facebook twitter instagram youtube whatsapp
1625715_201
1625715_201
الرياضية

انتر يبتعد 10 نقاط برغم تعادله

22 أبريل 2021

(أ ف ب) - ابتعد انتر ميلان بفارق 10 نقاط برغم تعادله مع سبيتسيا 1-1 وذلك لسقوطه جاره ووصيفه ميلان بشكل مفاجىء أمام ضيفه ساسوولو 1-2 الاربعاء في المرحلة الثانية والثلاثين من بطولة إيطاليا لكرة القدم، فباتت مشاركة الاخير في دوري أبطال أوروبا موضع شك بعد مواصلته نزيف النقاط في الآونة الاخيرة. ورفع انتر رصيده الى 76 نقطة مقابل 66 لميلان الذي قد يتراجع الى المركز الثالث في حال فوز أتالانتا على روما الخميس. كما أن يوفنتوس نجح في تقليص الفارق عنه الى نقطة واحدة بعد فوز "السيدة العجوز" على بارما 3-1، فيما يستطيع نابولي الاقتراب بفارق 3 نقاط عنه في حال فوزه على لاتسيو الخميس. في المباراة الاولى، فوجىء المتصدر بهدف التقدم لسبيتسيا عن طريق البرازيلي دييجو فارياس يتحمل مسؤوليته حارس انتر السلوفيني سمير هندانوفيتش بعد مرور 12 دقيقة. وللمفارقة كانت هذه التسديدة الوحيدة لسبيتسيا طوال المباراة بين الخشبات الثلاث. ونجح الكرواتي ايفان بيريتشيتش في ادراك التعادل لانتر مستغلاً تمريرة عرضية متقنة من الظهير الأيمن المغربي الدولي أشرف حكيمي (39). وفرض إنتر سيطرته المطلقة على مجريات اللعب في الشوط الثاني أملاً في حصد نقاط المباراة الثلاث لكن مهاجميه أضاعوا الفرصة تلو الاخرى لا سيما عن طريق بيرتيشيتش (65) وهدافه البلجيكي روميلو لوكاكو (68) والارجنتيني لاوتارو مارتينيس الذي سدد في القائم (80)، ثم ألغى الحكم هدفين لانتر في الدقائق الخمس الاخيرة بداعي التسلل. في الثانية، فوجىء يوفنتوس بتلقي هدف السبق أمام بارما بواسطة لاعبه السابق الاوروجوياني جاستون بروجمان في شباك الحارس المخضرم جانلويجي بوفون (25). بيد أن رد يوفنتوس كان صاعقاً حيث سجل ظهيره الايسر البرازيلي أليكس ساندرو هدفين في الدقيقتين 43 و47، قبل أن يحسم المدافع الهولندي ماتياس دي ليخت النتيجة في صالح فريقه بتسجيله الهدف الثالث (68)، بعد أن أنقذ زميله لاعب الوسط البرازيلي أرتور مرماه من هدف أكيد بتشتيت الكرة قبل ان تجتاز خط المرمى. سقوط ميلان وعلى ملعب سان سيرو، مني ميلان بخسارته الخامسة على ملعبه هذا الموسم بسقوطه المفاجىء امام ساسوولو 1-2. ويسعى ميلان الى العودة الى دوري الابطال للمرة الاولى منذ موسم 2013-2014 بعد أن غاب عن لعب الادوار الاولى محلياً في السنوات الاخيرة. وخاض ميلان المباراة في غياب مهاجمه السويدي المخضرم زلاتان ابراهيموفيتش لطرده في المباراة الاخيرة، بالاضافة الى غياب لاعب الوسط الجزائري إسماعيل بن ناصر والفرنسي تيو هرنانديز. وحقق ميلان بداية مثالية عندما افتتح له هاكان كالهانوجلو التسجيل بكرة بعيدة المدى (30). ثم أنقذ حارس مرمى ساسوولو أندريا كونسيليي كرتين خطيرتين للبلجيكي الكسيس سايلميكرز (55) ثم كالهانوغلو نفسه (61). ثم سجل ساسوولو هدفين سريعين بواسطة الاحتياطي جاكومو راسبادوري في الدقيقتين 76 و83 ليخرج فائزاً. وقبل بداية المباراة اعتذر مدير ميلان واسطورته السابق باولو مالديني لانصار النادي إثر إنسحاب فريقه من الدوري السوبر الأوروبي وقال "أريد أن أكون واضحاً بأنني لم أكن ضمن المفاوضات وعلمت بالامر يوم الاحد كما حصل معكم". وأضاف "لكن ذلك لا يمنعني من الاعتذار ليس فقط لانصار ميلان بل لجميع أنصار اللعبة بشكل عام". أما راسبودوري (21 عاماً) صاحب هدفي الفوز في مرمى ميلان فأعرب عن سعادته العارمة بقيادة فريقه الى الفوز بقوله "قلبي لا يزال ينبض بقوة. انه شعور رائع أن أسجل في هذا الملعب. لا زلنا نأمل بالتأهل الى الدوري الاوروبي (يوروبا ليج)".

أعمدة
No Image
أماكن مهجورة
لا شك أن تجربة الهجر قاسية، لكن الشعور بها يبقى ذاتيًا، فيما تعد الأماكن المهجورة بمثابة أحد الأشياء التي يمكن أن تمثل تجربة شفاهية للدلالة على الهجر. أثار هذا الموضوع اهتمامي منذ سنوات، بدأتُ أنتبه لرصد الأماكن المهجورة في الأدب مع قراءة الرواية الأولى للكاتب الفلسطيني الموهوب محمود عمر والمعنونة...