facebook twitter instagram youtube whatsapp
1430733
1430733
الرياضية

اليوم .. رالي عمان الدولي يدشن انطلاق بطولة الشرق الأوسط

05 فبراير 2020

18 متسابقا والقطري ناصر العطية أبرز المشاركين -

يعود رالي عمان الدولي إلى الأضواء من جديد بعد غياب 5 سنوات ليدشن من خلال جولته التي تنطلق اليوم الخميس الجولة الأولى لبطولة الشرق الأوسط للراليات 2020 باستضافة الجمعية العمانية للسيارات وبمشاركة بعض من أبرز الأسماء في عالم هذه الرياضة، وأيضا بمشاركة العديد من الأسماء المحلية الطامحة لتسجيل اسمها في سماء هذا العالم المثير، ولاكتساب الخبرات في رالي يعتبر من أكثر الراليات إثارة وجمالية. الجولة الأولى من هذا الرالي التي تنطلق اليوم من خلال الجولة الاستعراضية التي ستقام في المسار المخصص بمقر الجمعية العمانية للسيارات، وتنطلق أولى السيارات اعتبارا من الساعة الثالثة وتسع وأربعين دقيقة بعد أن يكون الفحص الفني للسيارات قد أجري في الفترة الصباحية، وستكون الفرصة متاحة لعشاق الراليات لمتابعة هذه الفعاليات ومتابعة مهارات السائقين المشاركين مباشرة وعن قرب. الجديد في هذه الجولة العائدة بقوة لدائرة الاهتمام والمتابعة هو أنه سيتم نقل فعاليات الجولة الاستعراضية على موقع الجمعية العمانية للسيارات.

13 مرحلة

يتكون الرالي في نسخة هذا العام من 13 مرحلة موزعة على ثلاثة أيام، حيث تبدأ من المرحلة الاستعراضية اليوم، وتستكمل غدا الجمعة من خلال 3 مراحل في كل من منطقة المسفاة، وقرية سعال، وأخيرا مدينة العرفان خلف الجمعية العمانية للسيارات، وهي مرحلة قريبة جداً للمشاهدة الجماهيرية وستعاد كل المراحل مرتين. ويختتم السباق في اليوم بعد غد بإقامة 3 مراحل أخرى وهي: قرية الخوض ( الخوض القديمة )، والبطحاء بمنطقة السيح الأحمر، ومدينة العرفان. وستعاد هي الأخرى لمرتين قبل أن يتم تكريم المتسابقين الفائزين عقب نهاية السباق في الجمعية العمانية للسيارات. المسافة الإجمالية لرالي عمان الدولي هذا العام 532 كيلومترا، منها 201 كيلومتر مراحل خاصة بالسرعة، وأبرز ما يميز مسار الرالي هو تنوع التضاريس بين المسارات الرملية والجبلية والأودية. وبلا شك أن عودة الرالي إلى مكانه الطبيعي في بطولة الشرق الأوسط هو حدث مهم تطلب جهودا كبيرا من كافة النواحي، إدارة الجمعية سعت لأن تكون المسارات قريبة وغير متعبة. وقد تمت زيارة المسارات عدة مرات، وتمت إعادة تأهليها أكثر من مرة بسبب الأمطار التي هطلت بغزارة، وهناك الكثير من الأعمال الكبيرة التي تمت في سبيل أن تكون العودة للرالي مميزة، والقائمون على التنظيم لديهم الثقة الكاملة بنجاحه، وكل ما واجه الفريق المنظم من تحديات كان بمثابة محفزات لبذل المزيد من الجهود وتقديم الرالي بالصورة المشرفة.

18 مشاركا والعطية الأبرز

وعندما يذكر اسم المتسابق ناصر صالح العطية ومشاركته في أي سباق فهذا يعني أن الجميع على موعد مع الإثارة والمنافسة القوية، كما ستزداد المنافسة والإثارة إذا علمنا أن هناك أسماء أخرى لها بصمتها في هذه السباقات أمثال: الكويتي مشاري الظفيري ومواطنه جاسم المقهوي، والقطري ناصر خليفة العطية، واللبناني هنري قاعي، إضافة لكوكبة من الأسماء المحلية التي تتطلع بكثير من الطموحات والتفاؤل للدخول بقوة في هذه السباقات منهم المتسابق خالد المنجي العائد للمشاركة بعد غياب 3 مواسم، كما ستعلن البطولة الحضور الأول للمتسابق عبدالله الزبير على متن سيارات الرالي بعد أن كان يشارك في الراليات الصحراوية.

تضم اللائحة 18 متسابقا منهم: المتسابق الشاب عبدالله الرواحي وملاحه الأردني عطا على متن سيارة فورد فيستا( ار 5) والذي يشارك لأول مرة في راليات الشرق الأوسط على هذه السيارة، والمتسابق حامد القاسمي بسيارة ايفو 8 والمتسابق سيف الحارثي الذي يقود سياره ايفو 10 ، والمتسابق جراح الطوقي على متن سيارة ايفو 8 ، والمتسابق هيثم صومار على سيارة سوبارو امبريزا، والمتسابق زكريا العوفي على متن ايفو 9 ، والمتسابق زكريا العامري على متن سوبارو امبريزا، والسائق غيث القاسمي بسيارة ايفو 6 ، والسائق محمد المزروعي على متن تويوتا ياريس، والسائق وهيب الخروصي على متن سيارة تويوتا ياريس ذات الدفع الثنائي. جولتا الجمعة والسبت أيضا ستكونان عبارة عن جولتين لبطولة رالي عمان المحلية وسيتم في ختام مراحلهما تتويج بطل عمان بعد أن أجريت الجولتان الأولى والثانية، وسيتم تتويج الفائزين مع الفائزين في بطولة الجولة الأولى للشرق الأوسط.

العطية قادم للفوز

البطل العالمي ناصر صالح العطية تحدث عن عودة رالي عمان لبطولة الشرق الأوسط ومشاركته قائلا: أنا سعيد لعودة رالي عمان وتواجدي في فعالياته، والرالي يعني لي الكثير وأحفظ مساراته عن ظهر قلب، عودته نجاح كبير للأشقاء في السلطنة ونجاح لنا كمتسابقين في رالي كل ما فيه مشوق ومثير. لا أريد أن أخسر أي سباق. قادم للفوز قبل جولة قطر.

طموح التتويج

من جانبه أشاد المتسابق الشاب عبد الله الرواحي بأهمية السباق ومشاركته في منافساته حيث قال: المشاركة في هذا الرالي دافع ومحفز لي خاصة وسأكون مشاركا إلى جانب أبطال عالميين أمثال ناصر العطية، متمنيا الاستفادة من هذا السباق واكتساب الخبرات والمهارات. نطمح لوجود عدد كبير من المتسابقين العمانيين. متحمس للغاية لهذا السباق وكل شيء فيه يشير إلى أنه سيكون رائعا، وطموحي أن نقف على منصة التتويج رغم أنني أول مرة أجرب هذه السيارة.

مشاركة مهمة

المتسابق زكريا العامري بدوره تحدث عن البطولة وقال : « جولة ختامية لبطولة عمان. مشاركة مهمة بالنسبة لي، أطمح بالمنافسة على البطولة مع الراعي الجديد « عمانتل». الاستعدادات كانت على قدم وساق وسعيد لعودة بطولة الشرق الأوسط التي ستكون محفزا للكثير من الأسماء الجديدة، ونتمنى إكمال السباق لنهايته دون إشكاليات. أما زكري العوفي حامل لقب بطولة عمان للراليات آخر موسمين فقال: كغيري من المتسابقين سعيد لعودة بطولة رالي الشرق الأوسط وكون السلطنة الجولة الأولى. طموحاتي المراكز الأولى وأسعى للفوز باللقب، واكتساب الخبرات من هذا السباق. نتمنى أن نشارك بأكبر عدد من السباقات سواء في بطولة الشرق الأوسط أم غيرها وآمل أن انهي السباق بالصورة التي أريدها.

أعمدة
WhatsApp Image 2021-04-15 at 12.11.00 PM
كرسي للأفلاج في جامعة نزوى: التعريفات
محمود الرحبي -تفاعل بالفرح والتساؤل كل من وصل إلى مسامعه خبر تأسيس أول كرسي لدراسة الأفلاج في العالم خصت به جامعة نزوى، وأول كرسي في جامعة خاصة في عمان، كرسي بحثي يختص بدراسات « عالم المياه الأثري» وقد تم اختيار الباحث العماني الدكتور عبدالله الغافري، المحاضر في نفس الجامعة- والذي...