facebook twitter instagram youtube whatsapp
1090574
1090574
الرياضية

اليوم .. أهلي سداب يلاقي نزوى في ختام دوري الشباب لكرة اليد

22 أغسطس 2017

نزوى[/caption]

العروبة ومجيس لتحديد المركز الثالث -

متابعة - مهنا القمشوعي وأحمد الكندي -

تختتم اليوم منافسات دوري الشباب لكرة اليد وذلك عندما يلتقي أهلي سداب مع نزوى في المباراة النهائية للدوري والتي ستقام في الساعة السادسة مساء على الصالة الرئيسية لمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر وبرعاية خالد بن علي العادي رئيس الاتحاد العماني للتنس وبحضور الدكتور سعيد بن أحمد الشحري رئيس الاتحاد العماني لكرة اليد وحضور أعضاء مجلس ادارة الاتحاد وممثلي الناديين وبعض من محبي ومتابعي اللعبة والمدعوين، وكان أهلي سداب الواصل أولا إلى المباراة النهائية بعد فوزه على العروبة في الدقائق الاخيرة من مجريات المباراة بنتيجة 19/‏‏‏18 وذلك ضمن منافسات المربع الذهبي، فيما حجز نزوى البطاقة الثانية للمباراة النهائية بعد تجاوزه نادي مجيس بنتيجة 20/‏‏‏18، وتسبق المباراة النهائية مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع والتي ستقام في الساعة الرابعة عصرا وعلى الصالة ذاتها.

أهلي سداب × العروبة

لم تكن المباراة مفروشة بالورود للفريقين ووصولهما للمربع الذهبي دليل أكبر على ان الفريقين هما الأكفأ في المجموعتين باختلاف المراكز التي تحصل عليها الفريقان بعد انتهاء دوري المجموعات، فالبداية كانت قوية من الطرفين حيث افتتح أهلي سداب النتيجة بعد مرور دقيقتين بعدما سجل لاعب أهلي سداب موسى الجرادي الهدف الاول وبعد دقيقة عدل العروبة النتيجة عن طريق جمعة الغيلاني، بعدها مباشرة تقدم أهلي سداب بالنتيجة بعد هدف سجله محمد الدغيشي قابله هدف التعديل من العروبة عن طريق محمد العريمي، ليبسط بعد ذلك أهلي سداب أفضليته في المباراة يسجل 4 أهداف متتالية لتصبح النتيجة في الدقيقة 14 من الشوط الاول 6/‏‏‏2، حمد الحكماني قلص النتيجة للعروبة في الدقيقة 15 ولكن سرعان ما اعاد عمران المعشري النتيجة الى فارق 4 اهداف بعدما وقع على الهدف السابع في الدقيقة 17 من زمن الشوط الاول، لتصبح المباراة سجالا بين الطرفين في منتصف الشوط الثاني ومع دخول الدقائق العشر الأخيرة من الشوط الأول، ومع اقتراب الشوط الى نهايته انتفض لاعبو العروبة واستطاعوا انهاء الشوط الاول متعادلين بنتيجة 10/‏‏‏10 بعدما سجل لاعبا العروبة عبدالرحمن سالم ومحمد العريمي على التوالي هدفين في الدقيقة الأخيرة من المباراة جعلاهما ينهيان الشوط الاول متعادلا.

وعلى غرار الشوط الاول وبعد العزم والفرحة بتحقيق التعادل في الدقائق الاخيرة من الشوط الاول زاد عزم لاعبي العروبة وهذا ما جعلهم ينشطون في بداية الشوط الثاني وسجلوا 3 أهداف متتالية جعلوا المباراة لصالحهم بنتيجة 13/‏‏‏11، ولكن أهلي سداب سجلوا هدفين متتاليين ليرد لاعبو العروبة بتسجيل 3 أهداف متتالية آخرها كان في الدقيقة 14 سجله مازن الجامعي لتصبح النتيجة 16/‏‏‏13، وكالعادة الدقائق العشر الاخيرة من المباراة مهمة حيث استطاع لاعبو أهلي سداب تقليص الفارق تارة بعد أخرى حتى ادركوا التعادل عن طريق اللاعب عمران المعشري في الدقيقة 27 مستغلين حالة عدم الاتزان في لاعبي العروبة وخبرة لاعبي اهلي سداب في كيفية التعامل مع مثل هذه المباريات، وبعدها بدقيقتين تمكن عبدالله الغيلاني لاعب العروبة من تسجيل هدف التقدم لفريقه وتصبح النتيجة 18/‏‏‏17 ولكن حصلت حالة من الربكة في الدقيقة الاخيرة بعدما قام حكم المباراة بايقاف اللاعب محمد العريمي في الدقيقة 29 بعد تعرضه للاعب أهلي سداب والعصبية الزائدة من اللاعب عبدالرحمن سالم طرد على اثرها من المباراة كلفت فريقهم بان يلعبوا ناقصي العدد وهذا ما استغله لاعبو أهلي سداب ليدركوا التعادل وبعدها يحققون هدف الفوز لتنتهي المباراة بفوز أهلي سداب بشق الانفس على العروبة بنتيجة 19/‏‏‏18. أدار المباراة الحكمان الطاهر البشير وعبدالله الغزيلي، وعماد الدغيشي مسجلا وعبير الزدجالية ميقاتية وعبدالرضا الشيخ مراقبا للمباراة، والذي رفعوا تقريرا ضد لاعب العروبة عبدالرحمن سالم بعد اعتدائه على الحكم.

نزوى × مجيس

لم تكن المباراة الثانية أفضل حالا عن سابقتها من حيث الاثارة والمتعة، حيث استطاع نزوى أن يحقق فوزا صعبا في المباراة بنتيجة 20/‏‏‏18 وعلى الرغم من انه استطاع انهاء الشوط الاول بفارق مريح نوعا ما بنتيجة 8/‏‏‏6 الا انه عانى في الشوط الثاني، وبالعودة للشوط الاول فقد تقدم مجيس اولا بعد مرور 5 دقائق عن طريق اللاعب خالد الجابري وسرعان ما عدل نزوى النتيجة عن طريق ماجد الصوافي، لتصبح مجريات الشوط الاول سجالا بين الفريقين هدف من هنا يقابله هدف من الفريق الآخر حتى الدقيقة 26 من زمن الشوط الاول، حيث عدل عمر الدغيشي النتيجة لتصبح 5/‏‏‏5 وسجل نزوى هدفين متتاليين لتصبح النتيجة 7/‏‏‏5 بعدما سجل ماجد الصوافي الهدف السابع وهي المرة الاولى التي يكون فيها الفارق هدفين وفي الدقيقة الاخيرة سجل كل فريق هدفا وينتهي الشوط الاول بنتيجة 8/‏‏‏6 لصالح نزوى.

ومع انطلاق الشوط الثاني واصل نادي نزوى افضليته وسجل 4 أهداف متتالية آخرها وقع عليها عمر الدغيشي في الدقيقة 6 من الشوط الثاني لتصبح النتيجة 12/‏‏‏6 ، وانتظر مجيس دقيقتين حتى تكون له ردة قوية بتسجيله 3 أهداف متتالية وسجل اخرها محمد المعمري في الدقيقة 12 لتصب النتيجة 13/‏‏‏10، بعد ذلك اصبحت المباراة سجالا بين الطرفين فتقليص من مجيس يقابله اعادة الفارق من قبل نزوى حتى الدقيقة 25 من زمن الشوط الثاني والذي سجل فيها نزوى آخر أهدافه في المباراة عن طريق عماد العبيداني والتي كانت تشير النتيجة حينها 20/‏‏‏16 ليتمكن بعد ذلك مجيس من اضافة هدفين متتاليين عن طريق اللاعب خالد الجابري اخرها في الدقيقة 28 لتنتهي الدقائق الاخيرة بدون زيارة للشباك من الفريقين ويتأهل نزوى للمباراة النهائية.

توقعنا الاكثر

أوضح جمال الدغيشي اداري فريق شباب أهلي سداب بأنهم توقعوا بأن يقدم فريقه مستوى أكثر وأقوى عن ذلك الذي قدموه في المباراة وتفاجأنا بالمستوى المقدم، وأضاف الدغيشي بأن اللاعب في هذا السن من الصعب التحكم بتصرفاته بحكم الامور الفسيولوجية والنفسية لدى اللاعبين ونحاول بأن نعطيهم جرعات تجريبية تفيدهم وتعينهم في مستقبلهم الكروي ومع ذلك في النهاية وفي اللحظات الحاسمة عودنا اللاعبون بعزمهم وقدرتهم على حسم المباراة والعودة إلى صوابهم وتركيزهم، وفيما يخص بالاستعداد للنهائي فقد اشار الدغيشي بأنه لا يوجد استعداد خاص ولكن هناك بعض الخطط التي تخص لكل فريق .

مباراة متقلبة

من جانبه أكد يحيى المعشري مدرب أهلي سداب بأن الرؤية الفنية في المباراة تنقسم الى قسمين، فخلال العشرين الدقيقة الاولى في المباراة سيطرنا على المباراة وبعد ذلك صار عند اللاعبين هبوط وفي الربع الساعة الاخير من المباراة غيرنا في لعب الفريق وفي بعض اللاعبين واستطعنا أن نأخذ كرات سهلة من لاعبي العروبة واستطعنا العودة في المباراة وتحقيق الفوز، مضيفا بأنه كان دائما يوجه اللاعبين بعدم الاستعجال في المباراة وأن الأهداف ستأتي بمرور الوقت، وأضاف المعشري بأن شخصية الفريق وانهم لعبوا لسنوات طويلة كان لها الدور في العودة بالمباراة وكذلك لعبنا على الاخطاء التي يرتكبها لاعبو العروبة وهذه ساعدتنا في العودة لنتيجة المباراة وكنت واثقا من قدرتهم على العودة، واضاف المعشري بأن الفريق لم يلعب دوري مشيرا بأنه سيلعب المباراة الرابعة له في الدوري وهي المباراة النهائية ناهيك عن استعداده لمدة شهرين وحتى أن مجهود المدرب والخطط التي يريد أن يطبقها في الفريق لا تكفي هذه المباريات وخاصة في هذا العام مع وجود اكثر من انسحاب فان ذلك عطل من عمل الفريق، وأضاف المعشري على عكس نادي نزوى فانه يصل للمباراة النهائية وهو يلعب المباراة السابعة، وأبدى المعشري انزاعجه من المدة بين مباراة النصف النهائي وبين المباراة النهائية مؤكدا بأن هذه لا تحدث حتى في دوري المحترفين مضيفا بأنه ليس لدي الوقت في معالجة الاخطاء التي وقع فيها اللاعبون ليس عندي سوى حصة تدريبية واحدة اقوم باستشفاء اللاعبين ووضع طريقة اللعب في المباراة النهائية.

مباراة تنافسية

وقال أحمد امبوسعيدي مدرب نزوى: في البداية الحمدلله بأن وفقنا وقدرنا نصل المباراة النهائية في اول مشاركة لنادي نزوى في دوري الشباب، وأن مباريات المربع الذهبي دائما ما تكون صعبة لأن الفريقين لهما نفس الحظوظ للوصول الى المبارة النهائيه وفريق مجيس فريق جيد ويملك لاعبين أصحاب بنية جسمانية جيدة واندفاع بدني عال ولكن لاعبي نزوى استطاعوا التعامل مع المبارة والخبرة التي يمتلكونها ساعدتنا في تسير المباراة الى بر الامان، وأضاف أمبوسعيدي: « واجهتنا بعض الصعوبات في مراحل المباراة لكن في الاخير بالتركيز العالي وعدم الاستعجال تمكنا من الفوز «، وفيما يخص الاستعداد للمباراة النهائية أشار مدرب نزوى سيكون استعدادا عاديا مثل الاستعداد لأي مباراة مع التركيز على تدريبات الاستشفاء للتخلص من تعب مباراة المربع وأن مواجهة نادي سداب وهو ناد يملك عناصر جيدة اصحاب مهارة ممتازه وناد نزوى يمتلك لاعبين ذوي مستوى عال ولهذا ستكون مباراة تنافسيه من الدرجه الاولى وباذن الله يستمتع الجمهور بالمواهب الشابة التي لها مستقبل في كرة اليد العمانيه ويقدم الفريقان صورة مشرفة لمستقبل كرة اليد.

جاهزية نزوى

من جانبه يبحث فريق نزوى للشباب لكرة اليد عن أول ألقابه حيث يدخل الفريق اللقاء بطموحات عالية خاصة وأن نفس الفريق خسر النهائي في النسختين السابقتين في بطولة الناشئين عندما لعب أمام أهلي سداب ومسقط وبعد أن نضج لاعبو الفريق كثيراً فإن الأمل يراودهم في أن تكون الثالثة ثابتة لتكون فاتحة خير لمزيد من الإنجازات لهذا الفريق الذي تدرّج منذ تشكيله قبل أربع مواسم سعياً من جانب المجلس الإداري السابق للنادي لتنويع أنشطته حيث كسب الفريق الرهان بقوة نظراً لتميّز عناصره التي توهّجت خلال هذه المواسم وأصبحت أعمدة المنتخبات الوطنية بقيادة المدرب الوطني أحمد أمبوسعيدي ؛ وبنظرة لمسيرة الفريق هذا الموسم فقد شق طريقه للنهائي دون عناء كبير ووضحت الفوارق الفنية لصالحه حيث حقق الفوز في المباريات الخمس في الدور التمهيد ثم فاز في لقاء المربع الذهبي. ويقول دريب بن سليمان الخلاسي مساعد المدرب ومدير الفريق إن بداية مشاركة الفريق هذا الموسم كانت بالاستعدادات في النادي مع بداية شهر يونيو الفائت حيث خاض الفريق فترة إعداد واستفاد من وجود خمسة لاعبين ضمن صفوف المنتخبات الوطنية وقد خضنا الدور الأول ضمن المجموعة الثانية التي ضمّت إلى جوارنا أربعة اندية ومنتخب الناشئين حيث حقق الفريق خمسة انتصارات في المجموعة بدأها بالفوز على عبري 33 /‏‏‏ 24 ثم على السيب 20 /‏‏‏ 16 ثم نادي الشباب 25 /‏‏‏ 19 وفاز على منتخب الناشئين 31 /‏‏‏ 23 واختتم مشواره بالفوز على العروبة 26 /‏‏‏ 19 ليحصد العلامة الكاملة في المجموعة ويصعد للمربع الذهبي ليلاقي فريق مجيس ثاني المجموعة الأولى حيث قدّم الفريق عرضاً مميزاً استطاع فيه تحقيق الانتصار بجدارة واستحقاق بنتيجة 20 /‏‏‏ 18 ليصعد للنهائي ويلاقي أهلي سداب اليوم.

وقال الخلاسي: الفريق يمتلك مجموعة جيدة من اللاعبين ذوي المواهب وقد وقع اختيار الجهاز الفني للمنتخب لاوطني للناشئين على مجموعة من اللاعبين وهم خميس بن محمد الحنظلي وسامي بن سالم الحنظلي وسليمان بن دريب الخلاسي وعمر بن ناصر الدغيشي وذلك بعد المستويات الجيدة التي قدّمها اللاعبون في صفوف النادي وكذلك على ضوء مشاركتهم في المعسكر السابق للمنتخب الذي أقيم في شهر مايو الماضي حيث يعتبر انضمامهم للمنتخب إنجازا لمسيرة اللعبة بالنادي رغم حداثتها بالإضافة إلى وجود عناصر أخرى من اللاعبين ذوي الإجادات من بينهم مصعب سالم أمبوسعيدي وعماد ساعد العبيداني كما التحق بالفريق ستة لاعبين جدد سيشاركون في دوري الناشئين الذي من المقرر أن ينطلق الشهر المُقبل حيث تمكّن الجهاز الفني من إكساب اللاعبين الخبرة الكافية لهم حتى يتمكنوا من تقديم الأفضل خلال المشاركة في الدوري. واختتم دريب الخلاسي حديثه قائلاً نشكر رئيس النادي السابق العميد عبدالله الحضرمي على متابعته المستمرة لنا ودعمه للفريق ووقوقه معنا برغم انتهاء فترة عمل المجلس السابق والشكر موصول كذلك لأمين سر النادي الأستاذ أحمد بن عبدالله الكندي الذي ساهم في تذليل الصعوبات وتأمين مشاركة الفريق في الدوري نظراً لانتهاء فترة عمل المجلس الإداري السابق وعدم تشكيل مجلس جديد ونأمل بإذن الله أن نتمكن لأول مرة من الحصول على كأس البطولة وتقديمه هدية لهم، من جانبه أوضح أحمد أمبوسعيدي مدرب الفريق أن الاستعداد للنهائي كأي استعداد حيث تدرّب الفريق خلال هذا الأسبوع من خلال معسكر بمحافظة مسقط ولعبنا مباراة المربع الذهبي أمام مجيس وتأهلنا بجدارة وتم التركيز خلال اللقاء على بعض الأمور الفنية وخطط اللعب وتحليل مستوى الفريق وتحليل أداء الخصم مُضيفاً أنه يأمل أن تترجم مسيرة الفريق في هذا الدوري وأن يكون الحظ حليفاً لهم في اللقاء النهائي ونحن نلعب مع نادي أهلي سداب وهو يمتلك لاعبين أصحاب مستويات فنية جيدة وسوف يكون الختام ذا طابع تنافسي كبير بين الفريقين.

أعمدة
WhatsApp Image 2021-04-15 at 12.10.57 PM (2)
نوافذ: الحياة دون كهرباء
سليمان المعمري -جدران متهالكة تتهشم، حيوانات تنفق، أشجار عملاقة تقتلع من جذورها، أسقف تتطاير تاركة الغرف تحت عين السماء، أبواب كبيرة تتراقص للأمام وللوراء ثم تسقط، أطفال يرتجفون من الرعب، وآخرون يبتسمون غير آبهين ولا منتبهين لما يجري، سيارات تسبح في الوادي كأنها البط، جذعٌ عملاق لنخلة يسقط فوق حافلة...