادل الإيجابي على أقل تقدير، وهنأ بدوره فريق فنجاء على الفوز، وتمنى حظا أوفر لفريقه في اللقاءات القادمة في بطولة الدوري، وشكرهم على المجهود الذي قدموه رغم ضغط المباريات والإرهاق الكبير الذي صاحبهم من الجولات السابقة.

وأضاف أنور الحبسي أن دكة بدلاء فنجاء هي التي رجحت كفة الفريق الأصفر في النهاية وساهمت في حسم النتيجة في آخر دقائق في اللقاء، حيث أشار الى أنه عندما يكون لديك دكة عامرة باللاعبين، فإنه بإمكانك الدفع بها في أي وقت باللقاء لتصنع لك الفارق في الظهور المشرف وفي الخروج بنتيجة اللقاء في النهاية.

ونفى أن يكون قد طالب لاعبيه بالعودة للدفاع وحماية مرماهم بعد هدف التقدم الأول، مؤكدا أن فريق فنجاء ضغط بقوة على مرمى حارب الحبسي الذي بدوره تألق مع خط الدفاع في إبعاد جميع الكرات الخطرة والسهلة عن المرمى بجانب لاعبي خط الدفاع، مشيرا الى أن دكة بدلاء فريقه رغم الدفع بها في الشوط الثاني وأشاد بها، إلا أنه ذكر أنها لا تملك الخبرة الفنية مثل لاعبي فنجاء الذين يلعب معظمهم مع المنتخبات الوطنية.وأضاف المدرب أنور الحبسي أن فريقه احترم فريق المنافس فنجاء الذي قدم هو الآخر مباراة جيدة فنية مع فريقه، مشيرا الى أن الجماهير التي تابعت اللقاء استمتعت بمستوى فني جيد طوال التسعين دقيقة، وتمنى بدوره أن يعود فريقه لتحقيق الانتصارات من جديد من خلال اللقاء القادم أمام صحار، للخروج منها بثلاث نقاط غالية لتعطيك أريحه من خلال الوصول للنقطة 12 بإذن الله.

محسن البلوشي: هدفنا استمرارية الانتصارات

بعد أن حقق الفوز الثاني له مع الأصفر في بطولة الدوري بالموسم الحالي حتى الآن تمنى محسن بن درويش البلوشي مدرب فريق فنجاء أن يستمر لاعبو فريقه في تحقيق الانتصارات وعدم التوقف عنها، وهنأ لاعبي فريقه والإدارة وجماهير النادي على الفوز الذي سجله الأصفر، وتمنى لفريق المضيبي حظا أوفر في المباريات القادمة بالبطولة، ذاكر أن المضيبي قدم هو الأخر مباراة جيدة فنياً، وكان ندا قويا في فترات كثيرا، وأشاد محسن درويش بالأداء الفني الجيد الذي قدمه لاعبو فنجاء في المباراة نفسها، والدليل أنه سيطر على معظم مجرياتها ووجدت للاعبيه مجموعة من الفرص السهلة والخطرة على مرمى حارس المضيبي الذي تألق في التصدي لها، كما أشاد البلوشي بالمستوى الفني الذي قدمه الفريقان باللقاء وأنه جاء جيدا منذ ضربة البداية وحتى مع إعلان الحكم النهاية.

وأضاف أن فريقه كان محتاجا لتحقيق الفوز في هذه المباراة للظفر بالنقاط الثلاث ولتعويض الخسارة السابقة أمام نادي عمان، بعد أن قدم لاعبوه كل شيء في تلك المباراة، ما عدا تسجيل الأهداف، مشيرا إلى الفوز على المضيبي سيرفع من معنويات اللاعبين كثيرا، وسيدفعهم لتقديم أداء أفضل والدخول بروح معنوية عالية في لقاء الشباب بالجولة القادمة الاثنين القادم بإذن الله. واعترف مدرب فنجاء أنه مع بداية الشوط الثاني قام بالدفع بثلاثة لاعبين في خط المقدمة على حساب لاعبي الوسط والدفاع، مشيرا الى أنه اعتبرها مغامرة وهي كانت بالنسبة له سلاح ذو حدين، كون الخسارة بواحد هي نفسها الخسارة بثلاثة أو أربعة، لكنه أحس بتخوف في بعض فتراتها، كون أنه لو تعرض أي لاعب من لاعبيه للإصابة لا سمح الله، فإنه لن يحق له التغيير بعدها، لكنه أشار الى أن المباراة جرت بالصورة الجيدة، وأن البدلاء هم من صنعوا الفارق في النهاية ونجحوا في قلب تأخر الفريق إلى تحقيق فوز غال وثمين ولله الحمد.

وتتطرق محسن درويش للحديث عن الدقائق الخمس الدقائق الأخيرة في اللقاء حيث وصفها أنها كانت صعبة جدا عليه على فريقه، خاصة بعد أن، وضغط لاعبو الأزرق على فريقه، لكنهم نجحوا في المحافظة على نتيجة الفوز حتى النهاية.

إدارة اللقاء

أدار المباراة نايف البلوشي وساعـده على الخطوط الحكمان الدولي أبوبكر العمري وسالم العبري ومازن المشيخي (رابعا) وحسن بن علي العجمي (مقيماً للحكام) وفهد بن راشد الحبسي (مراقبا للمباراة) وعلي سليم الحبسي (منسقا إعلامياً) وأحمد ناصر الراشدي (منسقا عاما للمباراة).

التبديلات

قام مدرب الفريق الأول لفنجاء محسن درويش البلوشي بإجـراء ثلاثة تبديلات جاءت جميعا في الشوط الثاني بالدفع بثلاثة لاعبين محمد النجاشي ومحمد الحبسي وشوقي الرقادي، فيما أخرج اللاعبين المعتصم الشبلي وحميد الغيلاني وخليل الكحالي. فيما قام مدرب فريق المضيبي أنور الحبسي هو الآخر بإشراك اللاعبين سعود الحبسي وعمار الحبسي، وأخرج اللاعبان المحترف صدام فينقي ومحسن محمد في الشوط الثاني.

البطاقات الملونة

أشهر حكم اللقاء عددا من البطاقات الملونة الصفراء في حق عدد من لاعبي الفريقين بسبب جانب من الاحتكاكات التي حدثت في اللقاء، ليتوقف اللعب في أكثر من مناسبة، خاصة في شوطه الثاني، لكنها لم تصل للبطاقة الحمراء في الأخير ليخرج حبيا من الطرفين مع صافرة النهاية، على الرغم من فوز المستضيف فنجاء بهدفين مقابل هدف وحيد على المضيبي.

عودة الشبلي

شارك في اللقاء المعتصم الشبلي لاعب فريق فنجاء والعائد من الإصابة بعد أن غاب عن تشكيلة فريقه في المباريات السابقة في بطولة الدوري، إلى جانب غياب لاعب الوسط عبدالعزيز الحوسني، وقد ظهر الشبلي بمستوى فني جيد في اللقاء الذي شارك معه منذ البداية، إلا أن المدرب محسن البلوشي قام باستبداله في الشوط الثاني لإراحته قليلا، ولا شك أن عودة الشبلي للفريق الأصفر سوف تساهم في الظهور المشرف للفريق وفي المساهمة معه بتحقيق نتائج إيجابية في اللقاءات القادمة في مسابقة بطولة دوري عمانتل للموسم الحالي 2017/‏‏201.

أعمدة
WhatsApp Image 2021-04-15 at 12.11.00 PM
كرسي للأفلاج في جامعة نزوى: التعريفات
محمود الرحبي -تفاعل بالفرح والتساؤل كل من وصل إلى مسامعه خبر تأسيس أول كرسي لدراسة الأفلاج في العالم خصت به جامعة نزوى، وأول كرسي في جامعة خاصة في عمان، كرسي بحثي يختص بدراسات « عالم المياه الأثري» وقد تم اختيار الباحث العماني الدكتور عبدالله الغافري، المحاضر في نفس الجامعة- والذي...