facebook twitter instagram youtube whatsapp
1428519
1428519
الرياضية

بثلاثية فـي شباك مــرباط.. الســيب يحــلّق بصـــدارة الـــدوري

01 فبراير 2020

تغطية - بشير الريامي

حقق السيب فوزا ثمينا على ضيفه مرباط بثلاثة اهداف دون مقابل في لقاء الفريقين امس ضمن مباريات الأسبوع السابع عشر بدوري عمانتل والتي شهدها ملعب استاد السيب الرياضي.

الشوط الأول شهد افضلية سيباوية بامتياز ولكن سلبية حتى الدقيقة ٤٥ والتي تمكن فيها الرائع زاهر الاغبري من افتتاح التسجيل للسيب وانتهى الشوط عليه. الشوط الثاني واصل لاعبو السيب افضليتهم في الأداء وتمكن حاتم الروشدي من إضافة الهدف الثاني في الدقيقة ٥٧، وتأتي الدقيقة ٦٩ بهدف السيب الثالث من إمضاء خالد البريكي من ركنية تابعها وأودعها داخل المرمى لينفرد السيب بالصدارة ويصل الى 38 نقطة. بداية سريعة من الفريقين وخاصة لاعبي السيب الذين تخلوا تماما عن فترة جس النبض وأولى المحاولات كانت أمام مرمى مرباط في الدقيقة الأولى ضاعت على احد مهاجمي السيب لتتكفل بها دفاعات مرباط وتبعد الخطورة. واصل لاعبو السيب ضغطهم مع تراجع لاعبي مرباط في ملعبهم مع اندفاع لاعبي السيب ومحاولتهم التقدم في النتيجة من بداية المباراة وفي دقائقها الأولى. لعب مدرب السيب بتشكيلة هجومية بحته بتواجد أربعة مهاجمين في الهجوم والوسط هم الأجنبي لوسيسيو وريكاردو دا جوستا وزاهر الاغبري وامجد الحارثي الذين شكلوا خطورة واضحة على مرباط. واصل لاعبو السيب بحثهم عن شفرة الوصول الى شباك مرباط، و لاحت فرصة أخرى للمهاجم لوسيسيو في الدقيقة العاشرة انفرد بها بالحارس ولكنه تباطأ قليلا في تسديد الكرة في المرمى لتتكفل الدفاعات مرة أخرى في إبعادها، وقد كان تراجع واضح للاعبي مرباط لحماية مرماهم معتمدين على الهجمات المرتدة التي كانت تلوح أحيانا لكنها لم تكن تشكل خطورة واضحة وكانت دفاعات السيب لها بالمرصاد. استغرق لاعبو الفريقين وقتا في تحضير الكرة وتناقلها بينهم وبالتالي تبادل لاعبو الفريقين الكرة وسط الملعب، ثم جاءت ضربة حرة مباشرة لمرباط في منتصف ملعب السيب نفذها محمد ربيع نصيب ولكن كانت عالية بعيدا عن المرمى. دفاع مرباط أنقذ مرماه من تسديدة امجد الحارثي باتجاه محمد البلوشي والتي ارتطمت بالقائم الأيمن للمرمى. ثم ضربة حرة غير مباشرة للسيب على مشارف مرمى مرباط من الجانب الأيمن بسبب الخشونة نفذها ريكاردو دا كوستا لتجد المتابعة إلا ان الكرة ضلت طريقها وخرجت ضربة مرمى. واصل لاعبو السيب افضليتهم في الأداء والتحكم في مسار الكرة وضغطهم المتواصل على مرمى مرباط الذي وقف لاعبوه يدافعون عن مرماهم امام الزحف الأصفر، ثم لاحت هجمة مرتدة لمرباط وكرة تصل الى لاعبه الأجنبي دينيس سيسجو الذي سدد كرة قوية زاحفة باتجاه احمد الراحي حارس السيب الذي تصدى لها ببراعة وأبعدها عن مرماه لتشكل هذه المحاولة أول خطورة لمرباط في هذا الشوط. ثم ضربة حرة مباشرة للسيب على مشارف مرمى مرباط احتسبها الحكم بسبب الخشونة نفذت بشكل جيد ولكن حارس مرباط تصدى لها ببراعة وأبعدها عن مرماه. أول تغيير في صفوف مرباط بدخول برايان كالابريسي وخروج قيس اليافعي وتواصل الضغط السيباوي على مرمى مرباط مع ارتفاع نسبي في الأداء بوصول الشوط الى دقائقه الأخيرة، وتأتي الدقيقة ٤٥ بهدف السيب الأول بتوقيع زاهر الأغبري الذي استلم كرة من وسط الملعب لعبها خذ وهات مع حاتم الروشدي ليستلمها في منطقة حارس مرباط ويسددها داخل المرمى معلنا هدف السيب الأول. ودقيقتان اضافيتان احتسبهما حكم المباراة بدل ضائع احتسب فيهما ضربة حرة لمرباط على مشارف مرمى السيب نفذها عبدالله الحبشي على دفعتين كلاهما ارتطمتا بحائط الصد البشري اعلن بعدها نهاية الشوط بتقدم السيب بهدف دون مقابل لمرباط. دخل لاعبو مرباط مهاجمين بغية إدراك التعادل والعودة الى المباراة ومحاولات للوصول الى مرمى احمد الرواحي. واصل لاعبو السيب افضليتهم في الأداء وهجمة منظمة باتجاه مرمى مرباط وكرة عرضية زاهر الاغبري لتجد حاتم الروشدي الذي كان ينتظرها ليسددها داخل المرمى معلنا هدف السيب الثاني في الدقيقة ٥٧. حاول لاعبو مرباط من خلال مجموعة من الهجمات الوصول الى مرمى السيب ولكن محاولاتهم كانت تتكسر أمام الدفاعات. الدقيقة ٦٩ شهدت تسجيل هدف السيب الثالث بتوقيع خالد البريكي الذي تابع كرة ركنية تخطت الدفاع وسددها قوية داخل الشباك معلنا الهدف الثالث للسيب وسط فرحة الجماهير في المدرجات. ارتفع رتم أداء لاعبي الفريقين وتناقل جيد للكرة وسط الملعب ومحاولات من لاعبي مرباط بتواجد دينيس سيسجو وعبدالله الحبشي في المقدمة وهجمات باتجاه مرمى السيب بدون خطورة واضحة. ثم ضربة حرة مباشرة لمرباط على مشارف مرمى السيب إلا ان احمد الرواحي حارس السيب أبعدها ببراعة ليستمر الأداء حماسيا بين لاعبي الفريقين مع وصول المباراة الى دقائقها الأخيرة، وثلاث دقائقها احتسبها حكم المباراة وقت بدل ضائع اعلن بعدها نهاية المباراة بفوز السيب بثلاثة أهداف دون مقابل لمرباط. أدار المباراة طاقم تحكيمي مكون من زكري الهنائي حكما وسطا وعاونه على الخطوط راشد الغيثي مساعد أول وعبدالله الشماخي مساعدا ثانيا وسعيد المزيني حكما رابعا.

أعمدة
WhatsApp Image 2021-04-15 at 12.10.58 PM (1)
هوامش.. ومتون: خيبات أمل ثقافيّة!
عبدالرزّاق الربيعي -بقلب تعصره المرارة، كتب د.عبدالعزيز المقالح «خاب ظنّي مع كثير ممن تحمّست لبداياتهم الأولى، وظننت أنّهم سيواصلون العدّ التصاعدي في الإبداع من الرقم واحد إلى ما لانهاية» ويستدرك الشاعر اليمني الكبير، المعروف بدعم الأدباء الشباب، والأخذ بأيديهم «لكنّهم- أو أغلبهم - لم يواصلوا المغامرة، ووقفوا عند بداية الأرقام...