facebook twitter instagram youtube whatsapp
977428
977428
الرياضية

الجاران «الخابورة والسويق» يرتضيان القسمة

08 أبريل 2017

صحار - عبدالله المانعي -

نقطة أضافها التعادل الإيجابي بهدفين لكلا الفريقين إلى رصيد الجارين الخابورة والسويق ليبقيا تقريبا على وضعيتهما في سلم الترتيب فقد وصل السويق للنقطة 24 وارتفع الخابورة إلى النقطة 21.

أتى ذلك في لقاء الجاران الذي احتضنه ملعب المجمع الرياضي بصحار مساء أمس الأول مع دخول قطار دورينا جولته الـ19 ضمن مرحلة الإياب .

انتهى الشوط الأول بتقدم الخابورة بهدفين مقابل هدف جاء السبق في الدقيقة 19 من ضربة جزاء عن طريق باولو فيتور ..

وأدرك محمد المسلمي التعادل للسويق في الدقيقة 27 من ضربة رأسية عانقت شباك عبد السلام البلوشي وفي الدقيقة 43 أحرز سعيد عبيد من جديد هدف الخابورة الثاني من ضربة جزاء.

مساعٍ

في الشوط الثاني ركز السويق جل مساعيه على استغلال الوقت في العودة لإحراز التعادل لكن كاد سعيد عبيد أن يقدم لفريقه الخابورة الهدف الثالث على طبق من ذهب بعد استلامه للكرة المرتدة في الدقيقة 57 لكن فرصته تكسرت على بعد أمتار من مرمى أنور العلوي حارس السويق.

وتمكن اللاعب البديل أساما حلفي في الدقيقة 73 من إحراز هدف التعادل للسويق

وقفة صارمة كانت من دفاع الخابورة في تشتيت الكرات الساقطة للسويق الذي انتشى بعدها كثيرا.

لوحة صفراء

رسمت رابطة الخابورة لوحة صفراء خلف فريقها وآزرته عن قرب وحركت حالة الصمت في المدرجات.

وتغنت بحب فريقها ومن أجمل ما قالت: شوه يميزه هذا خابورة يجرح ويداوي ... انته تلعب بفن حبيبي يا خابوري .

وتوشحت واجهة مدرجاتها بالقماش المطرز باللونين الأخضر والأصفر توسطته لوحة رابطة مجلس جماهير النادي.

خطآن

تسبب دفاع السويق في دفع ثمن خطأين فادحين ارتكبهما كان الأول في الشوط الأول تحصل منه الخابورة على ضربة جزاء سجل منه السبق ولاح الآخر من ضربة ذاتها في الثاني وأتى منه الهدف للفريق.

ما حدث برهن على وجود ثغرة في خط الدفاع (همسة في أذن حكيم شاكر).

غياب الشعاع

لوحة الشعاع الساطع لفريق السويق الذي ارتدى البدلة البيضاء اختفت عن المؤازرة وتناثرت جماهير النادي في المدرجات بعيدا عن التشجيع الحضاري الذي اعتدناه من فريق بحجم السويق له قاعدة جماهيرية عريضة.

الفريق كان في أمس الحاجة للمؤازرة لكن ما باليد حيلة.

طاقم

أدار اللقاء قاسم الحاتمي وساعده حمد الغافري وسالم العبري وعلي الحارثي حكما رابعا وسالم الصالحي مراقبا وحسن العجمي مقيما وراشد القطيطي منسقا عاما.

أجانب

لعب في صفوف الخابورة المستضيف على مستوى الأجانب كل من باولو فيتور وبالأديب مامي في التشكيلة الأساسية وفي البدلاء كان هناك نوح وائل أما بالنسبة للسويق فقد تواجد أساسيا تشي تشي وفي البدلاء كان هناك أسامة حلفي ومامدو دياجاتي.

الحاتمي يرفع الطرد في وجه الحجري

نال مدرب الخابورة ناصر الحجري الطرد في أول 10 دقائق من الشوط الأول لاعتراضه على قرار الحكم إزاء حالة حدثت حيث وجهه حكم المباراة قاسم الحاتمي المدرب لمغادرة الدكة وتولى المهمة مساعده علي بن مبارك البريكي.

شاكر : تقدمنا خطوة رغم الضغوط

قال مدرب السويق حكيم شاكر: مباراة كان ضغطها النفسي كبير على اللاعبين قبل يوم أتينا من سفر متعب لكن الحمد لله بالرغم من ظروف المباراة كانوا مثالا للانضباط والالتزام أدوا مباراة كبيرة والاستحواذ على الكرة والسيطرة كان كبيرا وارتفعنا خطوة بسلم الترتيب والسويق من الفرق الكبيرة في السلطنة وأغلب اللاعبين بعلاقتي الطيبة لعبوا هذه المباراة كانوا مرهقين وحتى الاستشفاء الذي كان يفترض أن يحدث بعد 72 ساعة لم يتحقق ولكنهم لعبوا وعادوا ولا أريد أن أقلل من شأن الخابورة فهو فريق رائع ومتميز والمباراة كانت جميلة وكان بطلها حقيقة لاعبي السويق.

البريكي : نقطة أفضل

من لا شيء للخابورة

قال مساعد مدرب الخابورة علي بن مبارك البريكي: قابلنا السويق وهو فريق جاهز وأدينا مباراة قوية أمامه وقد لعب مباريات قوية في الآسيوية وقدرنا مجاراته معظم فترات المباراة والحمد لله نقطة أفضل من لا شيء .

650 عدد الجماهير

تــــــم الإعلان عن عدد الجماهير التي تابعت المباراة عبر الإذاعة الداخلية وهو 650 شخصا.

أعمدة
WhatsApp Image 2021-04-15 at 12.10.58 PM (1)
هوامش.. ومتون: خيبات أمل ثقافيّة!
عبدالرزّاق الربيعي -بقلب تعصره المرارة، كتب د.عبدالعزيز المقالح «خاب ظنّي مع كثير ممن تحمّست لبداياتهم الأولى، وظننت أنّهم سيواصلون العدّ التصاعدي في الإبداع من الرقم واحد إلى ما لانهاية» ويستدرك الشاعر اليمني الكبير، المعروف بدعم الأدباء الشباب، والأخذ بأيديهم «لكنّهم- أو أغلبهم - لم يواصلوا المغامرة، ووقفوا عند بداية الأرقام...