facebook twitter instagram youtube whatsapp
1096633
1096633
الرياضية

اللجنة الأولمبية تجدد اتفاقية الدعم بين مؤسـسـة الزبيـر واتحـاد اليـد

29 أغسطس 2017

الحوسني: إيجاد شراكة مستمرة ودائمة مع مؤسسات القطاع الخاص -

كتب - خليفة الرواحي -

أقامت اللجنة الأولمبية العُمانية مساء أمس مراسم تجديد اتفاقية الدعم والرعاية بين مؤسسة الزبير والاتحاد العُماني لكرة اليد وذلك بمقر اللجنة بالغبرة؛ و أقيم حفل التوقيع الشيخ سيف بن هلال الحوسني نائب رئيس اللجنة الأولمبية العمانية وبحضور الدكتور سعيد بن أحمد الشحري رئيس الاتحاد العماني لكرة اليد والشيخ راشد بن عبدالله الهوتي مدير عام شؤون الشركة لمجموعة الزبير وعدد من أعضاء مجلس إدارة اللجنة الأولمبية العمانية وممثلي وسائل الاعلام الرياضي، حيث تأتي هذه الرعاية ضمن مبادرة مؤسسة الزبير لتفعيل الشراكة بين مؤسسات وهيئات القطاع الخاص والقطاع الرياضي وتعزيز التعاون القائم بينهما بهدف المساهمة الجادة في تحقيق الإنجازات الرياضية وتطوير الأداء ورفع المستويات الفنية للاعبين. وألقى الشيخ سيف بن هلال الحوسني نائب رئيس اللجنة الأولمبية العمانية كلمة قال فيها: إن توقيع اتفاقية الدعم والرعاية بين مؤسسة الزبير والاتحاد العماني لكرة اليد تأتي تتويجاً واستمراراً لمساعي اللجنة الأولمبية العمانية الرامية إلى إيجاد شراكة مستمرة ودائمة مع مختلف مؤسسات وهيئات القطاع الخاص التي تُولي اهتماماً بالتعاون في مختلف المجالات وخاصة الرياضية للنهوض بالمستوى الفني للرياضة في السلطنة (الرياضة من أجل التنمية) وبالتالي رفع اسم السلطنة عالياً في المحافل الدولية حيث إن ذلك ليس بجديد على مؤسسة الزبير التي تأتي في مقدمة تلك المؤسسات التي تتسابق من أجل المساهمة الفاعلة في التنمية الشاملة لهذا البلد الغالي.

قواعد ثابتة

واضاف: إن ما وصلنا إليه اليوم والحمد لله تَأَسَسَ على قواعد ثابتة وراسخة من التخطيـط والعمل الدؤوب من قبل اللجنة الأولمبية العمانية وجميع شركائهـا سواء وزارة الشؤون الرياضية والاتحادات الرياضية المختلفة من جهة ومؤسسات وهيئات القطاع الخاص من جهة أخرى حيثُ نتج عن ذلك توقيـع عدد من اتفاقيات الدعم والرعايـة بين بعض شركات القطاع الخاص وبعض الاتحادات الرياضيـة خلال الفترة الماضـية، وبالتالي فإن توقيع هذه الاتفاقية بين مؤسسة الزبـير والاتحاد العماني لكرة اليد للـمرة الثانية هو إحدى ثمار ذلك التعاون الطيب، فكل الشكر والتقدير لما تقدمة مؤسسة الزبيــر من دعـم وتعاون دائم مع اللجنة والاتحادات الرياضية، والشكر موصول كذلك إلى الاخوة أعضاء لجنة التسويق الرياضي على جهودهم ودورهم الفاعل في إيجاد مثل هذا النوع من التعاون والشراكة مع القطاع الخاص.

دعم الرياضة

و ألقى الشيخ راشد بن عبدالله الهوتي مدير عام شؤون الشركة لمجموعة الزبير كلمة قال فيها: إن مؤسسة الزبير ومجموعة الشركات التابعة لها خصصت مساحة واسعة شاسعة في دعم الرياضة العمانية في مختلف الرياضات المحلية الجماعية منها والفردية، وذلك نابع من إيمانها العميق بأهمية الرياضة ودورها في تنمية مجتمعنا العماني اجتماعيا واقتصاديا وصحيا وغيرها من المجالات. لذلك فإن رؤية مؤسسة الزبير واستراتيجيتها في دعم الرياضة العمانية تقوم على مبدأ الشراكة والتعاون مع كافة الجهات المعنية بدعم الرياضة والإشراف عليها وترتكز في منهجيتها على أسس الديمومة والاستمرار من أجل تحقيق الهدف المنشود والغاية المرجوة. وأضاف: من خلال برنامج التعاون المستدام مع اللجنة الأولمبية العمانية وبناء الشراكة بين القطاع الخاص والاتحادات واللجان الوطنية الرياضية لتحقيق شعار (الرياضة من أجل التنمية) تأتي هذه المبادرة من مؤسسة الزبير وشركة ميتسوبيشي من مجموعة الزبير للسيارات من أجل تجديد عقد الشراكة بين المؤسسة والاتحاد العُماني لكرة اليد والذي نأمل أن تحقق هذه الشراكة أهدافها وأن تضاعف الجهود من قبل الجميع لتحقيق رؤية اللجنة الأولمبية واتحاد الكرة والمؤسسة في آن واحد من أجل المساهمة في تنمية رياضة كرة اليد والدفع بها لمزيد من النجاحات والاستحقاقات على المستويين المحلي والعالمي.

إضافة نوعية

و ألقى الدكتور سعيد بن أحمد الشحري رئيس الاتحاد العماني لكرة اليد كلمة الاتحاد قال فيها: انطلاقا من الرؤية التي تتبناها اللجنة الأولمبية العمانيـة والاتحادات الرياضيـة ( الرياضـة من أجل التنمية) ومساعيها الحثيثة لنشر الثقافة الرياضيــــة في المجتمع، كونها تمثل القيم التربوية ولأخلاقية والصحية والوقائية التي تســاهم في تحقيق التنمية الشاملة على الصعيد الاجتماعي والوطني، وأضاف : إن عملية التكامـل والتــعاون مع مختلف المؤسـسـات والهيئات الاقتصـــادية تلعب دورا حيويا في بلوغ هذه الأهداف، وهذا التوجه أدى إلى تحقيق إضافات نوعية وحقق نسبا جيدة من النجاح والإنجازات الرياضية، حيث شهدت السنوات القليلة الماضيــة تحولا ملفتا في مجال التسويق الرياضي يتجه بقوة نحو البعد الاقتصادي في مجال الرياضة حيث فتح آفاقا جديدة للشركات والمؤســسات الاقتصادية وربطها بمختلف الأنشطة والفعاليات الرياضيـــة لرعايتها وبالتالي تحققت الفائدة المشــتركة والمتبادلة مع اللجنة الأولمبية العمانية والاتحادات الرياضية، الأمر الذي سيكون له الأثر الإيجابي في بناء علاقات تحقق على المدى البعيد مكاســب كبيرة لتفعيل مفاهيم الاستثمار الرياضــي والشــراكة مع القطاع الخاص وهي الاستراتيجية التي تنتهجها اللجنـة الأولمبية العمانية بالتعاون مع الاتحادات الرياضــية لتجســيد مفاهيم الإدارة الاحترافية التي تضمن استدامة التطور والنمو المتكامل، وفي الختام لا يسعني إلا أن أشكر مؤسـسة الزبير ممثلة في الشيخ خالد بن محمد الزبير على تجديد عقد الرعاية وعلى الدعم المستمر لأنشطة الاتحاد. يذكر أن اللجنة الأولمبية العُمانية عملت خلال الفترة الماضية من خلال برنامج دعم الرياضة (مبادرة من اللجنة الأولمبية العمانية للشراكة مع القطاع الخاص) على توقيع عدد من اتفاقيات الرعاية بين بعض شركات القطاع الخاص وبعض الاتحادات واللجان الرياضية، حيث من المؤمل أن يستمر برنامج الشراكة حتى تستفيد منه المنتخبات الوطنية في ترقية أدائها وتحقيق الإنجازات في استحقاقاتها القادمة.

أعمدة
No Image
نوافذ : المنحنى السلوكي ..
في فترة زمنية، إبان ما كنت صحفيا في جريدة عمان، كلفت بمهمة عمل إلى جزيرة مصيرة، بمحافظة جنوب الشرقية، وأثناء تجوالي بصحبة الزميل المصور سالم المحاربي؛ في الصباح الباكر؛ مررنا على الشاطئ حيث يهب الصيادون العائدون من رحلة صيدهم المعتادة في إنزالهم حمولة قواربهم، وهناك على الضفاف تقف مجموعة السيارات...