facebook twitter instagram youtube whatsapp
الرياضية

الخسارة الثانية على التوالي تزعج الخنبشي.. ومدرب صحار مرتاح للفوز

24 أكتوبر 2019

الرستاق ـ سعيد السلماني -

تعرض نادي الرستاق للخسارة الثانية على التوالي من قبل مضيفه صحار في سادس جولات دوري عمانتل. الخسارة الثانية للمدرب علي الخنبشي وسط جماهيره التي زحفت بكثافة وأبدى اعتذاره لهذه النتيجة ولكن مع الرجوع لمجريات اللقاء حيث تسبب دفاع الرستاق في خسارة فريقه لنقاط اللقاء حيث تقدم الرستاق مبكرا منذ الدقيقة ٦ عن طريق لاعبه لقمان بعد متابعته لتسديدة عمر الفزاري، وبعد الهدف المبكر الكل توقع أن نقاط اللقاء أصبحت سهلة للرستاق ولكن ماحدث لم يكن أحد يتوقعه عندما أهدى يوسف المعمري مدافع الرستاق في الشوط الثاني هدفا في مرماه نتيجة عدم التفاهم مع حارس مرماه مما شكل هذا الهدف ضغطا كبيرا على لاعبي الرستاق وصدمه مما أربك حسابات المدرب علي الخنبشي الذي لم يكن يملك أوراقا أخرى تعطي قوة للفريق نتيجة النقص الكبير بمشاركة خمسة لاعبين أساسيين في المنتخب العسكري وأجرى مدربا الفريقين عدة تغييرات من أجل كسب نقاط اللقاء وتراجع الرستاق كثيرا مما كلفه ذلك غاليا، بعد حالة الطرد التي تعرض لها لاعبه المهم جوزيف بسبب تدخله من الخلف على لاعب صحار مما أشهر حكم اللقاء البطاقة الحمراء وبعد حالة الطرد والنقص العددي للرستاق تمكن صحار من خط الهدف الثاني بعد دربكة من قبل مدافعي الرستاق واستطاع يعقوب عبدالكريم من مضاعفة مصائب الرستاق بهذا الهدف الذي من خلاله حصد صحار ثلاث نقاط غالية خارج قواعده وبقي الرستاق عند النقطة ٨.

أول مرة

في المؤتمر الصحفي لمدرب نادي الرستاق قال علي الخنبشي: إن خسارة المباراة الثانية على التوالي أول مرة تحدث معي حيث سبق وأن دربت ثلاثة أندية من قبل ولم أتعرض لخسارتين ولكن هذا حدث اليوم ولكن لم نكن سيئين لكن الحظ وقف ضدنا بعد هدف التقدم جاء الشوط الثاني بهدف عكسي من المدافع وكذلك الهدف الثاني الذي كان ضربة الختام ولكن نعتذر للجماهير الوفية التي وقفت مع الفريق خلال هذا اللقاء والتشجيع المستمر طيلة اللقاء ونعدهم بالتحسن والمباراة القادمة مع ظفار وهي مباراة قوية وعسى أن نستطيع الخروج منها بنتيجة إيجابية وأقدم اعتذاري مرة أخرى للجماهير بالرستاق. مضيفا إنه في اللقاءات القادمة يجب علينا التحسن في الأداء ومع عودة اللاعبين من المنتخب العسكري سيكون الفريق مكتملا ونتمنى التوفيق في قادم المباريات.

اندفاع للتعويض

من جانبه أبدى مدرب صحار عبدالقادر الجيلاني سعادته بهده النتيجة والثلاث نقاط حيث قال إن الرستاق قدم مباراة جيدة ولكن بالهدف العكسي تحول اللقاء لصالحنا وتمكنا من إحراز الهدف الثاني الذي جعل النقاط في يدنا، حيث هدف السبق للرستاق مبكرا هو ما دفعنا إلى الأمام من أجل التعويض وكان الخطأ الدفاعي جانبا إيجابيا لنتيجة اللقاء وعن حالة الطرد للاعب الرستاق جوزيف قال إنها صحيحة لأنه تدخل من الخلف، إن هذه النتيجة ترفع رصيد صحار إلى النقطة ١٣ وضمن الفرق صاحبة الصدارة وأن الدوري طويل وما زال الحكم مبكرا عن لقب الدوري وعن إصابة لاعبه محمد السيابي قال إنها ليست خطيرة ونتمنى له الرجوع سريعا للفريق.

سوء حظ

من جانبه قال كابتن نادي الرستاق أحمد الغافري أن اللاعبين قدموا ما عليهم لكن الحظ لم يحالفنا للمباراة الثانية على التوالي وبخسارة أخرى ونعتذر للجماهير وسوف نبذل قصارى جهدنا في المباريات القادمة وعسى التوفيق بإذن الله.

أعمدة
WhatsApp Image 2021-04-15 at 12.10.57 PM (2)
نوافذ: الحياة دون كهرباء
سليمان المعمري -جدران متهالكة تتهشم، حيوانات تنفق، أشجار عملاقة تقتلع من جذورها، أسقف تتطاير تاركة الغرف تحت عين السماء، أبواب كبيرة تتراقص للأمام وللوراء ثم تسقط، أطفال يرتجفون من الرعب، وآخرون يبتسمون غير آبهين ولا منتبهين لما يجري، سيارات تسبح في الوادي كأنها البط، جذعٌ عملاق لنخلة يسقط فوق حافلة...